Menu
السفارة الأمريكية: «مخالب الصقر 3» تعزز التعاون العسكري بين الرياض وواشنطن

أشادت السفارة الأمريكية في الرياض، بمناورات التمرين المشترك «مخالب الصقر 3»، مؤكدة أنها تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري بين السعودية وأمريكا.

وقالت السفارة الأمريكية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: انطلقت مؤخرًا مناورات التمرين المشترك (مخالب الصقر 3) بين القوات الأمريكية والقوات السعودية لتعزيز التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين بلدينا.

وانطلقت في 18 مارس الماضي، مناورات التمرين المشترك (مخالب الصقر 3) بين القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الأمريكية بالمنطقة الشمالية الغربية بالمملكة العربية السعودية.

ويهدف التمرين إلى توثيق العلاقات العسكرية المتبادلة بين البلدين، وتوحيد المفاهيم العسكرية من خلال العمل المشترك بين قوات الجانبين، وتبادل المعلومات والخبرات العسكرية، وتحسين التوافق بين المعدات والعقائد العسكرية؛ لرفع مستوى الجاهزية والقدرة على العمل مع القوات الصديقة، والاستعداد لمواجهة أي تهديدات خارجية.

2021-09-22T02:01:46+03:00 أشادت السفارة الأمريكية في الرياض، بمناورات التمرين المشترك «مخالب الصقر 3»، مؤكدة أنها تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري بين السعودية وأمريكا. وقالت السفارة ال
السفارة الأمريكية: «مخالب الصقر 3» تعزز التعاون العسكري بين الرياض وواشنطن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السفارة الأمريكية: «مخالب الصقر 3» تعزز التعاون العسكري بين الرياض وواشنطن

تهدف إلى تبادل الخبرات

السفارة الأمريكية: «مخالب الصقر 3» تعزز التعاون العسكري بين الرياض وواشنطن
  • 657
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 شعبان 1442 /  07  أبريل  2021   07:41 م

أشادت السفارة الأمريكية في الرياض، بمناورات التمرين المشترك «مخالب الصقر 3»، مؤكدة أنها تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري بين السعودية وأمريكا.

وقالت السفارة الأمريكية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: انطلقت مؤخرًا مناورات التمرين المشترك (مخالب الصقر 3) بين القوات الأمريكية والقوات السعودية لتعزيز التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين بلدينا.

وانطلقت في 18 مارس الماضي، مناورات التمرين المشترك (مخالب الصقر 3) بين القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الأمريكية بالمنطقة الشمالية الغربية بالمملكة العربية السعودية.

ويهدف التمرين إلى توثيق العلاقات العسكرية المتبادلة بين البلدين، وتوحيد المفاهيم العسكرية من خلال العمل المشترك بين قوات الجانبين، وتبادل المعلومات والخبرات العسكرية، وتحسين التوافق بين المعدات والعقائد العسكرية؛ لرفع مستوى الجاهزية والقدرة على العمل مع القوات الصديقة، والاستعداد لمواجهة أي تهديدات خارجية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك