Menu
واشنطن: تنفيذ «اتفاق الرياض» بات ضرورة ملحّة لازدهار اليمن

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن تنفيذ اتفاق الرياض بات ضروريًّا لإرساء الأمن والاستقرار والازدهار اليمن، مُرحبة بالجهود السعودية لدعم هذه الخطوة.

وفي بيان لها، أشارت «الخارجية الأمريكية» إلى أن المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، سيلتقي مسؤولين كبار في الحكومتين السعودية واليمنية ومعهم المبعوث الأممي مارتن غريفثس لمناقشة جهود تحقيق وقف شامل للنار في البلاد، وذلك في زيارة رسمية إلى المملكة يبدأ بها الأربعاء.

ضرورة إنهاء النزاع اليمني

وفي وقت سابق، أكدت الأمم المتحدة على ضرورة إنهاء النزاع في اليمن، مشددة على أن الحوار معقد إلا أنه الحل الوحيد.

وقال المبعوث الأممي، مارتن غريفثس، في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته الشهرية المفتوحة حول اليمن، الثلاثاء، إن تنفيذ اتفاق الرياض يضمن حلاً للنزاع في اليمن من خلال الحوار.

وتحدث عن شروط الحوثي، وقال إنهم يشترطون اتفاقاً حول موانئ الحديدة والمطار لوقف إطلاق النار.

غياب محادثات سلام يمنية شاملة

وطالب غريفثس، جميع الأطراف في البلاد بتقديم تنازلات واستغلال الفرص لحل النزاع. مضيفاً: "أكثر ما يقلقني هو غياب محادثات سلام يمنية شاملة".

وتطرق المسؤول الأممي، إلى جهود سلطنة عمان المكثفة مؤخراً من أجل التوصل إلى وقف للنار، من خلال إرسال وزير الخارجية بدر البوسعيدي إلى صنعاء والرياض في التاسع من الشهر الحالي، وأكد أن سلطنة عُمان تبذل جهدًا كبيرًا في حل النزاع.

يشار إلى أن غريفثس وبعد مقاطعة حوثية له لعدة أشهر، اجتمع في 28 مايو الماضي، في مسقط بالقيادي الحوثي محمد عبدالسلام، وقام بعدها بزيارة إلى صنعاء انتهت في 31 مايو، بحث خلالها خطة النقاط الأربع مع زعيم الحوثيين، بحسب ما أعلن بنفسه بمؤتمر صحافي في اليوم الأخير من الشهر الماضي (مايو 2021).

وفي الأسبوع الماضي زار المبعوث الأممي إيران ليومين، حيث اجتمع بوزير الخارجية جواد ظريف للتباحث في الشأن اليمني.

2021-07-13T20:53:36+03:00 أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن تنفيذ اتفاق الرياض بات ضروريًّا لإرساء الأمن والاستقرار والازدهار اليمن، مُرحبة بالجهود السعودية لدعم هذه الخطوة. وفي بيان
واشنطن: تنفيذ «اتفاق الرياض» بات ضرورة ملحّة لازدهار اليمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

واشنطن: تنفيذ «اتفاق الرياض» بات ضرورة ملحّة لازدهار اليمن

واشنطن: تنفيذ «اتفاق الرياض» بات ضرورة ملحّة لازدهار اليمن
  • 415
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 ذو القعدة 1442 /  16  يونيو  2021   03:12 ص

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن تنفيذ اتفاق الرياض بات ضروريًّا لإرساء الأمن والاستقرار والازدهار اليمن، مُرحبة بالجهود السعودية لدعم هذه الخطوة.

وفي بيان لها، أشارت «الخارجية الأمريكية» إلى أن المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، سيلتقي مسؤولين كبار في الحكومتين السعودية واليمنية ومعهم المبعوث الأممي مارتن غريفثس لمناقشة جهود تحقيق وقف شامل للنار في البلاد، وذلك في زيارة رسمية إلى المملكة يبدأ بها الأربعاء.

ضرورة إنهاء النزاع اليمني

وفي وقت سابق، أكدت الأمم المتحدة على ضرورة إنهاء النزاع في اليمن، مشددة على أن الحوار معقد إلا أنه الحل الوحيد.

وقال المبعوث الأممي، مارتن غريفثس، في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته الشهرية المفتوحة حول اليمن، الثلاثاء، إن تنفيذ اتفاق الرياض يضمن حلاً للنزاع في اليمن من خلال الحوار.

وتحدث عن شروط الحوثي، وقال إنهم يشترطون اتفاقاً حول موانئ الحديدة والمطار لوقف إطلاق النار.

غياب محادثات سلام يمنية شاملة

وطالب غريفثس، جميع الأطراف في البلاد بتقديم تنازلات واستغلال الفرص لحل النزاع. مضيفاً: "أكثر ما يقلقني هو غياب محادثات سلام يمنية شاملة".

وتطرق المسؤول الأممي، إلى جهود سلطنة عمان المكثفة مؤخراً من أجل التوصل إلى وقف للنار، من خلال إرسال وزير الخارجية بدر البوسعيدي إلى صنعاء والرياض في التاسع من الشهر الحالي، وأكد أن سلطنة عُمان تبذل جهدًا كبيرًا في حل النزاع.

يشار إلى أن غريفثس وبعد مقاطعة حوثية له لعدة أشهر، اجتمع في 28 مايو الماضي، في مسقط بالقيادي الحوثي محمد عبدالسلام، وقام بعدها بزيارة إلى صنعاء انتهت في 31 مايو، بحث خلالها خطة النقاط الأربع مع زعيم الحوثيين، بحسب ما أعلن بنفسه بمؤتمر صحافي في اليوم الأخير من الشهر الماضي (مايو 2021).

وفي الأسبوع الماضي زار المبعوث الأممي إيران ليومين، حيث اجتمع بوزير الخارجية جواد ظريف للتباحث في الشأن اليمني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك