Menu
وجهًا لوجه.. قمة جو بايدن- يوشيهيدي سوجا منتصف أبريل بواشنطن

يلتقي رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا وجها لوجه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن يوم 16 أبريل الجاري، وفق تأكيدات المتحدث باسم الحكومة اليابانية، كاتسونوبو كاتو (في مؤتمر صحفي).

وأوضح المتحدث باسم الحكومة اليابانية أن سوجا سيصبح أول زعيم أجنبي سيلتقي مع الرئيس الأمريكي الجديد، بالبيت الأبيض، وأن ذلك يُظهر الروابط القوية بين التحالف الياباني الأمريكي والتزام أمريكا بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وأضاف أنه من المتوقع أن يناقش الزعيمان تغير المناخ، وجائحة كوفيد-19، والقضايا المتعلقة بالصين وكوريا الشمالية، والتعاون من أجل منطقة حرة ومفتوحة للمحيطين الهندي والهادئ.

ويُعقد اجتماع القمة بين الزعيمين وسط توترات متصاعدة مثل أنشطة الصين في بحري الصين الشرقي والجنوبي، وكثيرًا ما تقترب سفن خفر السواحل الصينية من مجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي، وهو ما يمثل مصدر توتر دبلوماسي بين بكين وطوكيو.

وتطالب الصين وتايوان بأحقيتهما في جزر سينكاكو، التى تديرها اليابان، ويطلق عليها في الصين وتايوان، دياويو، وتياويوتاي على التوالي. وقال كاتو إن الاجتماع كان مقررًا أصلًا في النصف الأول من أبريل وتم تأجيله إلى 16 من ذات الشهر.

2021-10-03T19:15:22+03:00 يلتقي رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا وجها لوجه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن يوم 16 أبريل الجاري، وفق تأكيدات المتحدث باسم الحكومة اليابانية، كاتسو
وجهًا لوجه.. قمة جو بايدن- يوشيهيدي سوجا منتصف أبريل بواشنطن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وجهًا لوجه.. قمة جو بايدن- يوشيهيدي سوجا منتصف أبريل بواشنطن

أول زعيم أجنبي يلتقي الرئيس الأمريكي الجديد

وجهًا لوجه.. قمة جو بايدن- يوشيهيدي سوجا منتصف أبريل بواشنطن
  • 219
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
20 شعبان 1442 /  02  أبريل  2021   09:35 ص

يلتقي رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا وجها لوجه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن يوم 16 أبريل الجاري، وفق تأكيدات المتحدث باسم الحكومة اليابانية، كاتسونوبو كاتو (في مؤتمر صحفي).

وأوضح المتحدث باسم الحكومة اليابانية أن سوجا سيصبح أول زعيم أجنبي سيلتقي مع الرئيس الأمريكي الجديد، بالبيت الأبيض، وأن ذلك يُظهر الروابط القوية بين التحالف الياباني الأمريكي والتزام أمريكا بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وأضاف أنه من المتوقع أن يناقش الزعيمان تغير المناخ، وجائحة كوفيد-19، والقضايا المتعلقة بالصين وكوريا الشمالية، والتعاون من أجل منطقة حرة ومفتوحة للمحيطين الهندي والهادئ.

ويُعقد اجتماع القمة بين الزعيمين وسط توترات متصاعدة مثل أنشطة الصين في بحري الصين الشرقي والجنوبي، وكثيرًا ما تقترب سفن خفر السواحل الصينية من مجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي، وهو ما يمثل مصدر توتر دبلوماسي بين بكين وطوكيو.

وتطالب الصين وتايوان بأحقيتهما في جزر سينكاكو، التى تديرها اليابان، ويطلق عليها في الصين وتايوان، دياويو، وتياويوتاي على التوالي. وقال كاتو إن الاجتماع كان مقررًا أصلًا في النصف الأول من أبريل وتم تأجيله إلى 16 من ذات الشهر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك