Menu
الهلال يخسر بالثلاثة من فلامنجو وينافس على برونزية كأس العالم للأندية

اكتفى الهلال بالمنافسة على المركز الثالث لبطولة كأس العالم للأندية، بعدما خسر أمام فريق فلامنجو البرازيلي بهدف مقابل ثلاثة أهداف، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم، ضمن منافسات الدور نصف النهائي للبطولة. ويلتقي الهلال يوم السبت المقبل، مع الفريق الخاسر من مباراة نصف النهائي الأخرى التي ستقام غدًا بين فريقي ليفربول الإنجليزي ومونتيري المكسيكي.

قدّم الهلال مباراة كبيرة في الشوط الأول وكان هو الفريق الأفضل بشكل مطلق لعبا ونتيجة، وفي الشوط الثاني تراجع أداء الفريق بشكل ملحوظ؛ بسبب التأثر بالجهد الكبير الذي بذله اللاعبون في الشوط الأول، وإن تحلى الفريق بالجرأة الهجومية وحاول قدر الإمكان مجاراة الفريق البرازيلي لكن دون جدوى.

شوط هلالي

أنهى الهلال الشوط الأول من مباراته أمام فلامنجو البرازيلي في نصف نهائي كأس العالم للأندية، متقدمًا بهدف دون رد أحرزه سالم الدوسري في الدقيقة 18.

قدّم الهلال 45 دقيقة في غاية الروعة وكان الفريق الأول وشن عددًا من الهجمات الخطيرة، وكان يمكن أن يخرج فائزًا بعدد وفير من الأهداف لولا عدم إتقان اللمسة الأخيرة التي أضاعت الفرص واحدة تلو الأخرى.

البداية زرقاء

بداية المباراة كانت هلالية بامتياز بعدما تمكن الفريق مبكرًا من بسيط سيطرته على مجريات اللعب وتمكن من وضع منافسه البرازيلي تحت الضغط ليكون الهلال هو الفريق الأفضل؛ حيث كان هو الفريق صاحب المحاولات الهجومية، فيما كان الشغل الشاغل لفلامنجو هو كيفية محاولة إيقاف المحاولات الهلالية، خاصة مع تنوع محاولات بطل آسيا.

في الدقيقة السابعة وضحت السيطرة الهلالية من خلال محاصرة لاعبي فلامنجو في منطقة جزائهم واحتساب ركلتين ركنيتين للهلال لكنهما لم تسفرا عن هز الشباك.

بعدها بدقيقتين، حصل الهلال على ركلة حرة نفذها اللاعبون بطريقة تكتيكية مميزة انفرد على إثرها سالم الدوسري المنطلق؛ ليسدد لكن الكرة تذهب لركنية، وفي الدقيقة 14 حصل فلامنجو على أول فرصة عندما أبعد المعيوف كرة عالية لترتد بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر.

الرد الهلالي جاء سريعًا في الدقيقة 15 من انطلاقة لسالم الدوسري الذي اخترق دفاع فلامنجو وانفرد لكن كرته ارتدت من الحارس إلى جوميز غير المراقب الذي سدد بغرابة خارج المرمى.

هدف سالم

في الدقيقة 18 جاءت السعادة بالنسبة للهلال من هجمة منظمة بناها لاعبو الهلال من الخلف للأمام لتصل الكرة إلى محمد البريك الذي مرر كرة عرضية إلى سالم الدوسري الذي سدد محرزًا الهدف الأول للهلال.

فلامنجو يهاجم

بعد الهدف أدرك لاعبو فلامنجو خطورة موقفهم، فتغيرت الأحوال بسبب تقدم الفريق البرازيلي للهجوم، وهو ما جعل للمباراة شكل مختلف بعدما كثرت المحاولات البرازيلية واقتراب لاعبي فلامنجو من مرمى المعيوف غير أن دفاع الهلال تمكن من التصدي لكل المحاولات.

على الجانب الآخر تسبب تقدم فلامنجو للهجوم في انكشاف دفاعه ووضح أن اختراقه أمر غير مستحيل، غير أن هجمات الهلال المرتدة افتقدت إلى اللمسة الأخيرة.

تسببت الهجمات المرتدة السريعة للهلال إلى عودة فريق فلامنجو إلى أرض الواقع فتوقف لاعبوه عن شن المحاولات الهجومية غير المحسوبة خوفًا من استغلال الهلال تقدمهم، ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب مع لجوء لاعبي فلامنجو إلى الخشونة المشروعة لإيقاف خطورة لاعبي الهلال.

وتمر الدقائق سريعًا لينتهي الشوط لتقدم الهلال بهدف دون رد.

البداية بالتعادل

على الرغم من أن الشوط الأول انتهى بفرحة للهلال، إلا أن بداية الشوط الثاني حمل الفرحة لفلامنجو بعدما تمكن جورجيان من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 49 من هجمة منظمة شهدت سلسلة تمريرات انتهت في الجبهة اليمنى لتُلعب عرضية حتى تصل إلى جورجيان لاعب الوسط غير المراقب تمامًا فلم يجد أي صعوبة في إيداع الكرة الشباك لتصبح النتيجة هدف لمثله.

بعد الهدف لم يلجأ الهلال إلى تهدئة اللعب، ولم يرتبك لاعبوه بسبب التعادل، فيما حاول لاعبو فلامنجو ضرب الدفاع الهلالي من خلال التمريرات العرضية السريعة، قبل التوغل في منطقة الجزاء.

الهلال لا يستسلم

الجرأة الهلالية والسعي إلى تسجيل الهدف الثاني جعل المباراة أكثر ندية على الرغم من أن الفريق البرازيلي لعب بكامل طاقته من أجل التغلب على الهلال، إلا أن الهلال كان هو الأقرب للتسجيل في الدقيقة 56 من تسديدة كاريلو التي علت العارضة بقليل.

بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، أصبح فلامنجو هو الفريق أكثر سيطرة وتحكمًا في إيقاع المباراة، وعمد لاعبو الفريق البرازيلي إلى بناء الهجمات بهدوء ودون تسرّع انتظارًا لحدوث ثغرة في دفاع الهلال لاقتناص الهدف الثاني.

أما على الصعيد الدفاعي، فقد نجح فلامنجو في وضع مفاتيح لاعب الهلال تحت الرقابة ما أدى إلى عدم قدرة لاعبي الهلال على تبادل الكرة بنجاح، وتشكيل الثنائيات التي ميّزت الفريق في الشوط الأول.

في الدقيقة 70 حصل الهلال على ركلة حرة سددها جيوفينكو بجوار القائم، بعدها بدقيقة يخرج جيوفينكو ويدخل عمر خربين لتعزيز الشق الهجومي للهلال.

خطأ دفاعي

في الدقيقة 78 تمكن فلامنجو من إحراز الهدف الثاني عن طريق برونو هنريكي الذي حوّل برأسه كرة عرضية إلى الشباك، والغريب أنه لم يجد أي مضايقة من دفاع الهلال الذي تركه دون رقابة.

النيران الصديقة

في الدقيقة 81 عزز فلامنجو من تقدمه بالهدف الثالث عندما سجل علي البليهي هدفا بالخطأ في مرماه عندما حاول إبعاد كرة فاصطدمت الكرة بقدمه ودخلت المرمى.

بعد الهدف خرج سالم الدوسري ودخل نواف العابد في محاولة لتنشيط الشق الهجومي، لكنه تغيير متأخر، كما أنه جاء في توقيت صعب؛ بسبب تأخر الهلال بفارق هدفين.

في الدقيقة 85 قام الحكم بطرد كاريلو بسبب الخشونة؛ لتزداد مهمة الهلال صعوبة.

في الدقيقة 89 أنقذ حارس مرمى فلامنجو تسديدة قوية من خربين، بعدها توغل إدواردو من الجهة اليسرى وانفرد وسدد لكن الكرة مرت بجوار القائم.

في بدل الضائع يخرج جوميز ويدخل عبدالله عطيف.

2020-07-21T03:35:32+03:00 اكتفى الهلال بالمنافسة على المركز الثالث لبطولة كأس العالم للأندية، بعدما خسر أمام فريق فلامنجو البرازيلي بهدف مقابل ثلاثة أهداف، في المباراة التي أقيمت مساء ال
الهلال يخسر بالثلاثة من فلامنجو وينافس على برونزية كأس العالم للأندية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يخسر بالثلاثة من فلامنجو وينافس على برونزية كأس العالم للأندية

قدم شوطًا رائعًا وتراجعًا في الثاني

الهلال يخسر بالثلاثة من فلامنجو وينافس على برونزية كأس العالم للأندية
  • 899
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1441 /  17  ديسمبر  2019   10:36 م

اكتفى الهلال بالمنافسة على المركز الثالث لبطولة كأس العالم للأندية، بعدما خسر أمام فريق فلامنجو البرازيلي بهدف مقابل ثلاثة أهداف، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم، ضمن منافسات الدور نصف النهائي للبطولة. ويلتقي الهلال يوم السبت المقبل، مع الفريق الخاسر من مباراة نصف النهائي الأخرى التي ستقام غدًا بين فريقي ليفربول الإنجليزي ومونتيري المكسيكي.

قدّم الهلال مباراة كبيرة في الشوط الأول وكان هو الفريق الأفضل بشكل مطلق لعبا ونتيجة، وفي الشوط الثاني تراجع أداء الفريق بشكل ملحوظ؛ بسبب التأثر بالجهد الكبير الذي بذله اللاعبون في الشوط الأول، وإن تحلى الفريق بالجرأة الهجومية وحاول قدر الإمكان مجاراة الفريق البرازيلي لكن دون جدوى.

شوط هلالي

أنهى الهلال الشوط الأول من مباراته أمام فلامنجو البرازيلي في نصف نهائي كأس العالم للأندية، متقدمًا بهدف دون رد أحرزه سالم الدوسري في الدقيقة 18.

قدّم الهلال 45 دقيقة في غاية الروعة وكان الفريق الأول وشن عددًا من الهجمات الخطيرة، وكان يمكن أن يخرج فائزًا بعدد وفير من الأهداف لولا عدم إتقان اللمسة الأخيرة التي أضاعت الفرص واحدة تلو الأخرى.

البداية زرقاء

بداية المباراة كانت هلالية بامتياز بعدما تمكن الفريق مبكرًا من بسيط سيطرته على مجريات اللعب وتمكن من وضع منافسه البرازيلي تحت الضغط ليكون الهلال هو الفريق الأفضل؛ حيث كان هو الفريق صاحب المحاولات الهجومية، فيما كان الشغل الشاغل لفلامنجو هو كيفية محاولة إيقاف المحاولات الهلالية، خاصة مع تنوع محاولات بطل آسيا.

في الدقيقة السابعة وضحت السيطرة الهلالية من خلال محاصرة لاعبي فلامنجو في منطقة جزائهم واحتساب ركلتين ركنيتين للهلال لكنهما لم تسفرا عن هز الشباك.

بعدها بدقيقتين، حصل الهلال على ركلة حرة نفذها اللاعبون بطريقة تكتيكية مميزة انفرد على إثرها سالم الدوسري المنطلق؛ ليسدد لكن الكرة تذهب لركنية، وفي الدقيقة 14 حصل فلامنجو على أول فرصة عندما أبعد المعيوف كرة عالية لترتد بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر.

الرد الهلالي جاء سريعًا في الدقيقة 15 من انطلاقة لسالم الدوسري الذي اخترق دفاع فلامنجو وانفرد لكن كرته ارتدت من الحارس إلى جوميز غير المراقب الذي سدد بغرابة خارج المرمى.

هدف سالم

في الدقيقة 18 جاءت السعادة بالنسبة للهلال من هجمة منظمة بناها لاعبو الهلال من الخلف للأمام لتصل الكرة إلى محمد البريك الذي مرر كرة عرضية إلى سالم الدوسري الذي سدد محرزًا الهدف الأول للهلال.

فلامنجو يهاجم

بعد الهدف أدرك لاعبو فلامنجو خطورة موقفهم، فتغيرت الأحوال بسبب تقدم الفريق البرازيلي للهجوم، وهو ما جعل للمباراة شكل مختلف بعدما كثرت المحاولات البرازيلية واقتراب لاعبي فلامنجو من مرمى المعيوف غير أن دفاع الهلال تمكن من التصدي لكل المحاولات.

على الجانب الآخر تسبب تقدم فلامنجو للهجوم في انكشاف دفاعه ووضح أن اختراقه أمر غير مستحيل، غير أن هجمات الهلال المرتدة افتقدت إلى اللمسة الأخيرة.

تسببت الهجمات المرتدة السريعة للهلال إلى عودة فريق فلامنجو إلى أرض الواقع فتوقف لاعبوه عن شن المحاولات الهجومية غير المحسوبة خوفًا من استغلال الهلال تقدمهم، ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب مع لجوء لاعبي فلامنجو إلى الخشونة المشروعة لإيقاف خطورة لاعبي الهلال.

وتمر الدقائق سريعًا لينتهي الشوط لتقدم الهلال بهدف دون رد.

البداية بالتعادل

على الرغم من أن الشوط الأول انتهى بفرحة للهلال، إلا أن بداية الشوط الثاني حمل الفرحة لفلامنجو بعدما تمكن جورجيان من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 49 من هجمة منظمة شهدت سلسلة تمريرات انتهت في الجبهة اليمنى لتُلعب عرضية حتى تصل إلى جورجيان لاعب الوسط غير المراقب تمامًا فلم يجد أي صعوبة في إيداع الكرة الشباك لتصبح النتيجة هدف لمثله.

بعد الهدف لم يلجأ الهلال إلى تهدئة اللعب، ولم يرتبك لاعبوه بسبب التعادل، فيما حاول لاعبو فلامنجو ضرب الدفاع الهلالي من خلال التمريرات العرضية السريعة، قبل التوغل في منطقة الجزاء.

الهلال لا يستسلم

الجرأة الهلالية والسعي إلى تسجيل الهدف الثاني جعل المباراة أكثر ندية على الرغم من أن الفريق البرازيلي لعب بكامل طاقته من أجل التغلب على الهلال، إلا أن الهلال كان هو الأقرب للتسجيل في الدقيقة 56 من تسديدة كاريلو التي علت العارضة بقليل.

بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، أصبح فلامنجو هو الفريق أكثر سيطرة وتحكمًا في إيقاع المباراة، وعمد لاعبو الفريق البرازيلي إلى بناء الهجمات بهدوء ودون تسرّع انتظارًا لحدوث ثغرة في دفاع الهلال لاقتناص الهدف الثاني.

أما على الصعيد الدفاعي، فقد نجح فلامنجو في وضع مفاتيح لاعب الهلال تحت الرقابة ما أدى إلى عدم قدرة لاعبي الهلال على تبادل الكرة بنجاح، وتشكيل الثنائيات التي ميّزت الفريق في الشوط الأول.

في الدقيقة 70 حصل الهلال على ركلة حرة سددها جيوفينكو بجوار القائم، بعدها بدقيقة يخرج جيوفينكو ويدخل عمر خربين لتعزيز الشق الهجومي للهلال.

خطأ دفاعي

في الدقيقة 78 تمكن فلامنجو من إحراز الهدف الثاني عن طريق برونو هنريكي الذي حوّل برأسه كرة عرضية إلى الشباك، والغريب أنه لم يجد أي مضايقة من دفاع الهلال الذي تركه دون رقابة.

النيران الصديقة

في الدقيقة 81 عزز فلامنجو من تقدمه بالهدف الثالث عندما سجل علي البليهي هدفا بالخطأ في مرماه عندما حاول إبعاد كرة فاصطدمت الكرة بقدمه ودخلت المرمى.

بعد الهدف خرج سالم الدوسري ودخل نواف العابد في محاولة لتنشيط الشق الهجومي، لكنه تغيير متأخر، كما أنه جاء في توقيت صعب؛ بسبب تأخر الهلال بفارق هدفين.

في الدقيقة 85 قام الحكم بطرد كاريلو بسبب الخشونة؛ لتزداد مهمة الهلال صعوبة.

في الدقيقة 89 أنقذ حارس مرمى فلامنجو تسديدة قوية من خربين، بعدها توغل إدواردو من الجهة اليسرى وانفرد وسدد لكن الكرة مرت بجوار القائم.

في بدل الضائع يخرج جوميز ويدخل عبدالله عطيف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك