Menu


وزراء وشخصيات دولية تتصدر 1000 مشارك في منتدى «الإعلام السعودي«

الفعاليات تنطلق مطلع ديسمبر القادم.. و«الحارث» يوضح التفاصيل

أعلن منتدى الإعلام السعودي عن مشاركة أسماء إقليمية وعالمية مهمة، كمتحدثين في فعالياته، التي تنطلق في الثاني والثالث من ديسمبر المقبل، بالرياض، وسط حرص من إدارة
وزراء وشخصيات دولية تتصدر 1000 مشارك في منتدى «الإعلام السعودي«
  • 1486
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن منتدى الإعلام السعودي عن مشاركة أسماء إقليمية وعالمية مهمة، كمتحدثين في فعالياته، التي تنطلق في الثاني والثالث من ديسمبر المقبل، بالرياض، وسط حرص من إدارة المنتدى على اختيار متحدثين يعكسون اهتمامات صناعة الإعلام –المطبوع، الرقمي، المرئي، المسموع، والإنتاج والإعلان- حيث سيتم الكشف قريبًا عن أسماء المتحدثين الذين يتجاوز عددهم ستين خبيرًا دوليًا.

وقال رئيس منتدى الإعلام السعودي، محمد فهد الحارثي، إنه من بين قائمة المشاركين: الشيخ محمد بن عبدالكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي, والدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي, وتركي آل الشيخ رئيس الهيئة السعودية العامة للترفيه، وأسامة نقلي سفير السعودية في مصر، والدكتور عبدالله الغذامي, وسلمان الدوسري، والدكتورة أمل الهزاني، وجميل الذيابي رئيس تحرير عكاظ، ونبيل بن يعقوب الحمر، مستشار ملك البحرين لشؤون الإعلام، والدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين المصريين، والكاتب الصحفي عماد الدين أديب، وسوسن الشاعر.

تنوع

وبين الحارثي أن إدارة المنتدى حرصت على مشاركة أسماء دولية، من بينها: ريتشارد بين، من «بي بي سي»، وبنجامين بارثي من «اللوموند» الفرنسية، وريتشارد سبنسر من «التايمز» البريطانية، وسارة ستيورات من وكالة «إيه إف بي»، ومانابو كيلجاو من «أساهي شيبيمون» اليابانية، ولاريسا عون من «سكاي نيوز»، كما تحفل القائمة بأصحاب خبرات وتجارب عالمية، حتى يتم إثراء جلسات المنتدى، الذي ينعقد تحت شعار: «صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات»، الذي سيكون تظاهرة سنوية تجمع الإعلاميين وتساهم في تطوير صناعة الإعلام في المنطقة.

ونبه الحارثي إلى أنه «سيتم توزيع جوائز الإعلام السعودي ضمن فعاليات المنتدى الذي يجتمع فيه نحو 1000 قيادي وإعلامي من دول العالم»، مشيرًا إلى أن «المملكة تشهد هذه الأيام حراكًا إعلاميًا يتزامن مع التطورات الإيجابية في عدة اتجاهات اقتصادية وثقافية وإعلامية وترفيهية وغيرها، ما دعا هيئة الصحفيين السعوديين للمبادرة بتنظيم منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى في العاصمة الرياض، وسيطرح المنتدى القضايا التي تهم الصناعة الإعلامية وستكشف عن التجارب الناجحة دوليًا لعرض تجاربها ضمن فعاليات المنتدى».

تحولات

وقال الحارثي إن السعودية تلعب دورًا سياسيًا واقتصاديًا مؤثرًا على الساحة الدولية لا بد أن يوازيه دور إعلامي مهم وفعال يتناسب مع مكانة السعودية وأهميتها، حيث تشهد المملكة تحولات اجتماعية نوعية مدفوعة برؤية المملكة 2030  الطموحة، ونبه إلى أن تعدد المنتديات في المنطقة عامل إيجابي في تطوير الصناعة ككل.

وقال إن وجود منتدى دولي وجائزة إعلامية يعكس الصورة الإيجابية للتطور الحاصل في المجال الإعلامي داخل السعودية، وأضاف أن حضور هذا الحشد من الإعلاميين يعطي فرصة للكفاءات المحلية للاستفادة من التجارب المختلفة، وفي نفس الوقت يساهم في بناء شبكة علاقات واسعة للإعلاميين في كل مكان.

وأشار إلى أن المنتدى سيرصد الفرص الكامنة غير المحدودة التي خلقها الإعلام الجديد، في المقابل، فإن الإعلام كقوة ناعمة لم يغب عن منظمي المنتدى، إذ يرون المنتدى فرصة للتعرف على وسائل القوى الناعمة وكيفية استثمارها في العصر الحديث، وسيتناول المنتدى عدة موضوعات منها على سبيل المثال: مفهوم الإعلام الشامل الذي يتضمن كافة الجوانب والصناعات الإعلامية المصاحبة، مع عرض لجميع المدارس الإعلامية والصحفية من مختلف أنحاء العالم.

وسيفتح المجال للحديث حول طرق تعزيز الانفتاح على الآخر وتبادل الثقافات والحضارات بين جميع المشاركين، مشيرًا إلى أن هناك أهدافًا رئيسة لإقامة المنتدى منها أنه يأتي فرصة للاطلاع على التجارب العالمية والاتجاهات الحديثة في إنتاج المحتوى، وبيّن الحارثي أنهم يأملون تحويل المنتدى السعودي إلى ملهمٍ للآخرين ومصدر لإنتاج المعرفة، وفرص لقاء حشد كبير من صناع الإعلام، وفتح مساحات عمل مشتركة، والتركيز على القيم والمبادئ الإعلامية التي تحفز على التسامح وتنبذ الكراهية.

محاور

وأوضح الحارثي أن هناك عددًا من المحاور التي سيناقشها منتدى الإعلام السعودي منها واقع صناعة الإعلام وتحدياته، والمحتوى الإعلامي في البيئة الجديدة للاتصال، وكذلك صناعة التأثير، وتشكيل الرأي العام عبر العالم، وسيتطرق المنتدى لرأس المال البشري في البيئة الجديدة للإعلام، بالإضافة إلى الإعلام كقوة ناعمة ودوره في بناء السمعة للدول والمجتمعات، وغيرها من المحاور الأخرى. لافتًا إلى أن برنامج المنتدى سيستمر لمدة يومين، ويتضمن لقاءات عامة للتعارف بين الحضور، وجلسات نوعية وورش عمل، وتوقيع عدد من اتفاقيات، كما سيتم تدشين مشروعات إعلامية يُعلن عنها في المنتدى، بالإضافة إلى أن الجلسات الرئيسة تتضمن لقاءات مفتوحة مع عدد من المتحدثين من كبار الشخصيات العالمية، كما سيتم في ختام المنتدى تكريم الفائزين بجائزة الإعلام السعودي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك