Menu
«فلكية جدة» تكشف عن موعد ظاهرة تقابل المريخ مع الأرض

أفادت الجمعية الفلكية بجدة بأن الراصدين للسماء في الوطن العربي، يستعدون لمراقبة تقابل كوكب المريخ مع كوكب الأرض، مساء يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020؛ حيث سيكون وجه الكوكب مضاء بالكامل بنور الشمس ومرئيًّا بوضوح، ومميزًا بالعين المجردة بعد غروب الشمس وطوال الليل، وسوف يصل لحظة التقابل عند الساعة 02:00 بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية ( 11:00 مساء بتوقيت جرينتش) وهي فرصة لإلقاء نظرة على معالم الكوكب من خلال التلسكوبات.

وأوضح رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبو زاهرة، عبر صفحة الجمعية على فيسبوك، أن ظاهرة تقابل المريخ تستحق الرصد؛ لأن هذا الكوكب في هذا الوقت يكون في أفضل أحواله، وهو الوحيد الذي يمكن رؤية تفاصيل سطحه من الأرض. أما عطارد فهو صغير جدًّا. وأما الكوكب الأخرى فمغطاة بالغيوم؛ لذلك فهو حدث استثنائي للجميع.

وقال إن المريخ يفوق لمعانه لمعان نجم الشعرى، بل ألمع من كوكب المشترى في الوقت الحالي. وتعتبر الفترة ما بين 13 أكتوبر  و28 أكتوبر فرصة لرؤية معالم مختلفة لسطح المريخ أثناء دوران الكوكب حول محوره.

وأشار رئيس فلكية جدة إلى أنه عند رصد المريخ بالعين المجردة سوف يبدو كنقطة ضوئية بلون برتقالي ساطعة، ومن خلال التلسكوبات المتوسطة الكبيرة، سوف تظهر تفاصيل قرص الكوكب الفاتحة والداكنة، والقبة القطبية الجنوبية المائلة باتجاه الأرض. ونظرًا إلى أن كوكبنا يدور حول محوره أسرع بنحو 40 دقيقة من المريخ، فمن الممكن على مدى أسابيع قليلة رؤية العديد من المعالم السطحية.

وأضاف المهندس ماجد أبو زاهرة: «بوجه عام، يتغير مظهر كوكب المريخ في سماء الليل أكثر من أي كوكب آخر من عام إلى آخر؛ فقد كان خافتًا طوال عام 2017 ، ثم ساطعًا في 2018 ، ثم خافتًا مرة أخرى لمعظم عام 2019، والآن أصبح أكثر لمعانًا مما كان عليه قبل بضعة أشهر؛ حيث أصبح أكثر احمرارًا بوضوح».

ونوه أن المريخ أحيانًا يكون لامعًا جدًّا، وأحيانًا خافتًا جدًّا؛ وذلك بسبب حجمه الصغير، وقربه وبُعده عن الأرض؛ فهو يدور حول الشمس خلف مدار الأرض، وتتغير المسافات بين الأرض والمريخ مع دوران كليهما حول الشمس؛ ففي بعض الأحيان تكون الأرض والمريخ على جانب واحد من النظام الشمسي، فيتقرب كل منهما من الآخر، وفي أوقات أخرى –كما كان لمعظم عام 2017، ومرة أخرى لمعظم عام 2019– يتحرك المريخ على الجانب الآخر من النظام الشمسي  بالنسبة إلى الأرض.

ولفت إلى أن الأرض تستغرق سنة لتدور حول الشمس مرة واحدة، في حين يستغرق المريخ نحو عامين حتى يدور مرة واحدة، ويقع المريخ في التقابل –عندما تمر الأرض بين المريخ والشمس– كل عامين و50 يومًا؛ لذلك يتضاءل سطوع المريخ ويخفت في السماء كل عامين تقريبًا.

ولهذا السبب، كان عام 2018 عامًا استثنائيًّا جدًّا بالنسبة إلى المريخ، عندما كان الكوكب أكثر لمعانًا مما كان عليه منذ عام 2003. وقد أطلق على ذلك الحدث التقابل الحضيضي للمريخ. وبعبارة أخرى ، في عام 2018، عبرت الأرض بين المريخ والشمس، وفي الوقت نفسه كان المريخ  في الحضيض (أقرب نقطة له من الشمس).

وأرجع رئيس فلكية جدة سبب تقابل المريخ هذه السنة بعد نحو أسبوع من وقوعه في أقرب مسافة من كوكبنا بتاريخ السادس من أكتوبر الجاري؛ إلى أن تقابل المريخ ووقوعه في أقرب مسافة من الأرض، لا يحدث في يوم واحد؛ لأن الكوكبين يدوران حول  الشمس في مدارات إهليجية وليست دائرية تمامًا. وعليه فإن الفاصل الزمني بين تقابل المريخ وأقل مسافة له من الأرض يمكن أن تصل إلى 8 أيام ونصف كما حدث عام 1969، أو أقل من 10 دقائق كما سيحدث في (2208 و2232)؛ لذلك ليس بالضرورة أن يحدث التقابل وأقرب مسافة في يوم واحد.

اقرأ أيضًا:

يمكن مشاهدتها بالعين المجردة.. ظهور «شهب التنين» في سماء السعودية بهذا الموعد

فلكية جدة: القمر والمريخ يلتقيان في سماء السعودية.. مساء اليوم

فلكية جدة: تحدد موعد ظهور «قمر الحصاد» في سماء السعودية

2020-10-14T15:24:50+03:00 أفادت الجمعية الفلكية بجدة بأن الراصدين للسماء في الوطن العربي، يستعدون لمراقبة تقابل كوكب المريخ مع كوكب الأرض، مساء يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020؛ حيث سيكون وجه
«فلكية جدة» تكشف عن موعد ظاهرة تقابل المريخ مع الأرض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«فلكية جدة» تكشف عن موعد ظاهرة تقابل المريخ مع الأرض

يمكن مشاهدتها بالعين المجردة

«فلكية جدة» تكشف عن موعد ظاهرة تقابل المريخ مع الأرض
  • 593
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 صفر 1442 /  11  أكتوبر  2020   01:15 م

أفادت الجمعية الفلكية بجدة بأن الراصدين للسماء في الوطن العربي، يستعدون لمراقبة تقابل كوكب المريخ مع كوكب الأرض، مساء يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020؛ حيث سيكون وجه الكوكب مضاء بالكامل بنور الشمس ومرئيًّا بوضوح، ومميزًا بالعين المجردة بعد غروب الشمس وطوال الليل، وسوف يصل لحظة التقابل عند الساعة 02:00 بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية ( 11:00 مساء بتوقيت جرينتش) وهي فرصة لإلقاء نظرة على معالم الكوكب من خلال التلسكوبات.

وأوضح رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبو زاهرة، عبر صفحة الجمعية على فيسبوك، أن ظاهرة تقابل المريخ تستحق الرصد؛ لأن هذا الكوكب في هذا الوقت يكون في أفضل أحواله، وهو الوحيد الذي يمكن رؤية تفاصيل سطحه من الأرض. أما عطارد فهو صغير جدًّا. وأما الكوكب الأخرى فمغطاة بالغيوم؛ لذلك فهو حدث استثنائي للجميع.

وقال إن المريخ يفوق لمعانه لمعان نجم الشعرى، بل ألمع من كوكب المشترى في الوقت الحالي. وتعتبر الفترة ما بين 13 أكتوبر  و28 أكتوبر فرصة لرؤية معالم مختلفة لسطح المريخ أثناء دوران الكوكب حول محوره.

وأشار رئيس فلكية جدة إلى أنه عند رصد المريخ بالعين المجردة سوف يبدو كنقطة ضوئية بلون برتقالي ساطعة، ومن خلال التلسكوبات المتوسطة الكبيرة، سوف تظهر تفاصيل قرص الكوكب الفاتحة والداكنة، والقبة القطبية الجنوبية المائلة باتجاه الأرض. ونظرًا إلى أن كوكبنا يدور حول محوره أسرع بنحو 40 دقيقة من المريخ، فمن الممكن على مدى أسابيع قليلة رؤية العديد من المعالم السطحية.

وأضاف المهندس ماجد أبو زاهرة: «بوجه عام، يتغير مظهر كوكب المريخ في سماء الليل أكثر من أي كوكب آخر من عام إلى آخر؛ فقد كان خافتًا طوال عام 2017 ، ثم ساطعًا في 2018 ، ثم خافتًا مرة أخرى لمعظم عام 2019، والآن أصبح أكثر لمعانًا مما كان عليه قبل بضعة أشهر؛ حيث أصبح أكثر احمرارًا بوضوح».

ونوه أن المريخ أحيانًا يكون لامعًا جدًّا، وأحيانًا خافتًا جدًّا؛ وذلك بسبب حجمه الصغير، وقربه وبُعده عن الأرض؛ فهو يدور حول الشمس خلف مدار الأرض، وتتغير المسافات بين الأرض والمريخ مع دوران كليهما حول الشمس؛ ففي بعض الأحيان تكون الأرض والمريخ على جانب واحد من النظام الشمسي، فيتقرب كل منهما من الآخر، وفي أوقات أخرى –كما كان لمعظم عام 2017، ومرة أخرى لمعظم عام 2019– يتحرك المريخ على الجانب الآخر من النظام الشمسي  بالنسبة إلى الأرض.

ولفت إلى أن الأرض تستغرق سنة لتدور حول الشمس مرة واحدة، في حين يستغرق المريخ نحو عامين حتى يدور مرة واحدة، ويقع المريخ في التقابل –عندما تمر الأرض بين المريخ والشمس– كل عامين و50 يومًا؛ لذلك يتضاءل سطوع المريخ ويخفت في السماء كل عامين تقريبًا.

ولهذا السبب، كان عام 2018 عامًا استثنائيًّا جدًّا بالنسبة إلى المريخ، عندما كان الكوكب أكثر لمعانًا مما كان عليه منذ عام 2003. وقد أطلق على ذلك الحدث التقابل الحضيضي للمريخ. وبعبارة أخرى ، في عام 2018، عبرت الأرض بين المريخ والشمس، وفي الوقت نفسه كان المريخ  في الحضيض (أقرب نقطة له من الشمس).

وأرجع رئيس فلكية جدة سبب تقابل المريخ هذه السنة بعد نحو أسبوع من وقوعه في أقرب مسافة من كوكبنا بتاريخ السادس من أكتوبر الجاري؛ إلى أن تقابل المريخ ووقوعه في أقرب مسافة من الأرض، لا يحدث في يوم واحد؛ لأن الكوكبين يدوران حول  الشمس في مدارات إهليجية وليست دائرية تمامًا. وعليه فإن الفاصل الزمني بين تقابل المريخ وأقل مسافة له من الأرض يمكن أن تصل إلى 8 أيام ونصف كما حدث عام 1969، أو أقل من 10 دقائق كما سيحدث في (2208 و2232)؛ لذلك ليس بالضرورة أن يحدث التقابل وأقرب مسافة في يوم واحد.

اقرأ أيضًا:

يمكن مشاهدتها بالعين المجردة.. ظهور «شهب التنين» في سماء السعودية بهذا الموعد

فلكية جدة: القمر والمريخ يلتقيان في سماء السعودية.. مساء اليوم

فلكية جدة: تحدد موعد ظهور «قمر الحصاد» في سماء السعودية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك