Menu
النصر يدك السد.. ويعبر إلى ثمن نهائي أبطال آسيا

حسم فريق النصر تذكرة العبور إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، بعدما حقق فوزًا مستحقًا على حساب نظيره السد القطري، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب جامعة الملك سعود «مرسول بارك» في الرياض، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات دور المجموعات.

واحتاج أصفر الرياض إلى 33 دقيقة من أجل فك شفرة مرمى الضيف القطري، بعدما استغل حمدالله خطأ فادحًا من حارس السد مشعل برشم، الذي تعثر أثناء إبعاد الكرة من منطقة الجزاء، لتسقط أمام المغربي، لم يجد أدنى صعوبة في إيداعها الشباك.

ونجح عبدالإله العمري في تأمين تقدم النصر، في الدقيقة 74، بعدما نفذ المغربي نور الدين أمرابط، ضربة حرة على مشارف منطقة الجزاء، ارتقى لها المدافع المتألق ليودعها شباك السد، ليقرب العالمي أكثر من التأهل.

وتحطمت محاولات الضيف القطري على صخرة الحارس وليد عبدالله، قبل أن يقع المدافع علي لاجامي في المحظور داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 83، ترجمها الإسباني سانتي كازورلا، إلى داخل المرمى دون أن تؤثر على تأهل العالمي من مقعد المتصدر.

وتربع نادي النصر على صدارة ترتيب المجموعة الرابعة، برصيد 11 نقطة من ست مباريات، بفارق نقطة واحدة فقط أمام السد القطري، فيما ارتقى الوحدات إلى المركز الثالث بـ7 نقاط، بعدا الفوز على فولاد خوزستان بهدف نظيف، ليطيح بالطرف الإيراني إلى ذيل الترتيب.

وتأهل أصفر الرياض إلى الدور ثمن النهائي القاري من مقعد المتصدر، في حين ينتظر نادي السد تحديد الفرق الحاصلة على البطاقات المخصصة لأفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني، في مجموعات غرب آسيا.

وتبادل الفريقين المحاولات الهجومية في بداية المباراة، وكانت أولى الفرص لصالح النصر عندما أرسل سلطان الغنام تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، في الدقيقة السادسة، وصلت إلى عبدالرزاق حمدالله ليرسل كرة رأسية مرت خارج الخشبات الثلاث.

وبدأ النصر تدريجيًّا في الاستحواذ على الكرة، ومحاولة محاصرة السد الذي ركز على الإغلاق الدفاعي وشن الهجمات المرتدة، وأثمرت أفضلية أصفر الرياض عن تسجيل هدف التقدم عندما أخطأ الحارس مشعل برشم في إبعاد الكرة لتصل إلى حمدالله في وضع انفراد في الدقيقة 33، ليسدد دون مضايقة في الشباك.

ورد السد مباشرة عبر تمريرة طويلة وصلت داخل المربع إلى بغداد بونجاح، بعد دقيقة واحدة فقط، ليلعبها برأسه لكنها مرت فوق العارضة، قبل أن ينطلق الجزائري مجددًا في الدقيقة 35، داخل المنطقة وسدد محاولة تألق الحارس وليد علي في التصدي لها.

وأهدر المهاجم المغربي فرصة إضافة الهدف الثاني، بعدما انطلق نورالدين مرابط في هجمة مرتدة سريعة، وهيأ الكرة أمام حمدالله في مواجهة المرمى الخالي في الدقيقة 39، ولكنه سدد بغرابة شديدة دون تركيز بجوار القائم.

في الشوط الثاني، انطلق السد نحو الهجوم سعيًا لتعديل النتيجة، فلعب نام تاي-هي كرة رأسية مرت فوق العارضة، ثم تراجع مستوى الأداء قليلًا بعد ذلك، ولكن النصر نجح في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 74، عندما نفذ مرابط ركلة حرة مباشرة من الجهة اليمنى، ارتقى لها عبدالإله العمري على باب المرمى، ووضعها برأسه في الشباك.

وقلص السد الفارق عبر ضربة جزاء نفذها سانتي كازورلا بنجاح، بعد تعرض يوسف عبدالرزاق للمخالفة داخل منطقة الجزاء من قبل علي لاجامي قبل النهاية بسبع دقائق، إلى أن ما تبقى من عمر المباراة لم يمنح الفريق القطري الفرصة للعودة في النتيجة.

وحسم فارس نجد التأهل إلى دور الـ16، حيث تنص لوائح البطولة القارية على عبور صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى ثمن النهائي، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.

اقرأ أيضًا:

حمدالله يقطع نصف طريق النصر نحو ثمن النهائي الآسيوي

مدرب النصر يرفض المغامرة أمام السد.. ويراهن على حمدالله

2021-05-06T23:37:10+03:00 حسم فريق النصر تذكرة العبور إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، بعدما حقق فوزًا مستحقًا على حساب نظيره السد القطري، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما مسا
النصر يدك السد.. ويعبر إلى ثمن نهائي أبطال آسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النصر يدك السد.. ويعبر إلى ثمن نهائي أبطال آسيا

بثنائية حمدالله والعمري

النصر يدك السد.. ويعبر إلى ثمن نهائي أبطال آسيا
  • 1950
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رمضان 1442 /  29  أبريل  2021   11:36 م

حسم فريق النصر تذكرة العبور إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، بعدما حقق فوزًا مستحقًا على حساب نظيره السد القطري، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب جامعة الملك سعود «مرسول بارك» في الرياض، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات دور المجموعات.

واحتاج أصفر الرياض إلى 33 دقيقة من أجل فك شفرة مرمى الضيف القطري، بعدما استغل حمدالله خطأ فادحًا من حارس السد مشعل برشم، الذي تعثر أثناء إبعاد الكرة من منطقة الجزاء، لتسقط أمام المغربي، لم يجد أدنى صعوبة في إيداعها الشباك.

ونجح عبدالإله العمري في تأمين تقدم النصر، في الدقيقة 74، بعدما نفذ المغربي نور الدين أمرابط، ضربة حرة على مشارف منطقة الجزاء، ارتقى لها المدافع المتألق ليودعها شباك السد، ليقرب العالمي أكثر من التأهل.

وتحطمت محاولات الضيف القطري على صخرة الحارس وليد عبدالله، قبل أن يقع المدافع علي لاجامي في المحظور داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 83، ترجمها الإسباني سانتي كازورلا، إلى داخل المرمى دون أن تؤثر على تأهل العالمي من مقعد المتصدر.

وتربع نادي النصر على صدارة ترتيب المجموعة الرابعة، برصيد 11 نقطة من ست مباريات، بفارق نقطة واحدة فقط أمام السد القطري، فيما ارتقى الوحدات إلى المركز الثالث بـ7 نقاط، بعدا الفوز على فولاد خوزستان بهدف نظيف، ليطيح بالطرف الإيراني إلى ذيل الترتيب.

وتأهل أصفر الرياض إلى الدور ثمن النهائي القاري من مقعد المتصدر، في حين ينتظر نادي السد تحديد الفرق الحاصلة على البطاقات المخصصة لأفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني، في مجموعات غرب آسيا.

وتبادل الفريقين المحاولات الهجومية في بداية المباراة، وكانت أولى الفرص لصالح النصر عندما أرسل سلطان الغنام تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، في الدقيقة السادسة، وصلت إلى عبدالرزاق حمدالله ليرسل كرة رأسية مرت خارج الخشبات الثلاث.

وبدأ النصر تدريجيًّا في الاستحواذ على الكرة، ومحاولة محاصرة السد الذي ركز على الإغلاق الدفاعي وشن الهجمات المرتدة، وأثمرت أفضلية أصفر الرياض عن تسجيل هدف التقدم عندما أخطأ الحارس مشعل برشم في إبعاد الكرة لتصل إلى حمدالله في وضع انفراد في الدقيقة 33، ليسدد دون مضايقة في الشباك.

ورد السد مباشرة عبر تمريرة طويلة وصلت داخل المربع إلى بغداد بونجاح، بعد دقيقة واحدة فقط، ليلعبها برأسه لكنها مرت فوق العارضة، قبل أن ينطلق الجزائري مجددًا في الدقيقة 35، داخل المنطقة وسدد محاولة تألق الحارس وليد علي في التصدي لها.

وأهدر المهاجم المغربي فرصة إضافة الهدف الثاني، بعدما انطلق نورالدين مرابط في هجمة مرتدة سريعة، وهيأ الكرة أمام حمدالله في مواجهة المرمى الخالي في الدقيقة 39، ولكنه سدد بغرابة شديدة دون تركيز بجوار القائم.

في الشوط الثاني، انطلق السد نحو الهجوم سعيًا لتعديل النتيجة، فلعب نام تاي-هي كرة رأسية مرت فوق العارضة، ثم تراجع مستوى الأداء قليلًا بعد ذلك، ولكن النصر نجح في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 74، عندما نفذ مرابط ركلة حرة مباشرة من الجهة اليمنى، ارتقى لها عبدالإله العمري على باب المرمى، ووضعها برأسه في الشباك.

وقلص السد الفارق عبر ضربة جزاء نفذها سانتي كازورلا بنجاح، بعد تعرض يوسف عبدالرزاق للمخالفة داخل منطقة الجزاء من قبل علي لاجامي قبل النهاية بسبع دقائق، إلى أن ما تبقى من عمر المباراة لم يمنح الفريق القطري الفرصة للعودة في النتيجة.

وحسم فارس نجد التأهل إلى دور الـ16، حيث تنص لوائح البطولة القارية على عبور صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى ثمن النهائي، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.

اقرأ أيضًا:

حمدالله يقطع نصف طريق النصر نحو ثمن النهائي الآسيوي

مدرب النصر يرفض المغامرة أمام السد.. ويراهن على حمدالله

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك