Menu
البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها

أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي وقوف البرلمان التام إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية ودعم القرارات والإجراءات كافة التي يتخذها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، لحفظ الأمن والاستقرار في بلاده، ومواجهة أي محاولات للنيل منها أو تهديد أمنها واستقرارها.

وشدد رئيس البرلمان العربي في بيان له على أن أمن المملكة الأردنية الهاشمية جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، مُنوّهًا إلى أنها إحدى الركائز والدعامات الأساسية التي تقوم عليها منظومة العمل العربي المشترك.

فيما أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن التضامن التام مع الإجراءات التي اتخذتها القيادة الأردنية، لصيانة أمن المملكة الأردنية الهاشمية والحفاظ على استقرارها، مؤكدًا ثقته في حكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون.

وأوضح أبو الغيط في بيان له، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني له مكانة مُقدّرة وعالية سواء بين أبناء الشعب الأردني أو على المستوى العربي عمومًا، وأن الجميع يعرف دوره الكبير في خدمة القضايا العربية، مشددًا على ضرورة الوقوف ضد أي محاولات لزعزعة الأوضاع الداخلية وإضعاف الأوطان وتخريب استقرار البلاد.

2021-11-23T17:20:56+03:00 أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي وقوف البرلمان التام إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية ودعم القرارات والإجراءات كافة التي يتخذها العاهل الأرد
البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها

دعم القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله..

البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها
  • 268
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1442 /  04  أبريل  2021   05:30 ص

أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي وقوف البرلمان التام إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية ودعم القرارات والإجراءات كافة التي يتخذها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، لحفظ الأمن والاستقرار في بلاده، ومواجهة أي محاولات للنيل منها أو تهديد أمنها واستقرارها.

وشدد رئيس البرلمان العربي في بيان له على أن أمن المملكة الأردنية الهاشمية جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، مُنوّهًا إلى أنها إحدى الركائز والدعامات الأساسية التي تقوم عليها منظومة العمل العربي المشترك.

فيما أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن التضامن التام مع الإجراءات التي اتخذتها القيادة الأردنية، لصيانة أمن المملكة الأردنية الهاشمية والحفاظ على استقرارها، مؤكدًا ثقته في حكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون.

وأوضح أبو الغيط في بيان له، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني له مكانة مُقدّرة وعالية سواء بين أبناء الشعب الأردني أو على المستوى العربي عمومًا، وأن الجميع يعرف دوره الكبير في خدمة القضايا العربية، مشددًا على ضرورة الوقوف ضد أي محاولات لزعزعة الأوضاع الداخلية وإضعاف الأوطان وتخريب استقرار البلاد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك