Menu
هل تناول لقاحات كورونا يفطر الصائم؟.. «الأزهر» يجيب

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن جميع لقاحات «كورونا المستجد» لا تُفطر الصائم.

وقال مركز الأزهر العالمي إن «تلك اللقاحات والتطعيمات ليست أكلًا ولا شربًا، ولا هي في معناهما، كما أن تعاطيها يكون عن طريق الحَقن بالإبرة في الوريد أو العضل "العضد، أو الفخذ، أو رأس الألية"، أو في أي موضع من مواضعِ ظاهرِ البدن، وليس من المنفذين الطبيعيين المعتادين -الفم والأنف- المفتوحين ظاهرًا لا يفطر الصائم بها».

وأشار المركز، إلى أن «شرط نقض الصوم أن يصل الداخل إلى الجوف من منفذ طبيعي مفتوح ظاهر حِسا، لا من منفذ غير معتاد كالمسام والأوردة التي ليست منفذًا منفتحًا، لا عرفًا ولا عادة».

وأضاف المركز، أن «تعاطي هذا اللقاح في نهار رمضان، عن طريق الحقن بالإبرة في الذراع لا يفطر به الصائم؛ لأنه دخل بدنه عن طريق الجلد، والجلد ليس منفذًا للجوف، وإن كان الأولى تأخير تعاطي اللقاح لما بعد الإفطار، لما قد يحتاج إليه الإنسان من تغذية أو علاج بعد التطعيم».

اقرأ أيضًا: 

في المدن والمحافظات.. وزارة الصحة تكشف حصيلة الشفاء الجديدة من كورونا

2021-11-22T01:50:34+03:00 أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن جميع لقاحات «كورونا المستجد» لا تُفطر الصائم. وقال مركز الأزهر العالمي إن «تلك اللقاحات والتطعيمات ليست أكلًا
هل تناول لقاحات كورونا يفطر الصائم؟.. «الأزهر» يجيب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هل تناول لقاحات كورونا يفطر الصائم؟.. «الأزهر» يجيب

الأولى تأخيره لما بعد الإفطار..

هل تناول لقاحات كورونا يفطر الصائم؟.. «الأزهر» يجيب
  • 1023
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رجب 1442 /  06  مارس  2021   05:56 م

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن جميع لقاحات «كورونا المستجد» لا تُفطر الصائم.

وقال مركز الأزهر العالمي إن «تلك اللقاحات والتطعيمات ليست أكلًا ولا شربًا، ولا هي في معناهما، كما أن تعاطيها يكون عن طريق الحَقن بالإبرة في الوريد أو العضل "العضد، أو الفخذ، أو رأس الألية"، أو في أي موضع من مواضعِ ظاهرِ البدن، وليس من المنفذين الطبيعيين المعتادين -الفم والأنف- المفتوحين ظاهرًا لا يفطر الصائم بها».

وأشار المركز، إلى أن «شرط نقض الصوم أن يصل الداخل إلى الجوف من منفذ طبيعي مفتوح ظاهر حِسا، لا من منفذ غير معتاد كالمسام والأوردة التي ليست منفذًا منفتحًا، لا عرفًا ولا عادة».

وأضاف المركز، أن «تعاطي هذا اللقاح في نهار رمضان، عن طريق الحقن بالإبرة في الذراع لا يفطر به الصائم؛ لأنه دخل بدنه عن طريق الجلد، والجلد ليس منفذًا للجوف، وإن كان الأولى تأخير تعاطي اللقاح لما بعد الإفطار، لما قد يحتاج إليه الإنسان من تغذية أو علاج بعد التطعيم».

اقرأ أيضًا: 

في المدن والمحافظات.. وزارة الصحة تكشف حصيلة الشفاء الجديدة من كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك