Menu

نصائح للأمهات لتفادي مشاكل التسنين لدى الأطفال

يسبِّب حدة الطباع والبكاء المتواصل

تعد مرحلة التسنين عند الأطفال، فترة مثيرة ومقلقة جدًا لكل أم، وهي فترة مؤلمة أيضًا للطفل، وتسبِّب له الكثير من الأعراض الجانبية.. فكيف تعتنين بأسنان ولثة الطفل
نصائح للأمهات لتفادي مشاكل التسنين لدى الأطفال
  • 8
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تعد مرحلة التسنين عند الأطفال، فترة مثيرة ومقلقة جدًا لكل أم، وهي فترة مؤلمة أيضًا للطفل، وتسبِّب له الكثير من الأعراض الجانبية.. فكيف تعتنين بأسنان ولثة الطفل قبل وأثناء التسنين؟

الظهور الأول للأسنان

عادة ما تظهر السِنة الأولى للطفل في شهره السادس، وتكون عادة أحد القواطع السفلية الأمامية، ولكن مرحلة التسنين قد لا تبدأ عند بعض الأطفال إلا مع اكتمال عامهم الأول، أما انتهاء مرحلة التسنين فتكون عادة في بداية العام الثالث للطفل، مع ظهور آخر سنة من الأسنان اللبنية، وهو الضرس الثاني في الفك العلوي والسفلي، ويكون فم الطفل اكتمل بـ20 سٍنة لبنية.

أعراض التسنين عند الطفل

من أبرز أعراض التسنين، احمرار اللثة وانتفاخها، واحمرار الخدين، وحكة أو فرك في الفم، كذلك فرك اللثة أو العض أو المص، وسيلان اللعاب، وأرق بسبب الألم، وعدم انتظام في الرضاعة، وحدة الطباع والبكاء المتواصل، والإسهال.

تخفيف أعراض التسنين

للأم دور كبير في التخفيف من ألم الطفل وتهدئته خلال هذه المرحلة، فيمكنك تقديم العضاضة لطفلك بعد وضعها في البراد، وذلك بهدف تخفيف هيجان لثة الطفل، كما يمكنك إعطاء الطفل عيدان الخبز غير المملحة، أو جزرة مقشرة.

كما يمكن للأم فرك نيرة الطفل بأصبعها، بعد غسل يديها جيدًا، أو استعمال جل التسنين الخالي من السكر الموجود في الصيدليات، وإذا كان الألم حادًا فيمكن إعطاء الطفل الجرعة المناسبة لسنه من الباراسيتامول الخالي من السكر المخصص للأطفال؛ شرط أن يكون عمره ثلاثة أشهر وأكثر.

يُذكر أن مرحلة التسنين عند الطفل لا تسبِّب ارتفاع الحرارة، لذا في حال ارتفعت حرارة الطفل، يفضل مراجعة الطبيب لأنه قد يكون مصابًا بنزلة برد أو عدوى، أو اضطرابات هضمية ومعوية، أو التهاب بأذنه.

 نصائح للمحافظة على أسنان الطفل اللبنية

ينصح الأطباء الأمهات، خاصة اللواتي أنجبن لأول مرة، بالعديد من النصائح للمحافظة على أسنان الطفل، أهمها المحافظة على نسبة فيتامين (د) ومعدلات الكالسيوم في جسم الطفل؛ لإمداد الأسنان بالكالسيوم، الذي يحتاجه ونمو العظام لديه أيضًا، وكذلك الحفاظ على أسنان الطفل نظيفة.

ويؤكِّد الأطباء، أنه من المهم جدًا أن تقوم الأم بتنظيف أسنان طفلها، مع بروز أولى أسنانه اللبنية عبر استخدام فرشاة أسنان طرية خاصة بالأطفال، ومعجون أسنان خاص بالأطفال وغني بمادة الفليور، وجعل عملية غسل الأسنان أمرًا مسليًا وغير روتيني للطفل خاصة قبل النوم، كما يجب استشارة الطبيب حول إذا ما كان هناك من حاجة لحبوب الفليور.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك