Menu
خامنئي يمنع شراء لقاح «كورونا» الأمريكي والبريطاني

قررت السلطات الإيرانية حظر استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية لفيروس «كوفيد19»، مع زعم المرشد الأعلى، آية الله علي خامنئي، بأنه لا يثق بهذه اللقاحات.

وفي خطاب متلفز، حسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، قال خامنئي إنه لن يتم السماح بدخول جرعات لقاح «فايزر – بيونتك» الأمريكي و«استرازينكا» البريطاني إلى إيران.

وقال: «استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية إلى البلاد ممنوع. أخبرت المسؤولين بهذا، وأخبر العامة الآن»، مشيرًا إلى أن بلاده يمكن أن تحصل على اللقاح من أي دول «يمكن الاعتماد عليها»، على حد وصفه.

وبرر خامنئي قراره بأنه «لا يملك أي ثقة في اللقاحات غربية الصنع»، زاعمًا أن «بريطانيا والولايات المتحدة لن يكونا في خضم جائحة كورونا إذا كانوا قادرين على إنتاج اللقاح».

وفيما لم يقدم المرشد الإيراني أي تفاصيل بشأن خطط طهران لشراء اللقاح، إلا أنه من المعتقد أنها ستتوجه إلى الصين أو روسيا حليفتي إيران المقربين، وكلاهما يعمل على إنتاج اللقاح اللقاح الخاص به.

ولا يمثل قرار خامنئي، حسب الصحيفة، مفاجأة بالنظر إلى الخطابات المعادية المتكررة من المتشددين داخل إيران بشأن اللقاحات أجنبية الصنع. ففي ديسمبر الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني اعتراضه الشديد على استخدام اللقاحات الغربية، وقال الجنرال رضا نغدي إنه «لا يوصي بأخذ جرعات من أي لقاح غربي».

وتعمل إيران على تطوير لقاح «جاب –كوفيران» لفيروس «كوفيد19»، وبدأت الاختبارات البشرية، الشهر الماضي، على أن تبدأ توزيع الجرعات بحلول الربيع المقبل.

وتُعد إيران البلد الأكثر تضررًا من الجائحة في منطقة الشرق الأوسط، وسجلت أكثر من مليون وربع المليون إصابة، وما يقرب من 56 ألف حالة وفاة.

2021-01-15T07:33:30+03:00 قررت السلطات الإيرانية حظر استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية لفيروس «كوفيد19»، مع زعم المرشد الأعلى، آية الله علي خامنئي، بأنه لا يثق بهذه اللقاحات. وفي
خامنئي يمنع شراء لقاح «كورونا» الأمريكي والبريطاني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خامنئي يمنع شراء لقاح «كورونا» الأمريكي والبريطاني

زاعمًا عدم ثقته به..

خامنئي يمنع شراء لقاح «كورونا» الأمريكي والبريطاني
  • 313
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1442 /  12  يناير  2021   01:56 م

قررت السلطات الإيرانية حظر استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية لفيروس «كوفيد19»، مع زعم المرشد الأعلى، آية الله علي خامنئي، بأنه لا يثق بهذه اللقاحات.

وفي خطاب متلفز، حسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، قال خامنئي إنه لن يتم السماح بدخول جرعات لقاح «فايزر – بيونتك» الأمريكي و«استرازينكا» البريطاني إلى إيران.

وقال: «استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية إلى البلاد ممنوع. أخبرت المسؤولين بهذا، وأخبر العامة الآن»، مشيرًا إلى أن بلاده يمكن أن تحصل على اللقاح من أي دول «يمكن الاعتماد عليها»، على حد وصفه.

وبرر خامنئي قراره بأنه «لا يملك أي ثقة في اللقاحات غربية الصنع»، زاعمًا أن «بريطانيا والولايات المتحدة لن يكونا في خضم جائحة كورونا إذا كانوا قادرين على إنتاج اللقاح».

وفيما لم يقدم المرشد الإيراني أي تفاصيل بشأن خطط طهران لشراء اللقاح، إلا أنه من المعتقد أنها ستتوجه إلى الصين أو روسيا حليفتي إيران المقربين، وكلاهما يعمل على إنتاج اللقاح اللقاح الخاص به.

ولا يمثل قرار خامنئي، حسب الصحيفة، مفاجأة بالنظر إلى الخطابات المعادية المتكررة من المتشددين داخل إيران بشأن اللقاحات أجنبية الصنع. ففي ديسمبر الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني اعتراضه الشديد على استخدام اللقاحات الغربية، وقال الجنرال رضا نغدي إنه «لا يوصي بأخذ جرعات من أي لقاح غربي».

وتعمل إيران على تطوير لقاح «جاب –كوفيران» لفيروس «كوفيد19»، وبدأت الاختبارات البشرية، الشهر الماضي، على أن تبدأ توزيع الجرعات بحلول الربيع المقبل.

وتُعد إيران البلد الأكثر تضررًا من الجائحة في منطقة الشرق الأوسط، وسجلت أكثر من مليون وربع المليون إصابة، وما يقرب من 56 ألف حالة وفاة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك