Menu

أوفيني يودّع جماهير النصر برسالة مؤثرة

قضى 3 أعوام في صفوف «العالمي»

وجّه البرازيلي برونو أوفيني مدافع النصر، رسالة وداع لجماهير فريقه، مؤكدًا رحيله عن صفوف «العالمي»، بعد الفوز بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وكتب
أوفيني يودّع جماهير النصر برسالة مؤثرة
  • 6328
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وجّه البرازيلي برونو أوفيني مدافع النصر، رسالة وداع لجماهير فريقه، مؤكدًا رحيله عن صفوف «العالمي»، بعد الفوز بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وكتب أوفيني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،: «إنه ليس من السهل أن تقول وداعًا، ولكن أود أن أشكر جميع من هم في نادي النصر، كانت 3 أعوام رائعة معًا، تركت الكثير من العاطفة على أرض الملعب، ودائمًا ما قدمت كل ما بوسعي عندما ارتديت هذا القميص، الذي أحمله دائمًا في قلبي».

 ودشَّنت جماهير النصر، هاشتاق «وداعًا برونو»،  وذلك بعد تداول أخبار عن نية إدارة نادي النصر عدم التجديد للمدافع البرازيلي، بعد ثلاثة أعوام قضاها في العالمي.

وكان برونو أوفيني، قد غادر إلى بلاده منذ ثلاثة أيام؛ لقضاء إجازته دون أن يجدد عقده مع فريق النصر، ومن المرجح أن المدرب البرتغالي روي فيتوريا، استقر مع الإدارة على خيارات بديلة للمدافع البرازيلي في الموسم المقبل.

وأشارت شبكة «Transfermerkez»، إلى أن برونو تلقى عرضًا رسميًا من نادي سيفاس سبور، في حين رحب المدافع البرازيلي بالعرض التركي، وسوف يتواجد اللاعب في تركيا لإنهاء التعاقد مع النادي التركي، خاصة أن هناك عروضًا خاصة من أندية أخرى .

وكان برونو أوفيني، قد وقَّع للنصر أغسطس عام 2016 قادمًا من نابولي الإيطالي، ولعب برونو مع النصر 3 أعوام، فاز الفريق خلالها ببطولة الدوري من الموسم المنصرم، 2018 - 2019، كما اختير قائدًا للفريق في المواسم الماضية، وساهم بحصول النادي على اللقب الحالي بتسجيله ثنائية في مرمى الهلال، الوصيف، في لقاء الإياب من ديربي الرياض.

وسجّل البرازيلي برونو أوفيني اسمه بأحرف من ذهب؛ حيث أصبح أول قائدٍ أجنبي يرفع بطولة للنصر، حينما اعتلى المنصة وحمل كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ حيث لم يسبق لأي لاعب أجنبي في النصر أن حمل شارة القيادة ورفع اللقب، في حين أن هناك أكثر من لاعب أجنبي حملوا شارة القيادة للنصر؛ ولكن لم يحققوا اللقب، أبرزهم الجزائري موسى صائب، والبوليفي خوليو سيزار، والمصري حسام غالي.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك