Menu


تأسيس أول مركز للروبوتات والتكنولوجيا البحرية في مصر

يأتي ثمرة جهد كبير وعمل دؤوب

وقعت في القاهرة، اليوم الأحد، اتفاقية تأسيس أول مركز للبحوث والتصميم متخصص في تكنولوجيا الروبوتات البحرية وعلوم البحار على مستوى الشرق الأوسط. وجرى التوقيع بال
تأسيس أول مركز للروبوتات والتكنولوجيا البحرية في مصر
  • 149
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقعت في القاهرة، اليوم الأحد، اتفاقية تأسيس أول مركز للبحوث والتصميم متخصص في تكنولوجيا الروبوتات البحرية وعلوم البحار على مستوى الشرق الأوسط.

وجرى التوقيع بالمقر الرئيسي لبنك مصر بحضور رئيس مجلس إدارة البنك ورؤساء جامعات الأزهر وعين شمس والأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وأكد الحضور، خلال التوقيع، أن تأسيس هذا المركز يأتي ثمرة جهد كبير وعمل دؤوب منذ أكثر من ثماني سنوات حيث انطلقت أول مسابقة محلية وإقليمية لتكنولوجيا الروبوتات البحرية بشراكة وتنظيم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والشراكة العالمية للإبداع وريادة الأعمال GIE وبالتعاون مع مركز تكنولوجيا وعلوم البحار المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية MATE.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة الدكتور أسامة اسماعيل إن تأسيس هذا المركز بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري يأتي ضمن مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي وبنك مصر ويعتبر خطوة مهمة جدا على طريق توطين هذه الصناعة والتكنولوجيا المهمة والاستراتيجية لمصر وللمنطقة العربية.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للمسابقة العربية المصرية الدكتور أحمد الشناوي أن مصر تشارك في هذه المسابقة منذ ثمانية أعوام، وفي المنافسة الدولية للعام الماضي أحرزت المركز الأول والثالث على مستوى العالم من بين 76 فريقًا من مختلف دول العالم.

وتأهلت في نهائيات هذا العام ثمانية فرق عربية من مصر والسعودية والإمارات وتونس للمشاركة في النهائيات الدولية للمسابقة بعد مشاركتهم في التصفيات الإقليمية بمصر التي أقيمت بالأكاديمية العربية بأبي قير في الاسكندرية تحت إشراف المركز الإقليمي للمعلوماتية وبرعاية الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وشركة أديس إنترناشونال هولدنج « ADES "خلال الفترة من 11 إلى 13 إبريل الماضي.

وأوضح المشرف العام على المسابقة العربية المهندس محمد عبود أن مسابقة الغواصات البحرية ROV والتي كانت السبب الرئيسي في بدء هذا المجال في مصر والمنطقة العربية هي مسابقة دولية بدأت عام 2001 بهدف إتاحة الفرصة لطلاب الجامعات والمدارس والمعاهد الفنية لتعلم وتطوير تكنولوجيات الروبوت التي تعمل تحت الماء حيث تستخدم هذه الروبوتات في مختلف الصناعات والمجالات البحرية والمائية خاصة إصلاح وتكريب وصيانة الاتصالات البحرية والتي تربط شبكات الاتصالات والمعلومات بين مختلف قارات العالم بالإضافة لصناعات البترول والغاز والنقل البحري والإنقاذ وهندسة المحيطات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك