Menu
بالصور.. ملف «الإعلام والثقافة» يفرض نفسه على النادي الأدبي بالطائف

أقام فريق إثراء الثقافي بالنادي الأدبي بالطائف جلسة حوارية بعنوان «الإعلام وتأثيره على الثقافة»، وقال المستشار الإعلامي، رئيس تحرير مجلة الطائف، محمد سعيد الزهراني، خلال الجلسة، إن «الثقافة والإعلام خطّان متوازيان يسيران في مسار واحد»، مشيرًا إلى أن «الإعلام هدفه توعوي أكثر من تثقيفي، وأن هناك جهاتٍ ومؤسسات حكومية، كالتعليم والجامعات والأندية الأدبية هي المسؤولة عن تثقيف المجتمع».

وتحدث الزهراني عن مصطلح «ديموقراطية الثقافة»، بعد أن كانت حكرًا على جهات معينة، واشتملت الجلسة الحوارية أيضًا على الحديث عن منصات التواصل الاجتماعية، ودورها الإعلامي، ولفت إلى أن الإعلام ثابت، والوسائل هي المتغيرة، وأن تأثيرات الإعلام حتمية».

واشتملت الجلسة الحوارية التي أدارتها رئيسة اللجنة الإعلامية بفريق إثراء، رغد المالكي، على عدد من المحاور منها «العلاقة بين الثقافة والإعلام، ومتى يكون الإعلام مِعوَل هدمٍ للثقافة، ومتى يكون معوَل بناء؟». مشيرة إلى أن التوجه الإعلامي، والأجندة التي تتبناها بعض المؤسسات الإعلامية هي من تحدد هل هو معول بناء أو هدم.

وشمل اللقاء العديد من المداخلات بدأها رئيس قسم الإعلام وعلوم الاتصال بجامعة الطائف الدكتور علي الضميان، الذي أكد أن العلاقة بين الثقافة والإعلام علاقة طردية، كلاهما مؤثر في الآخر، كما تداخل الصحفي عبدالرحمن المنصوري عن تأثير السوشيال ميديا في الإعلام.

وفي ختام اللقاء كرّم رئيس فريق إثراء الثقافي أسامة الثمالي، محمد الزهراني، على هامش اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة برامج تأهيل الأعضاء وتطويرهم، ويعد فريق إثراء أول فريق من نوعه يقيم لقاءات تثقيفية للشباب ويستضيف نخبة من المؤثرين في المجتمع ضمن برامجه التطوعية المستمرة وتحت إشراف نادي الطائف الأدبي ونخبة من شباب وشابات الطائف المميزين.

2020-09-30T13:05:50+03:00 أقام فريق إثراء الثقافي بالنادي الأدبي بالطائف جلسة حوارية بعنوان «الإعلام وتأثيره على الثقافة»، وقال المستشار الإعلامي، رئيس تحرير مجلة الطائف، محمد سعيد الزهر
بالصور.. ملف «الإعلام والثقافة» يفرض نفسه على النادي الأدبي بالطائف
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. ملف «الإعلام والثقافة» يفرض نفسه على النادي الأدبي بالطائف

في جلسة حوارية نظّمها فريق إثراء..

بالصور.. ملف «الإعلام والثقافة» يفرض نفسه على النادي الأدبي بالطائف
  • 45
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1441 /  05  ديسمبر  2019   04:31 م

أقام فريق إثراء الثقافي بالنادي الأدبي بالطائف جلسة حوارية بعنوان «الإعلام وتأثيره على الثقافة»، وقال المستشار الإعلامي، رئيس تحرير مجلة الطائف، محمد سعيد الزهراني، خلال الجلسة، إن «الثقافة والإعلام خطّان متوازيان يسيران في مسار واحد»، مشيرًا إلى أن «الإعلام هدفه توعوي أكثر من تثقيفي، وأن هناك جهاتٍ ومؤسسات حكومية، كالتعليم والجامعات والأندية الأدبية هي المسؤولة عن تثقيف المجتمع».

وتحدث الزهراني عن مصطلح «ديموقراطية الثقافة»، بعد أن كانت حكرًا على جهات معينة، واشتملت الجلسة الحوارية أيضًا على الحديث عن منصات التواصل الاجتماعية، ودورها الإعلامي، ولفت إلى أن الإعلام ثابت، والوسائل هي المتغيرة، وأن تأثيرات الإعلام حتمية».

واشتملت الجلسة الحوارية التي أدارتها رئيسة اللجنة الإعلامية بفريق إثراء، رغد المالكي، على عدد من المحاور منها «العلاقة بين الثقافة والإعلام، ومتى يكون الإعلام مِعوَل هدمٍ للثقافة، ومتى يكون معوَل بناء؟». مشيرة إلى أن التوجه الإعلامي، والأجندة التي تتبناها بعض المؤسسات الإعلامية هي من تحدد هل هو معول بناء أو هدم.

وشمل اللقاء العديد من المداخلات بدأها رئيس قسم الإعلام وعلوم الاتصال بجامعة الطائف الدكتور علي الضميان، الذي أكد أن العلاقة بين الثقافة والإعلام علاقة طردية، كلاهما مؤثر في الآخر، كما تداخل الصحفي عبدالرحمن المنصوري عن تأثير السوشيال ميديا في الإعلام.

وفي ختام اللقاء كرّم رئيس فريق إثراء الثقافي أسامة الثمالي، محمد الزهراني، على هامش اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة برامج تأهيل الأعضاء وتطويرهم، ويعد فريق إثراء أول فريق من نوعه يقيم لقاءات تثقيفية للشباب ويستضيف نخبة من المؤثرين في المجتمع ضمن برامجه التطوعية المستمرة وتحت إشراف نادي الطائف الأدبي ونخبة من شباب وشابات الطائف المميزين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك