Menu
السيسي يبحث مع وفد سوداني التوتر مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لوفد سوداني رسمي، اليوم الخميس، أن موقف بلاده تجاه السودان الشقيق ينبع من الترابط التاريخي الذي يجمع شعبي وادي النيل، وهو الموقف الذي لم يتغير ولن يتغير تحت أي ظرف، وطالما مثل نهجًا ثابتًا للسياسة المصرية على مدار الزمن.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، الفريق الأول الركن شمس الدين الكباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، على رأس وفد ضم عددًا من القيادات.

وتأتي الزيارة في ضوء تطورات الأوضاع بين السودان وإثيوبيا حول الحدود، وفي ظل تصعيد متزايد بين الخرطوم وأديس أبابا على الحدود الشرقية.

 وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن اللقاء تناول «التباحث حول مسيرة العلاقات الثنائية بين الجانبين، وسبل دفعها في كافة المجالات، وكذلك القضايا الإقليمية الراهنة محل الاهتمام المتبادل».

وشهد اللقاء التباحث حول مجمل القضايا الإقليمية في منطقتي القرن الإفريقي وحوض النيل؛ حيث اطلع السيسي من الكباشي على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية، كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق بقضية «سد النهضة» المتنازع بشأنه بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وكان رئيس المجلس السيادي السوداني عبدالفتاح البرهان، زار الحدود السودانية بولاية القضارف متفقدًا القوات المسلحة السودانية. وقالت الخارجية السودانية، إن طائرة إثيوبية اخترقت المجال الجوي السوداني ووصفته بالتصعيد الخطير وغير المبرر.

وتزامنت التوترات الحدودية بين الخرطوم وأديس أبابا مع أزمة حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد مع قادة إقليم «تيجراي» المتاخم للحدود السودانية الإثيوبية؛ حيث تمكَّن الجيش السوداني من استرداد معظم الأراضي التي تحتلها ميليشيات «الشفتة» الإثيوبية.

اقرأ أيضًا:

مقتل 80 شخصًا في مجزرة جديدة بالمنطقة الحدودية الإثيوبية مع السودان

2021-09-17T06:52:34+03:00 أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لوفد سوداني رسمي، اليوم الخميس، أن موقف بلاده تجاه السودان الشقيق ينبع من الترابط التاريخي الذي يجمع شعبي وادي النيل، وهو ال
السيسي يبحث مع وفد سوداني التوتر مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السيسي يبحث مع وفد سوداني التوتر مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة

أكد ثبات مواقف بلاده تجاه الخرطوم تحت أي ظرف

السيسي يبحث مع وفد سوداني التوتر مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة
  • 96
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الآخر 1442 /  14  يناير  2021   06:44 م

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لوفد سوداني رسمي، اليوم الخميس، أن موقف بلاده تجاه السودان الشقيق ينبع من الترابط التاريخي الذي يجمع شعبي وادي النيل، وهو الموقف الذي لم يتغير ولن يتغير تحت أي ظرف، وطالما مثل نهجًا ثابتًا للسياسة المصرية على مدار الزمن.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، الفريق الأول الركن شمس الدين الكباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، على رأس وفد ضم عددًا من القيادات.

وتأتي الزيارة في ضوء تطورات الأوضاع بين السودان وإثيوبيا حول الحدود، وفي ظل تصعيد متزايد بين الخرطوم وأديس أبابا على الحدود الشرقية.

 وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن اللقاء تناول «التباحث حول مسيرة العلاقات الثنائية بين الجانبين، وسبل دفعها في كافة المجالات، وكذلك القضايا الإقليمية الراهنة محل الاهتمام المتبادل».

وشهد اللقاء التباحث حول مجمل القضايا الإقليمية في منطقتي القرن الإفريقي وحوض النيل؛ حيث اطلع السيسي من الكباشي على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية، كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق بقضية «سد النهضة» المتنازع بشأنه بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وكان رئيس المجلس السيادي السوداني عبدالفتاح البرهان، زار الحدود السودانية بولاية القضارف متفقدًا القوات المسلحة السودانية. وقالت الخارجية السودانية، إن طائرة إثيوبية اخترقت المجال الجوي السوداني ووصفته بالتصعيد الخطير وغير المبرر.

وتزامنت التوترات الحدودية بين الخرطوم وأديس أبابا مع أزمة حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد مع قادة إقليم «تيجراي» المتاخم للحدود السودانية الإثيوبية؛ حيث تمكَّن الجيش السوداني من استرداد معظم الأراضي التي تحتلها ميليشيات «الشفتة» الإثيوبية.

اقرأ أيضًا:

مقتل 80 شخصًا في مجزرة جديدة بالمنطقة الحدودية الإثيوبية مع السودان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك