Menu
الحصيني: غدًا أول أيام «عقرب الدم».. ويستمر لـ13 يومًا

أوضح الباحث في الطقس والمناخ، عبدالعزيز الحصيني، أن غدًا الأحد هو بداية «سعــد بـــلـع»، وهو أيام العقرب الثانية والنجم السابع التي يتسم بردها بالصقيع خلال موسم الشتاء، وأيامه 13 يومًا.

وأوضح الحصيني -عبر حسابه بتويتر- أن «سعد بلع» هو آخر أنواء الشتاء ويسمى بـ«عقرب الدم»، دلالة على أن برده يدمي ولا يقتل، لكن أحيانًا برده يكون شديدًا يضرّ المزروعات إذا ما هبّت رياح أصلها قطبي أو سيبيري، كما تكثر فيه الأمطار.

وتابع الحصيني قائلًا، إنه يوافق الرابع من برج الحوت، حيث تقول العرب: «إذا طلع الحوت البرد يموت»، وتقول أيضًا: «إذا طلع بلع اقتحم الربع -ولد الإبل- ولحق أهله الهبع -هو ولد الإبل آخر النتاج- وصيد المرع وصار في الأرض لمع -من العشب- يكثر فيه الفقع».

وأشار الحصيني إلى أن وقت دخول صلاة الظهر يكون قد بلغ أقصى مدى له طوال العام في التأخر، وذلك خلال أيام «سعــد بـــلـع»، وفيه هِجرة الدحروج المطوق.

اقرأ ايضا:

الحصيني: بدء الموجة الثامنة للبرد.. والحرارة تنخفض عدة درجات

الحصيني: غدًا الاثنين أول أيام نوء العقارب وهجمات البرد المباغتة

2020-08-08T17:49:54+03:00 أوضح الباحث في الطقس والمناخ، عبدالعزيز الحصيني، أن غدًا الأحد هو بداية «سعــد بـــلـع»، وهو أيام العقرب الثانية والنجم السابع التي يتسم بردها بالصقيع خلال موسم
الحصيني: غدًا أول أيام «عقرب الدم».. ويستمر لـ13 يومًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الحصيني: غدًا أول أيام «عقرب الدم».. ويستمر لـ13 يومًا

برده يدمي ولا يقتل

الحصيني: غدًا أول أيام «عقرب الدم».. ويستمر لـ13 يومًا
  • 5860
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الآخر 1441 /  22  فبراير  2020   12:45 م

أوضح الباحث في الطقس والمناخ، عبدالعزيز الحصيني، أن غدًا الأحد هو بداية «سعــد بـــلـع»، وهو أيام العقرب الثانية والنجم السابع التي يتسم بردها بالصقيع خلال موسم الشتاء، وأيامه 13 يومًا.

وأوضح الحصيني -عبر حسابه بتويتر- أن «سعد بلع» هو آخر أنواء الشتاء ويسمى بـ«عقرب الدم»، دلالة على أن برده يدمي ولا يقتل، لكن أحيانًا برده يكون شديدًا يضرّ المزروعات إذا ما هبّت رياح أصلها قطبي أو سيبيري، كما تكثر فيه الأمطار.

وتابع الحصيني قائلًا، إنه يوافق الرابع من برج الحوت، حيث تقول العرب: «إذا طلع الحوت البرد يموت»، وتقول أيضًا: «إذا طلع بلع اقتحم الربع -ولد الإبل- ولحق أهله الهبع -هو ولد الإبل آخر النتاج- وصيد المرع وصار في الأرض لمع -من العشب- يكثر فيه الفقع».

وأشار الحصيني إلى أن وقت دخول صلاة الظهر يكون قد بلغ أقصى مدى له طوال العام في التأخر، وذلك خلال أيام «سعــد بـــلـع»، وفيه هِجرة الدحروج المطوق.

اقرأ ايضا:

الحصيني: بدء الموجة الثامنة للبرد.. والحرارة تنخفض عدة درجات

الحصيني: غدًا الاثنين أول أيام نوء العقارب وهجمات البرد المباغتة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك