Menu

أمانة الطائف تدرب منسوبيها على الأمن «السيبراني» وحماية المعلومات

للحفاظ على البيانات الحساسة من التغيير أو الإتلاف

عقدت أمانة الطائف، ممثلة في إدارة أمن المعلومات، بالتعاون مع معهد الإدارة العامة، اليوم الأحد؛ ورشة عمل لتعريف منسوبيها بالأمن السيبراني، مستهدفةً الحفاظ على ال
أمانة الطائف تدرب منسوبيها على الأمن «السيبراني» وحماية المعلومات
  • 79
  • 0
  • 0
نايف السعدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عقدت أمانة الطائف، ممثلة في إدارة أمن المعلومات، بالتعاون مع معهد الإدارة العامة، اليوم الأحد؛ ورشة عمل لتعريف منسوبيها بالأمن السيبراني، مستهدفةً الحفاظ على المعلومات الحساسة من التغيير أو الإتلاف.

وعُقدت ورشة العمل بحضور أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل، والوكلاء والمساعدين، ومديري العموم ورؤساء البلديات المرتبطة والفرعية؛ حيث تعد الأمانة من أهم القطاعات الكبرى التي تخدم المحافظة والمحافظات المجاورة من خلال 10 بلديات مرتبطة، و11 بلدية فرعية، ومكتب للخدمات البلدية.

واستهدفت الورشة تعريف العاملين بممارسة حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، والحفاظ على المعلومات الحساسة من التغيير أو الإتلاف، فيما تعمل إدارة أمن المعلومات بأمانة الطائف على اتباع طبقات متعددة للحماية، تنتشر في أجهزة الكمبيوتر أو الشبكات أو البرامج أو البيانات للحفاظ على سلامتها، ومن ثم إنشاء دفاع فعال من الهجمات الإلكترونية الموجهة.

وخلال الفعاليات قدَّم مختصون من معهد الإدارة العامة، معلومات عن مبادئ أمان البيانات الأساسية، وأهمية الامتثال لها، مثل اختيار كلمات مرور قوية، وضرورة الحذر من المرفقات ذات المصدر المجهول في البريد الإلكتروني، والحرص على عمل النسخ الاحتياطي للبيانات.

من ناحيته، أهاب آل هميل بكافة منسوبي الأمانة، تطبيق كافة الإجراءات الأساسية لتأمين المعلومات والحفاظ عليها من الاختراق، والاستفادة من برامج الدفاع السيبراني، خاصةً أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تحرص على توفير خدماتها عبر منصاتها الإلكترونية المتنوعة لخدمة المواطن والمقيم، كما أن لها مشاركة إلكترونية فعالة مع الجهات الحكومية المختلفة ضمن برامج تفعيل الحكومة الإلكترونية.

وأوضح آل هميل، أن الأمانة تدعم المبادرات الداعمة للتحول الإلكتروني وأتمتة الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلًا عن أن هناك منصات تفاعلية لطرح الأفكار وإشراك المجتمع للمساهمة في تحسين الخدمات البلدية المقدمة، ومنصات إلكترونية لاستقبال الشكاوى؛ ما يتطلب توفير بيئة آمنة لحماية واستمرارية هذه الخدمات؛ وذلك من خلال الالتزام بمعايير الهيئة الوطنية للأمن السيبراني.

في الإطار ذاته، كرَّم آل هميل المشاركين من معهد الإدارة العامة نظير مشاركتهم في الورشة المختصة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك