Menu
قاذفة القنابل «بي 52» الأمريكية تحلق مع مقاتلات سعودية في دورية جوية بالشرق الأوسط

للمرة الثالثة هذا العام، أكمل الطاقم الجوي لقاذفات «بي إتش 52» تسراتوفورتريس، التابع للقوات الجوية الأمريكية، دورية جوية في الشرق الأوسط. 

ونشرت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، صورة لقاذفة القنابل «بي 52»، وهي تحلق مع مقاتلات من طراز F-15SAs تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية فوق منطقة مسؤولية القيادة المركزية، مؤكدة أنها تلتزم بأمن شركائها وبالحفاظ على الاستقرار الإقليمي.

وأضافت، في بيان، أن هدف تلك المهمة الدفاعية الطوية المدى وقصيرة المدة، هو إظهار قدرة الجيش الأمريكي على نشر القوة الجوية في جميع أنحاء العالم؛ لردع الهجمات المحتملة، وإظهار التزام الولايات المتحدة بالأمن الإقليمي. 

وتابعت: اندمج خلال المهمة الطاقم الجوي لقاذفات القنابل مع مركز العمليات الجوية وطائرات عسكرية أخرى تابعة للقوات المركزية الأمريكية مثل إف 15 إي سترايك إيجل، وإف 16 فايتينج فالكون وكي سي 10 أكستندر وكيه سي 135 ستراتوتانكر، وطائرة بي إتش تو 5، وليدها القدرة على القتال حتى مسافة ميل من دون التزود بالوقود، ويمكن لـ(بي إتس تو 5) أن تحمل ذخائر موجهة بدقة. 

واختتم بيان القيادة المركزية الأمريكية: إننا نلتزم بأمن شركائنا والحفاظ على الاستقرار الإقليمي وأن الولايات المتحدة لا ترغب بالصراع، لكنها لا تزال مستعدة بالاستجابة لأي طارئ في جميع أنحاء العالم.

2021-11-26T15:40:15+03:00 للمرة الثالثة هذا العام، أكمل الطاقم الجوي لقاذفات «بي إتش 52» تسراتوفورتريس، التابع للقوات الجوية الأمريكية، دورية جوية في الشرق الأوسط.  ونشرت القيادة المر
قاذفة القنابل «بي 52» الأمريكية تحلق مع مقاتلات سعودية في دورية جوية بالشرق الأوسط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قاذفة القنابل «بي 52» الأمريكية تحلق مع مقاتلات سعودية في دورية جوية بالشرق الأوسط

تهدف إلى الحفاظ على الاستقرار الإقليمي

قاذفة القنابل «بي 52» الأمريكية تحلق مع مقاتلات سعودية في دورية جوية بالشرق الأوسط
  • 19882
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الآخر 1442 /  27  يناير  2021   06:10 م

للمرة الثالثة هذا العام، أكمل الطاقم الجوي لقاذفات «بي إتش 52» تسراتوفورتريس، التابع للقوات الجوية الأمريكية، دورية جوية في الشرق الأوسط. 

ونشرت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، صورة لقاذفة القنابل «بي 52»، وهي تحلق مع مقاتلات من طراز F-15SAs تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية فوق منطقة مسؤولية القيادة المركزية، مؤكدة أنها تلتزم بأمن شركائها وبالحفاظ على الاستقرار الإقليمي.

وأضافت، في بيان، أن هدف تلك المهمة الدفاعية الطوية المدى وقصيرة المدة، هو إظهار قدرة الجيش الأمريكي على نشر القوة الجوية في جميع أنحاء العالم؛ لردع الهجمات المحتملة، وإظهار التزام الولايات المتحدة بالأمن الإقليمي. 

وتابعت: اندمج خلال المهمة الطاقم الجوي لقاذفات القنابل مع مركز العمليات الجوية وطائرات عسكرية أخرى تابعة للقوات المركزية الأمريكية مثل إف 15 إي سترايك إيجل، وإف 16 فايتينج فالكون وكي سي 10 أكستندر وكيه سي 135 ستراتوتانكر، وطائرة بي إتش تو 5، وليدها القدرة على القتال حتى مسافة ميل من دون التزود بالوقود، ويمكن لـ(بي إتس تو 5) أن تحمل ذخائر موجهة بدقة. 

واختتم بيان القيادة المركزية الأمريكية: إننا نلتزم بأمن شركائنا والحفاظ على الاستقرار الإقليمي وأن الولايات المتحدة لا ترغب بالصراع، لكنها لا تزال مستعدة بالاستجابة لأي طارئ في جميع أنحاء العالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك