Menu

القوات البحرية تختتم تمرين «السيف الأزرق 2019» مع نظيرتها الصينية

«الغامدي» يُشيد بالجاهزية القتالية للمشاركين..

اختتمت، اليوم الأربعاء، في قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي بجدة، مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط «السيف الأزرق 2019»، الذي نفَّذته القوات البحري
القوات البحرية تختتم تمرين «السيف الأزرق 2019» مع نظيرتها الصينية
  • 160
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اختتمت، اليوم الأربعاء، في قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي بجدة، مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط «السيف الأزرق 2019»، الذي نفَّذته القوات البحرية الملكية السعودية، ممثلةً في القوات الخاصة بالأسطول الغربي بجدة، مع نظيرتها القوات الخاصة بالبحرية الصينية الشعبية، وذلك بحضور قائد مجموعة الأمن البحرية الخاصة اللواء صالح بن أحمد الغامدي، نيابة عن قائد الأسطول الغربي اللواء البحري الركن فالح بن عبدالرحمن الفالح، وعدد من القيادات العسكرية الصينية.

واستعرض الحفل المعد بهذه المناسبة، الفعاليات البرية البحرية الخاصة، التي نفذت في التمرين وتمثلت في مكافحة الإرهاب البري والبحري، والقرصنة البحرية وعمليات القناصة، وعمليات الإزالة والتعامل مع المتفجرات .

بعد ذلك، شاهد الحضور فيلمًا مرئيًا يوجز ما جرى تنفيذه خلال فترة التمرين .

عقب ذلك، نفَّذت فرضية ميدانية عملية مكافحة الإرهاب، وكُرِّم المتميزون في التمرين، ثم التقطت الصور التذكارية للمشاركين في التمرين مع القيادات العسكرية.

وفي نهاية الحفل، أوضح قائد مجموعة الأمن البحرية الخاصة اللواء صالح بن أحمد الغامدي، أن التمرين البحري الثنائي المختلط «السيف الأزرق 2019»، هو باكورة التمارين المشتركة مع القوات الخاصة بالبحرية الصينية الشعبية، مشيدًا بنجاح التمرين وتحقيقه الأهداف المطلوبة من بناء الثقة المتبادلة، وتعزيز وتعميق أواصر التعاون المشترك بين القوات البحرية الملكية السعودية، والقوات البحرية الصينية الشعبية، وتبادل الخبرات وتطوير قدرة المشاركين بالتمرين في مجال الإرهاب البحري والقرصنة البحرية، ورفع مستوى التدريب والجاهزية القتالية، مشيرًا إلى مواصلة العمل البحري المشترك مع دولة الصين الشعبية في السنوات المقبلة .

وأشاد اللواء الغامدي بما أظهره المشاركون في التمرين من جاهزية قتالية، وإتقان وانسجام أثناء تنفيذ التمرين، مؤكدًا أن ذلك بفضل من الله أولًا ثم بفضل ما قدمه ويقدِّمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من رعاية ودعم للقوات المسلحة السعودية كافة، وما تلقاه القوات المسلحة من توجيه ودعم سمو ولي عهده الأمين .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك