Menu
«أدبي أبها» يعلن انتهاء المرحلة الأولى من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»

أوضح رئيس نادي أبها الأدبي والمشرف على مبادرة «الثقافة إلى بيتك»، الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن المرحلة الأولى من المبادرة انتهت بنشاط الندوة المشتركة بين النادي وجمعية «إعلاميون»، بعنوان (واقع التطوع ومفاهيمه.. نشامى عسير أنموذجًا)، وحظيت برعاية الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير.

وانطلقت المبادرة مع بدايات الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا على أربعة محاور: الأول مسابقة شعرية بعنوان (الإنسان في قلب الوطن)، شارك فيها أكثر من 33 شاعرًا وشاعرة، وكان الهدف منها تسجيل لحظة تاريخية بمداد الأدب وعنفوان الإبداع، وهي اتخاذ القيادة لقراراتها تجاه التعامل مع جائحة كورونا منتصرة للإنسان وتقديمه على كل الاعتبارات الاقتصادية، ولأن الإنسان فعلا كان في قلب الوطن فقد كان من الواجب توثيق ذلك بمداد الشعراء والأدباء وبلغة البيان العربي الخالدة.

أما المحور الثاني فكان محور الأنشطة والفعاليات الجماهيرية والمنبرية التي كانت تُدار من خلال العالم الافتراضي عبر منصة النادي على (زوم) وعبر قناة النادي على اليوتيوب بالتزامن مع حدث الفعالية؛ حيث كان النادي ينظم ما بين فعاليتين إلى ثلاث فعاليات كل أسبوع، وهو كم كبير ولا شك، ولكن كان الهدف هو تحقيق التواصل مع شريحة واسعة من المثقفين والمثقفات والمجتمع وقد حظيت التجربة بتواصل كبير من الداخل وخارج المملكة.. وكان من بين ضيوفها مثقفون وأكاديميون سعوديون يشاركون من أوروبا والدول العربية كما حظيت بمتابعة جمهور من داخل المملكة ومن الدول العربية أثروا هذه اللقاءات بمداخلاتهم وحوارهم، كما تميزت بعقد أكثر من شراكة بين أكثر من جهة مع النادي مما زاد في قيمة الفعاليات، وركزت في جوانب منها على جهود المؤسسات الحكومية ذات الصبغة التنموية والتثقيفية كالتعليم العام والتعليم الجامعي والتدريب التقني والمهني، إضافة للتعرض لبعض الموضوعات الملحة اليوم كالقوة الناعمة والتحالفات الاستراتيجية.. وقد بلغ عدد الفعاليات المنبرية واللقاءات الافتراضية التي أقامها النادي في المرحلة الأولى (14) نشاطًا شارك فيه (32) ضيفًا وضيفة ممثلين لأنفسهم أو بصفتهم ممثلين اعتباريين عن مؤسساتهم.

وتمثل المحور الثالث في توزيع مكتبات تشتمل على إصدارات النادي وعلى دور الحجر الصحي والوقائي، وفي المرحلة الأولى وزع النادي نحو (600) كتاب.

وكان المحور الرابع نظرة للمستقبل؛ حيث أتاح النادي عبر استمارات إلكترونية الفرصة للمثقفين والأدباء لاقتراح فعاليات الصيف الثقافية، حيث تلقى 50 مقترحًا ستُجرى الإفادة منها في الصيف وما بعده.

 تحكيم القصائد في المسابقة الشعرية

أضاف رئيس النادي الدكتور أحمد آل مريع أن النصوص الشعرية التي وصلت على الإيميل المخصص لتلقي القصائد المتنافسة على الجوائز الثلاث الأولى بلغت (33) قصيدة لشعراء وشاعرات، واخترنا في النادي أن يكون التحكيم سريًا من جهتي؛ أسماء المحكمين وأسماء الشعراء المتنافسين؛ حيث أحيلت القصائد (برموز دون الكشف عن هويات الشعراء) إلى المحكمين؛ الذين انتقيناهم بعناية ليكونوا من الشعراء والنقاد والأسماء المعروفة في الساحة، وهم ثلاثة محكمين من ثلاث مناطق إدارية للمملكة. وسوف يتم ربط نتائج تحكيم النصوص بأسماء الشعراء عند الإعلان عن الفائزين، كما سيتم الكشف عن أسماء المحكمين في الحفل المخصص لتكريم الفائزين، والمتوقع أن يكون يوم الأحد 21/ 11/ 1441هـ.

المرحلة الثانية من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»

تتمثل في الأنشطة الثقافية والإبداعية التي يقدمها النادي خلال الصيف في منطقة عسير؛ حيث ستشهد أسماء من الخليج العربي، وستكون منفتحة على الجوانب الإبداعية والثقافية العامة وذلك لطبيعة الظروف والمتلقين الذين يشكلون شرائح متعددة ومتنوعة. وسيكون انطلاقها مساء يوم الأحد القادم 15/ 10/ 1441هـ. وسنعلن جدول الفعاليات وأسماء الضيوف الأسبوع القادم بإذن الله.

وشكر آل مريع زملاءه مجلس الإدارة على دعمهم ومساندتهم، كما شكر الفريق العامل في المبادرة على جهودهم ومتابعتهم الدقيقة والاحترافية التي أشاد بها جميع المشاركين، وهم د. خالد أبو حكمة، ود. يحيى اللتيني، أحمد الحياني، وكفى عسيري، وأحمد الغرباني، ومحمد طالع، وعلي الحمود، وجمال المحجاني، وعايض المازني.

2020-10-14T04:43:39+03:00 أوضح رئيس نادي أبها الأدبي والمشرف على مبادرة «الثقافة إلى بيتك»، الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن المرحلة الأولى من المبادرة انتهت بنشاط الندوة المشتركة بين الن
«أدبي أبها» يعلن انتهاء المرحلة الأولى من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أدبي أبها» يعلن انتهاء المرحلة الأولى من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»

يستعد لإطلاق المرحلة الثانية ممثلة بـ«صيف عسير 2020»..

«أدبي أبها» يعلن انتهاء المرحلة الأولى من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»
  • 66
  • 0
  • 0
سامية البريدي
15 شوّال 1441 /  07  يونيو  2020   03:17 ص

أوضح رئيس نادي أبها الأدبي والمشرف على مبادرة «الثقافة إلى بيتك»، الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن المرحلة الأولى من المبادرة انتهت بنشاط الندوة المشتركة بين النادي وجمعية «إعلاميون»، بعنوان (واقع التطوع ومفاهيمه.. نشامى عسير أنموذجًا)، وحظيت برعاية الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير.

وانطلقت المبادرة مع بدايات الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا على أربعة محاور: الأول مسابقة شعرية بعنوان (الإنسان في قلب الوطن)، شارك فيها أكثر من 33 شاعرًا وشاعرة، وكان الهدف منها تسجيل لحظة تاريخية بمداد الأدب وعنفوان الإبداع، وهي اتخاذ القيادة لقراراتها تجاه التعامل مع جائحة كورونا منتصرة للإنسان وتقديمه على كل الاعتبارات الاقتصادية، ولأن الإنسان فعلا كان في قلب الوطن فقد كان من الواجب توثيق ذلك بمداد الشعراء والأدباء وبلغة البيان العربي الخالدة.

أما المحور الثاني فكان محور الأنشطة والفعاليات الجماهيرية والمنبرية التي كانت تُدار من خلال العالم الافتراضي عبر منصة النادي على (زوم) وعبر قناة النادي على اليوتيوب بالتزامن مع حدث الفعالية؛ حيث كان النادي ينظم ما بين فعاليتين إلى ثلاث فعاليات كل أسبوع، وهو كم كبير ولا شك، ولكن كان الهدف هو تحقيق التواصل مع شريحة واسعة من المثقفين والمثقفات والمجتمع وقد حظيت التجربة بتواصل كبير من الداخل وخارج المملكة.. وكان من بين ضيوفها مثقفون وأكاديميون سعوديون يشاركون من أوروبا والدول العربية كما حظيت بمتابعة جمهور من داخل المملكة ومن الدول العربية أثروا هذه اللقاءات بمداخلاتهم وحوارهم، كما تميزت بعقد أكثر من شراكة بين أكثر من جهة مع النادي مما زاد في قيمة الفعاليات، وركزت في جوانب منها على جهود المؤسسات الحكومية ذات الصبغة التنموية والتثقيفية كالتعليم العام والتعليم الجامعي والتدريب التقني والمهني، إضافة للتعرض لبعض الموضوعات الملحة اليوم كالقوة الناعمة والتحالفات الاستراتيجية.. وقد بلغ عدد الفعاليات المنبرية واللقاءات الافتراضية التي أقامها النادي في المرحلة الأولى (14) نشاطًا شارك فيه (32) ضيفًا وضيفة ممثلين لأنفسهم أو بصفتهم ممثلين اعتباريين عن مؤسساتهم.

وتمثل المحور الثالث في توزيع مكتبات تشتمل على إصدارات النادي وعلى دور الحجر الصحي والوقائي، وفي المرحلة الأولى وزع النادي نحو (600) كتاب.

وكان المحور الرابع نظرة للمستقبل؛ حيث أتاح النادي عبر استمارات إلكترونية الفرصة للمثقفين والأدباء لاقتراح فعاليات الصيف الثقافية، حيث تلقى 50 مقترحًا ستُجرى الإفادة منها في الصيف وما بعده.

 تحكيم القصائد في المسابقة الشعرية

أضاف رئيس النادي الدكتور أحمد آل مريع أن النصوص الشعرية التي وصلت على الإيميل المخصص لتلقي القصائد المتنافسة على الجوائز الثلاث الأولى بلغت (33) قصيدة لشعراء وشاعرات، واخترنا في النادي أن يكون التحكيم سريًا من جهتي؛ أسماء المحكمين وأسماء الشعراء المتنافسين؛ حيث أحيلت القصائد (برموز دون الكشف عن هويات الشعراء) إلى المحكمين؛ الذين انتقيناهم بعناية ليكونوا من الشعراء والنقاد والأسماء المعروفة في الساحة، وهم ثلاثة محكمين من ثلاث مناطق إدارية للمملكة. وسوف يتم ربط نتائج تحكيم النصوص بأسماء الشعراء عند الإعلان عن الفائزين، كما سيتم الكشف عن أسماء المحكمين في الحفل المخصص لتكريم الفائزين، والمتوقع أن يكون يوم الأحد 21/ 11/ 1441هـ.

المرحلة الثانية من مبادرة «الثقافة إلى بيتك»

تتمثل في الأنشطة الثقافية والإبداعية التي يقدمها النادي خلال الصيف في منطقة عسير؛ حيث ستشهد أسماء من الخليج العربي، وستكون منفتحة على الجوانب الإبداعية والثقافية العامة وذلك لطبيعة الظروف والمتلقين الذين يشكلون شرائح متعددة ومتنوعة. وسيكون انطلاقها مساء يوم الأحد القادم 15/ 10/ 1441هـ. وسنعلن جدول الفعاليات وأسماء الضيوف الأسبوع القادم بإذن الله.

وشكر آل مريع زملاءه مجلس الإدارة على دعمهم ومساندتهم، كما شكر الفريق العامل في المبادرة على جهودهم ومتابعتهم الدقيقة والاحترافية التي أشاد بها جميع المشاركين، وهم د. خالد أبو حكمة، ود. يحيى اللتيني، أحمد الحياني، وكفى عسيري، وأحمد الغرباني، ومحمد طالع، وعلي الحمود، وجمال المحجاني، وعايض المازني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك