Menu
مستشار ترامب للأمن القومي يحذّر أردوغان: الليبيون أحق بحل أزمتهم

نددت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء، بالتدخلات العسكرية الأجنبية كافة في ليبيا بما فيها استخدام المرتزقة والمتعاقدين العسكريين «في إشارة للدعم الحكومي التركي لميليشيات فايز السراج»، وقالت إن الليبيين أنفسهم هم من يجب أن يعيدوا بناء بلد موحّد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، إن الرئيس دونالد ترامب تحدث مع قادة عدة في العالم بشأن ليبيا؛ حيث بحث ترامب «بحسب رويترز» ضرورة نزع فتيل الأزمة في ليبيا خلال الأسابيع الأخيرة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي إن مساعي القوى الأجنبية لاستغلال الصراع تمثل تهديدًا خطيرًا على الاستقرار الإقليمي والتجارة العالمية، وحث الأطراف كافة على السماح للمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا باستئناف العمل، بكل شفافية، وتطبيق حل بغير استخدام السلاح لسرت والجفرة، واحترام حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة، وإبرام وقف لإطلاق النار عبر محادثات تقودها الأمم المتحدة.

وقال أوبراين، الذي عاد للبيت الأبيض يوم الثلاثاء، بعد تعافيه من حالة بسيطة بكوفيد-19، إن الولايات المتحدة منزعجة بشدة من الصراع المتصاعد وتدخل القوى الأجنبية الذي يقوّض المصالح الأمنية الجماعية للولايات المتحدة وحلفائها.

ونبه إلى أن «التصعيد لن يؤدي سوى لتعميق وإطالة أمد الصراع.. لا يمكن لليبيين الفوز إلا إذا تضامنوا معًا لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلد موحد.. ملتزمون بدور نشط ومحايد للمساعدة في إيجاد حل يحمي المصالح المشتركة للولايات المتحدة وحلفائها».

وغرقت ليبيا في الفوضى بعدما أطاحت قوات مدعومة من حلف شمال الأطلسي بالزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي في 2011، وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من أن هناك مستويات لم يسبق لها مثيل من التدخلات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

2020-08-12T02:22:28+03:00 نددت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء، بالتدخلات العسكرية الأجنبية كافة في ليبيا بما فيها استخدام المرتزقة والمتعاقدين العسكريين «في إشارة للدعم الحكومي
مستشار ترامب للأمن القومي يحذّر أردوغان: الليبيون أحق بحل أزمتهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مستشار ترامب للأمن القومي يحذّر أردوغان: الليبيون أحق بحل أزمتهم

انتقد «استخدام المرتزقة والمتعاقدين العسكريين»..

مستشار ترامب للأمن القومي يحذّر أردوغان: الليبيون أحق بحل أزمتهم
  • 579
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ذو الحجة 1441 /  05  أغسطس  2020   02:43 م

نددت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء، بالتدخلات العسكرية الأجنبية كافة في ليبيا بما فيها استخدام المرتزقة والمتعاقدين العسكريين «في إشارة للدعم الحكومي التركي لميليشيات فايز السراج»، وقالت إن الليبيين أنفسهم هم من يجب أن يعيدوا بناء بلد موحّد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، إن الرئيس دونالد ترامب تحدث مع قادة عدة في العالم بشأن ليبيا؛ حيث بحث ترامب «بحسب رويترز» ضرورة نزع فتيل الأزمة في ليبيا خلال الأسابيع الأخيرة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي إن مساعي القوى الأجنبية لاستغلال الصراع تمثل تهديدًا خطيرًا على الاستقرار الإقليمي والتجارة العالمية، وحث الأطراف كافة على السماح للمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا باستئناف العمل، بكل شفافية، وتطبيق حل بغير استخدام السلاح لسرت والجفرة، واحترام حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة، وإبرام وقف لإطلاق النار عبر محادثات تقودها الأمم المتحدة.

وقال أوبراين، الذي عاد للبيت الأبيض يوم الثلاثاء، بعد تعافيه من حالة بسيطة بكوفيد-19، إن الولايات المتحدة منزعجة بشدة من الصراع المتصاعد وتدخل القوى الأجنبية الذي يقوّض المصالح الأمنية الجماعية للولايات المتحدة وحلفائها.

ونبه إلى أن «التصعيد لن يؤدي سوى لتعميق وإطالة أمد الصراع.. لا يمكن لليبيين الفوز إلا إذا تضامنوا معًا لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلد موحد.. ملتزمون بدور نشط ومحايد للمساعدة في إيجاد حل يحمي المصالح المشتركة للولايات المتحدة وحلفائها».

وغرقت ليبيا في الفوضى بعدما أطاحت قوات مدعومة من حلف شمال الأطلسي بالزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي في 2011، وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من أن هناك مستويات لم يسبق لها مثيل من التدخلات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك