Menu
«مهمة خاصة» تدفع شركة «سبيس إكس» الفضائية لتوسيع منشآتها

شرعت شركة «سبيس إكس» الأمريكية لصناعة الفضاء في توسع منشآتها بولاية فلوريدا الأمريكية، فيما قالت معلومات: إنَّ مؤسسها، إيلون ماسك، يحاول إفساح المجال لإطلاق المركبة القادمة (ستارشيب) من القاعدة المذكورة.

والمركبة «ستارشيب» (بحسب وكالة رويترز) عبارة عن صاروخ من مرحلتين قابل لإعادة الاستخدام، طوله 117 مترًا (أطول من تمثال الحرية) وهي الركيزة الأساسية لطموحات «ماسك»، للسفر بين الكواكب.

وجاء في مسودة التقييم البيئي الذي أجرته الشركة أنَّ من المتوقع إطلاق الصاروخ «ستارشيب» ما يصل إلى 24 مرة في العام من منصة إطلاق «سبيس إكس»، الرئيسية الحالية، المعروفة باسم «39إيه».

ولم تحدِّد شركة «سبيس إكس» في التقرير متى ستصل إلى ذلك الهدف، لكن «ماسك»، قال في سبتمبر الماضي: إنه يريد «إرسال رحلات فضائية بالمركبة– ستارشيب- في غضون عامين أو ثلاثة أعوام...».

وستدعم منصة الإطلاق «39إيه»، مهام ناسا إلى القمر في المستقبل من مركز كنيدي الفضائي، وهو نفس الموقع الَّذي انطلقت منه مهام أبولو القمرية قبل نصف قرن، فيما تتهافت عشرات شركات الفضاء إرسال بشر للهبوط على سطح القمر بحلول عام 2024.

 وأعلنت وكالة «ناسا»، الأسبوع الماضي أنها تعتزم العمل مع سبيس إكس لوضع تصورات بخصوص كيفية هبوط الصواريخ على سطح القمر وتطوير محطة للتزود بالوقود لخدمة مهام استكشاف الفضاء الأبعد.

واختار «ماسك»، فلوريدا مقرًا لعملياته الفضائية المرتقبة، استغلالا لموقعها في جنوب شرق الولايات المتحدة، حيث يحدها من الغرب خليج المكسيك، وإلى الشمال ولايات ألاباما وجورجيا، إلى الشرق المحيط الأطلسي، وإلى الجنوب مضيق فلوريدا وكوبا.

وفلوريدا تحتل الترتيب الثاني والعشرين من حيث المساحة، والثالث من حيث عدد السكان، والثامن من حيث الكثافة السكانية في الولايات المتحدة، وتعد جاكسونفيل، أكبر البلديات من حيث السكان على مستوى الولاية وهي أكبر مدينة من حيث المساحة.

وتعدّ منطقة ميامي أكبر منطقة حضرية من حيث السكان في فلوريدا، إلى جانب عاصمة الولاية، تالاهاسي، وفلوريدا شبه جزيرة بين خليج المكسيك والمحيط الأطلسي ومضيق فلوريدا، ولها أطول خط ساحلي في الولايات المتحدة المتاخمة بطول حوالي 1,350 ميل (2,170 كم).

وفلوريد، تعدّ الولاية الوحيدة التي تحد كلًا من خليج المكسيك والمحيط الأطلسي، ويقع جزء كبير من أرض الولاية عند مستوى سطح البحر أو بالقرب منه ويتميَّز بالتربة الرسوبية، ويختلف المناخ من شبه استوائي في الشمال إلى استوائي في الجنوب.

2019-08-05T11:54:48+03:00 شرعت شركة «سبيس إكس» الأمريكية لصناعة الفضاء في توسع منشآتها بولاية فلوريدا الأمريكية، فيما قالت معلومات: إنَّ مؤسسها، إيلون ماسك، يحاول إفساح المجال لإطلاق الم
«مهمة خاصة» تدفع شركة «سبيس إكس» الفضائية لتوسيع منشآتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مهمة خاصة» تدفع شركة «سبيس إكس» الفضائية لتوسيع منشآتها

تحت إشراف مؤسسها «إيلون ماسك» بولاية فلوريدا..

«مهمة خاصة» تدفع شركة «سبيس إكس» الفضائية لتوسيع منشآتها
  • 141
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 ذو الحجة 1440 /  05  أغسطس  2019   11:54 ص

شرعت شركة «سبيس إكس» الأمريكية لصناعة الفضاء في توسع منشآتها بولاية فلوريدا الأمريكية، فيما قالت معلومات: إنَّ مؤسسها، إيلون ماسك، يحاول إفساح المجال لإطلاق المركبة القادمة (ستارشيب) من القاعدة المذكورة.

والمركبة «ستارشيب» (بحسب وكالة رويترز) عبارة عن صاروخ من مرحلتين قابل لإعادة الاستخدام، طوله 117 مترًا (أطول من تمثال الحرية) وهي الركيزة الأساسية لطموحات «ماسك»، للسفر بين الكواكب.

وجاء في مسودة التقييم البيئي الذي أجرته الشركة أنَّ من المتوقع إطلاق الصاروخ «ستارشيب» ما يصل إلى 24 مرة في العام من منصة إطلاق «سبيس إكس»، الرئيسية الحالية، المعروفة باسم «39إيه».

ولم تحدِّد شركة «سبيس إكس» في التقرير متى ستصل إلى ذلك الهدف، لكن «ماسك»، قال في سبتمبر الماضي: إنه يريد «إرسال رحلات فضائية بالمركبة– ستارشيب- في غضون عامين أو ثلاثة أعوام...».

وستدعم منصة الإطلاق «39إيه»، مهام ناسا إلى القمر في المستقبل من مركز كنيدي الفضائي، وهو نفس الموقع الَّذي انطلقت منه مهام أبولو القمرية قبل نصف قرن، فيما تتهافت عشرات شركات الفضاء إرسال بشر للهبوط على سطح القمر بحلول عام 2024.

 وأعلنت وكالة «ناسا»، الأسبوع الماضي أنها تعتزم العمل مع سبيس إكس لوضع تصورات بخصوص كيفية هبوط الصواريخ على سطح القمر وتطوير محطة للتزود بالوقود لخدمة مهام استكشاف الفضاء الأبعد.

واختار «ماسك»، فلوريدا مقرًا لعملياته الفضائية المرتقبة، استغلالا لموقعها في جنوب شرق الولايات المتحدة، حيث يحدها من الغرب خليج المكسيك، وإلى الشمال ولايات ألاباما وجورجيا، إلى الشرق المحيط الأطلسي، وإلى الجنوب مضيق فلوريدا وكوبا.

وفلوريدا تحتل الترتيب الثاني والعشرين من حيث المساحة، والثالث من حيث عدد السكان، والثامن من حيث الكثافة السكانية في الولايات المتحدة، وتعد جاكسونفيل، أكبر البلديات من حيث السكان على مستوى الولاية وهي أكبر مدينة من حيث المساحة.

وتعدّ منطقة ميامي أكبر منطقة حضرية من حيث السكان في فلوريدا، إلى جانب عاصمة الولاية، تالاهاسي، وفلوريدا شبه جزيرة بين خليج المكسيك والمحيط الأطلسي ومضيق فلوريدا، ولها أطول خط ساحلي في الولايات المتحدة المتاخمة بطول حوالي 1,350 ميل (2,170 كم).

وفلوريد، تعدّ الولاية الوحيدة التي تحد كلًا من خليج المكسيك والمحيط الأطلسي، ويقع جزء كبير من أرض الولاية عند مستوى سطح البحر أو بالقرب منه ويتميَّز بالتربة الرسوبية، ويختلف المناخ من شبه استوائي في الشمال إلى استوائي في الجنوب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك