Menu


«kawa» الفرنسي: السعوديات يقتحمن مهن الرجال بالمملكة

تشمل مهام الإطفاء وقيادة الطائرات والسلك الدبلوماسي..

فتحت المملكة العربية السعودية في الأشهر الأخيرة، أبواب بعض المهن التي يهيمن عليها الذكور إلى النساء، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة في هذا الاتجاه من
«kawa» الفرنسي: السعوديات يقتحمن مهن الرجال بالمملكة
  • 899
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

فتحت المملكة العربية السعودية في الأشهر الأخيرة، أبواب بعض المهن التي يهيمن عليها الذكور إلى النساء، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة في هذا الاتجاه من أجل تعزيز دور المرأة.

وقال موقع «kawa» الفرنسي في عام 2018، استغلت النساء السعوديات الفرص التي فتحت أمامهن في سياق خطط رؤية 2030، والتي تهدف إلى تمكين النساء؛ حيث استطاعت بعضهن الوصول إلى المهن التي كانت للرجال فقط في المملكة، مثل الإطفاء وقيادة الطائرات والسلك الدبلوماسي.

وأوضح أن السعودية عبرت خطوة تاريخية جديدة، عندما قامت في ديسمبر الماضي، شركة النفط السعودية أرامكو بتدريب امرأتين لإدارة عمليات مكافحة الحرائق، ففي نهاية هذا التدريب، أصبحت جازية الدوسري وعبير الجبر أول امرأتين تعملان في مجال إطفاء الحرائق في السعودية.

كما أشار إلى أنه على الأرض وفي الجو، اقتحمت النساء مجالات مهنية خاصة بالرجال؛ حيث فتحت أكاديمية أكسفورد للطيران في شهر يوليو الماضي، وهي مدرسة للطيران مقرها في المملكة العربية السعودية، أبوابها للنساء.

وقال إن مئات السعوديات تقدمت بطلب، على أمل أن تصبح قائدة طيارة بالفعل بعد ثلاث سنوات من الدراسة الإلزامية. ومع هذه المدرسة، تتاح للنساء في الدولة فرصة تاريخية للوصول إلى وظيفة ظلت إلى فترة طويلة حصرية للرجال.
وبيَّن أنه في 24 فبراير الماضي، عيَّنت السعودية ريما بنت بندر كسفير للرياض في واشنطن، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين امرأة لهذا المنصب في المملكة.

ونوه الموقع بأن ريما ابنة الأمير بندر بن سلطان، الذي كان يشغل من سفير الملكة السعودية في واشنطن من 1983 إلى 2005، كانت مستشارة قريبة لولي العهد محمد بن سلمان، وكذلك لسان حال الإصلاحات التي قام بها الأمير كجزء من تحديث المملكة العربية السعودية، بما في ذلك رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة.

يشار إلى أن العامين الأخيرين للمرأة السعودية يعتبران من أهم أعوام تحقيق طموحاتها، وذلك بعد سلسلة من القرارات الداعمة لها؛ حيث لامس هذا التطوّر جوانب مهمَّة نقلت الشكل السابق للحياة في المملكة للمرأة والرجل على حد سواء إلى مستويات أخرى.

الرابط: اضغط هنا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك