Menu
الشريك الأول.. بوليفار البوليفي أحدث القطع في مجموعة «سيتي فوتبول»

واصلت مجموعة سيتي لكرة القدم «سيتي فوتبول جروب»، المالكة لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التمدد في عالم الاستثمار الرياضي في مختلف قارات العالم، عبر التوسع في قارة أمريكا الجنوبية، بانضمام نادي بوليفار البوليفي، ليصبح أول شريك في المجموعة الإماراتية.

وكشفت «سي إف جي»، في بيان رسمي عبر الموقع الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن المجموعة نجحت في توسيع القواعد عبر ضم نادي بوليفار المنافس في دوري الدرجة الأولى البوليفي، ليكون الشريك الأول في القارة اللاتينية.

وأشارت المجموعة إلى أن الصفقة لا تدخل في إطار استحواذ المجموعة على ملكية بوليفار، لينضم إلى 10 أندية على رأسها مانشستر سيتي الإنجليزي، وجيرونا الإسباني؛ لكنها تمثل صفقة لتبادل الاستشارات الاستراتيجية مع النادي البوليفي.

وأعرب رئيس نادي بوليفار، مارسيلو كلاودي، عن سعادته بالخطوة المثالية في مشوار النادي اللاتيني، معقبًا: «اليوم.. الحلم أصبح حقيقة، سنستغل خبرة ومشورة المجموعة للاستمرار في السعي لجعل بوليفار ضمن الصفوف الأولى لأندية أمريكا اللاتينية».

وتشتمل إمبراطورية مجموعة «سيتي فوتبول جروب»، حتى الآن، على 10 أندية، ومن ضمنها مانشستر سيتي الإنجليزي، ومن المقرر أن تطبق استراتيجيات تطوير في أكاديميات الشباب الخاصة بالنادي البوليفي.

وكانت المجموعة المملوكة لرجل الأعمال الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، تمكنت في مطلع سبتمبر الماضي، من الاستحواذ أيضًا على ملكية نادي تروا، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسية.

ودشنت مجموعة سيتي، الاستثمار الرياضي من الباب الواسع عبر شراء نصيب الأسد لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي العريق، لتبدأ مسيرة من النجاح هيمنت خلالها على الألقاب المحلية في مهد كرة القدم.

وفتح النادي السماوي شهية المجموعة الإماراتية، ليتوالى ضم القطع الثمينة بالاستحواذ على نادي نيويورك سيتي الأمريكي، وملبورن سيتي الأسترالي، ويوكوهاما إف مارينوس الياباني، ومونتيفيديو سيتي توركي الأوروجوياني، وجيرونا الإسباني، وسيتشوان جيونيو الصيني، ومومباي سيتي الهندي، نادي لوميل إس كاي البلجيكي، وأخيرًا تروا الفرنسي.

اقرأ أيضًا:

جوارديولا يكشف سر غياب أجويرو عن مانشستر سيتي

مانشستر سيتي يضرب موعدًا مع توتنهام في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية

2021-02-20T06:20:51+03:00 واصلت مجموعة سيتي لكرة القدم «سيتي فوتبول جروب»، المالكة لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التمدد في عالم الاستثمار الرياضي في مختلف قارات العالم، عبر التوسع في قار
الشريك الأول.. بوليفار البوليفي أحدث القطع في مجموعة «سيتي فوتبول»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الشريك الأول.. بوليفار البوليفي أحدث القطع في مجموعة «سيتي فوتبول»

«الحلم أصبح حقيقة»

الشريك الأول.. بوليفار البوليفي أحدث القطع في مجموعة «سيتي فوتبول»
  • 67
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1442 /  12  يناير  2021   07:20 م

واصلت مجموعة سيتي لكرة القدم «سيتي فوتبول جروب»، المالكة لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التمدد في عالم الاستثمار الرياضي في مختلف قارات العالم، عبر التوسع في قارة أمريكا الجنوبية، بانضمام نادي بوليفار البوليفي، ليصبح أول شريك في المجموعة الإماراتية.

وكشفت «سي إف جي»، في بيان رسمي عبر الموقع الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن المجموعة نجحت في توسيع القواعد عبر ضم نادي بوليفار المنافس في دوري الدرجة الأولى البوليفي، ليكون الشريك الأول في القارة اللاتينية.

وأشارت المجموعة إلى أن الصفقة لا تدخل في إطار استحواذ المجموعة على ملكية بوليفار، لينضم إلى 10 أندية على رأسها مانشستر سيتي الإنجليزي، وجيرونا الإسباني؛ لكنها تمثل صفقة لتبادل الاستشارات الاستراتيجية مع النادي البوليفي.

وأعرب رئيس نادي بوليفار، مارسيلو كلاودي، عن سعادته بالخطوة المثالية في مشوار النادي اللاتيني، معقبًا: «اليوم.. الحلم أصبح حقيقة، سنستغل خبرة ومشورة المجموعة للاستمرار في السعي لجعل بوليفار ضمن الصفوف الأولى لأندية أمريكا اللاتينية».

وتشتمل إمبراطورية مجموعة «سيتي فوتبول جروب»، حتى الآن، على 10 أندية، ومن ضمنها مانشستر سيتي الإنجليزي، ومن المقرر أن تطبق استراتيجيات تطوير في أكاديميات الشباب الخاصة بالنادي البوليفي.

وكانت المجموعة المملوكة لرجل الأعمال الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، تمكنت في مطلع سبتمبر الماضي، من الاستحواذ أيضًا على ملكية نادي تروا، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسية.

ودشنت مجموعة سيتي، الاستثمار الرياضي من الباب الواسع عبر شراء نصيب الأسد لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي العريق، لتبدأ مسيرة من النجاح هيمنت خلالها على الألقاب المحلية في مهد كرة القدم.

وفتح النادي السماوي شهية المجموعة الإماراتية، ليتوالى ضم القطع الثمينة بالاستحواذ على نادي نيويورك سيتي الأمريكي، وملبورن سيتي الأسترالي، ويوكوهاما إف مارينوس الياباني، ومونتيفيديو سيتي توركي الأوروجوياني، وجيرونا الإسباني، وسيتشوان جيونيو الصيني، ومومباي سيتي الهندي، نادي لوميل إس كاي البلجيكي، وأخيرًا تروا الفرنسي.

اقرأ أيضًا:

جوارديولا يكشف سر غياب أجويرو عن مانشستر سيتي

مانشستر سيتي يضرب موعدًا مع توتنهام في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك