Menu

ترامب يوضح سبب فشل «قمة هانوي» رغم تجاوب «كيم»

قال إنه لم يكن من الجيد توقيع اتفاق جديد..

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن محادثاته مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، لم تثمر اتفاقًا رغم موافقة «الأخير» على تفكيك المفاعل النووي.
ترامب يوضح سبب فشل «قمة هانوي» رغم تجاوب «كيم»
  • 1279
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن محادثاته مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، لم تثمر اتفاقًا رغم موافقة «الأخير» على تفكيك المفاعل النووي.

وقال ترامب، في تصريحات للصحفيين، بعد تقليص مدة المحادثات في العاصمة الفيتنامية هانوي، حسب «رويترز»: «بشكل أساسي، كانوا يريدون رفع العقوبات كليةً، لكننا لا نستطيع فعل ذلك.. كان يتعين أن ننسحب».

وأضاف أن بيونج يانج لم تقدم تنازلات، والخلافات معها لا تخص رفع العقوبات، وتابع: «الزعيم الكوري الشمالي وافق على تفكيك المفاعل النووي في بيونج يانج، لكنه يريد في المقابل رفع العقوبات».

وأوضح أنه لا اتفاقيات حتى الآن حول عقد قمة مقبلة مع «كيم»، غير أنه وصف اجتماعات هذه القمة بـ«البناءة»، وصرح: «أعتقد أننا أمضينا وقتًا مثمرًا، وكانت الأجواء ودية للغاية، وتصافحنا، وأنا آمل أن يستمر ذلك».

وأكد ترامب أنه توصل إلى توافق في الرأي مع وزير خارجيته مايك بومبيو بأنه لن يكون من الجيد التوقيع على شيء ما، قاصدًا «اتفاقًا» يلتزم به الطرفان في المرحلة المقبلة، بعدما كان قد توصلا إلى اتفاق خلال القمة الأولى التي استضافتها سنغافورا في منتصف العام الماضي.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن، في وقتٍ سابق من اليوم، انتهاء قمة الرئيسين ترامب وكيم، دون التوصل إلى اتفاق. وصرَّحت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيان: «لم يتم التوصل إلى اتفاق حاليًّا، لكن الفريقين يتطلعان إلى الاجتماع في المستقبل»، موضحةً أن الرئيسين أجريا محادثات بناءة على مدى يومين بشأن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي واقتصادها.

وأفادت وكالات أنباء بأن كيم وترامب قطعا لقاءهما وغادرا القاعة في وقت مبكر عن المقرر، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل، والتقطت الكاميرات صورةً لهما أثناء مغادرة مكان انعقاد القمة في هانوي.

ويأتي الإعلان عن فشل القمة بعدما صرح «كيم»، في وقتٍ سابق من اليوم، بأنه ما كان ليحضر قمة فيتنام لو لم يكن مستعدًّا لنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، وعبَّر عن ترحيبه بفتح مكتب اتصال أمريكي في العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك