Menu


مقتل عناصر حوثية في غارات للتحالف شرقي صعدة

كبّدت الميليشيا خسائر بشرية

شنَّ التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، غارات جوية أسفرت عن مقتل عناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية بمديرية كتاف، شرقي محافظة صعدة شمالي البلاد. واستهدفت ال
مقتل عناصر حوثية في غارات للتحالف شرقي صعدة
  • 214
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شنَّ التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، غارات جوية أسفرت عن مقتل عناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية بمديرية كتاف، شرقي محافظة صعدة شمالي البلاد.

واستهدفت الغارات الجوية، مواقع الميليشيا الحوثية جنوبي منطقة العاديات القريبة من مركز مديرية كتاف، وكبدت الميليشيا خسائر بشرية في الأرواح والمعدات، وفقًا لموقع سبتمبر نت التابع للجيش اليمني.

وفي تطور ميداني آخر، اندلعت مواجهات بين الجيش اليمني وعناصر من الميليشيا الانقلابية في جبهة مريس، شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد، وذلك أثناء محاولة عناصر من المليشيا التسلل باتجاه مواقع الجيش في جبلي «صامح، والدوير»، غربي منطقة مريس.

وأحبط الجيش الوطني محاولة الميليشيا الانقلابية، وأجبرها على التراجع والفرار باتجاه منطقة «بيت الشرجي»، بعد تكبيدها قتلى وجرحى في صفوفها.

وأحرز الجيش الوطني، اليوم الجمعة، تقدمات جديدة في مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة شمالي البلاد، كما شنت هجومًا واسعًا على عدة مواقع لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة علب.

ونقل موقع سبتمبر نت عن قائد اللواء ٦٣ مشاة العميد علي مرشد قوله، «إن قوات الجيش حررت خلال الهجوم، تبة «السبعة، والقدس، ونايف»، وعددًا من المناطق المحيطة بتلك التباب، مشيرًا إلى أن الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا الانقلابية، وذلك بالتزامن مع تنفيذ مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية عدة غارات جوية، استهدفت بها مواقع وتعزيزات الميليشيا في المنطقة ذاتها.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قد أعلن- أمس الأول الأربعاء- أنَّ عملًا إرهابيًّا نفّذته ميليشيا الحوثي استهدف مطار أبها الدولي، متوعّدًا الانقلابيين الموالين لإيران برد حاسم.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إنّ مقذوفًا حوثيًّا معاديًّا سقط بصالة القدوم بمطار أبها الدولي؛ ما أسفر عن إصابة 26 شخصًا مدنيًّا من المسافرين من جنسيات مختلفة، بينهم ثلاث نساء وطفلان، لافتًا إلى نقل ثماني حالات إلى المستشفى لتلقي العلاج، وعلاج 18 حالة بالموقع.

وأضاف أنّ الجهات العسكرية تعمل على تحديد نوع المقذوف، الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي في الوقت، الذي أعلنت فيه الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، عبر وسائل إعلامها، مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي.

وتابع المالكي: «قيادة القوات المشتركة للتحالف، وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية من الميليشيا الحوثية الإرهابية، ستتخذ إجراءات صارمة عاجلة وآنية لردع هذه الميليشيات الإرهابية».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك