Menu
بالصور.. شؤون الحرمين تعلن مزايا "بوابات التعقيم الذاتي" في مكافحة كورونا

أوضحت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن بوابات التعقيم الذاتي المتطورة، التي تم تدشينها مؤخرًا، مزودة بأحدث التقنيات، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تم تفعيلها منذ بدء انتشار جائحة كورونا (كوفيد-١٩). وأضافت رئاسة شؤون الحرمين، أن بوابات التعقيم الذاتي المتطورة تقوم بتعقيم الأشخاص بالرذاذ المطهر، كما أنها مزودة بكاميرات حرارية لكشف درجات الحرارة من على بعد ٦ أمتار، وشاشة ذكية لقراءة درجات الحرارة؛ حيث يمكنها قراءة درجة حرارة عدة أشخاص في نفس الوقت، وأن سرعة القراءة تصل إلى ما يقارب ثانية واحدة.

وأشارت رئاسة شؤون الحرمين، إلى أن البوابة توجد بها وحدة تخزين المادة المطهرة، وكاميرات المراقبة الحرارية، وشاشات المراقبة الذكية، ويمر عبر البوابات كل من يدخل إلى المسجد الحرام لمباشرة أعمالهم اليومية، كما يتم تعقيم البوابات بشكل دوري عقب استعمالها. وأوضحت أن  البوابات تأتي استكمالًا للإجراءات الوقائية والاحترازية التي فعلتها الرئاسة في الحرمين الشريفين، ومن أبرزها فحص جميع الداخلين للمسجد الحرام، وتركيب الكاميرات الحرارية، وتطبيق التباعد بين عموم المصلين؛ حرصًا على سلامة المتواجدين بالبيت العتيق.

وكان المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر، قد ذكر أمس الأربعاء، أن بوابات التعقيم المتطورة التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، لم يتم استحداثها لاستخدامها في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك لهذا العام.

اقرأ أيضا:

بوابات التعقيم في الحرم تحت التجربة ولا علاقة لها بالعشر الأواخر من رمضان

2020-10-19T08:25:39+03:00 أوضحت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن بوابات التعقيم الذاتي المتطورة، التي تم تدشينها مؤخرًا، مزودة بأحدث التقنيات، ضمن الإجراءات الاحتراز
بالصور.. شؤون الحرمين تعلن مزايا "بوابات التعقيم الذاتي" في مكافحة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. شؤون الحرمين تعلن مزايا "بوابات التعقيم الذاتي" في مكافحة كورونا

تكشف الحرارة على بعد 6 أمتار ومزودة برذاذ مطهّر

بالصور.. شؤون الحرمين تعلن مزايا "بوابات التعقيم الذاتي" في مكافحة كورونا
  • 259
  • 0
  • 1
فهد المنجومي
14 رمضان 1441 /  07  مايو  2020   12:48 م

أوضحت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن بوابات التعقيم الذاتي المتطورة، التي تم تدشينها مؤخرًا، مزودة بأحدث التقنيات، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تم تفعيلها منذ بدء انتشار جائحة كورونا (كوفيد-١٩). وأضافت رئاسة شؤون الحرمين، أن بوابات التعقيم الذاتي المتطورة تقوم بتعقيم الأشخاص بالرذاذ المطهر، كما أنها مزودة بكاميرات حرارية لكشف درجات الحرارة من على بعد ٦ أمتار، وشاشة ذكية لقراءة درجات الحرارة؛ حيث يمكنها قراءة درجة حرارة عدة أشخاص في نفس الوقت، وأن سرعة القراءة تصل إلى ما يقارب ثانية واحدة.

وأشارت رئاسة شؤون الحرمين، إلى أن البوابة توجد بها وحدة تخزين المادة المطهرة، وكاميرات المراقبة الحرارية، وشاشات المراقبة الذكية، ويمر عبر البوابات كل من يدخل إلى المسجد الحرام لمباشرة أعمالهم اليومية، كما يتم تعقيم البوابات بشكل دوري عقب استعمالها. وأوضحت أن  البوابات تأتي استكمالًا للإجراءات الوقائية والاحترازية التي فعلتها الرئاسة في الحرمين الشريفين، ومن أبرزها فحص جميع الداخلين للمسجد الحرام، وتركيب الكاميرات الحرارية، وتطبيق التباعد بين عموم المصلين؛ حرصًا على سلامة المتواجدين بالبيت العتيق.

وكان المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر، قد ذكر أمس الأربعاء، أن بوابات التعقيم المتطورة التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، لم يتم استحداثها لاستخدامها في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك لهذا العام.

اقرأ أيضا:

بوابات التعقيم في الحرم تحت التجربة ولا علاقة لها بالعشر الأواخر من رمضان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك