Menu
مارسيلو يزيد متاعب زيدان قبل الكلاسيكو

بات فريق ريال مدريد قريبًا من خسارة جهود الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، في موقعة كلاسيكو الأرض أمام الغريم الأزلي برشلونة، يوم 18 ديسمبر الجاري، على ملعب كامب نو، لحساب المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة للدوري الإسباني؛ لدواعٍ أمنية.

وأعلن النادي الملكي -في بيان عبر موقعه الرسمي، اليوم الخميس- عن خضوع المدافع البرازيلي لفحوصات طبية داخل النادي أظهرت معاناته من إصابة بعضلات أسفل القدم، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تقييم موقف مارسيلو من العودة إلى المباريات، دون الإشارة إلى مدة غيابه.

ويعد ظهير السيليساو المخضرم من أبرز العناصر في تشكيل المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، الذي أعاده إلى كتيبة المرينجي من جديد، بعدما عاني من التهميش كثيرًا في الموسم المنصرم تحت قيادة الثنائي المُقال جولين لوبيتيجي وسنتياجو سولاري.

وزاد مارسيلو متاعب الريال الذي يفتقد جهود الجناح البلجيكي إدين هازارد في مباراة البارسا؛ بسبب إصابته بكدمة قوية في القدم، خلال مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي، الثلاثاء الماضي، في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعد تدخل من مواطنه توماس مونييه.

وعانى مارسيلو من إصابات عديدة في الموسم الجاري مع البلانكو، أثرت في نتائج الفريق الذي استعاد الكثير من البريق تحت قيادة زيزو؛ حيث غاب عن مباراة الريال أمام غرناطة في أكتوبر الماضي؛ بسبب إصابة في الفخذ، قبل أن يغيب مجددًا ضد باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

ويتأهب وصيف ترتيب الليجا بفارق الأهداف فقط خلف حامل اللقب برشلونة، لمواجهة إسبانيول على ملعب سانتياجو بيرنابيو، السبت المقبل، قبل أن يخرج للقاء كلوب بروج في بلجيكا بدوري أبطال أوروبا، ليصطدم بعدها بعقبة فالنسيا في 15 من الشهر الجاري، ثم يشد الرحال إلى كتالونيا لمواجهة برشلونة المؤجلة في الكلاسيكو.

2019-12-05T17:33:22+03:00 بات فريق ريال مدريد قريبًا من خسارة جهود الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، في موقعة كلاسيكو الأرض أمام الغريم الأزلي برشلونة، يوم 18 ديسمبر الجاري، على ملعب كامب
مارسيلو يزيد متاعب زيدان قبل الكلاسيكو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مارسيلو يزيد متاعب زيدان قبل الكلاسيكو

بعد خسارة هازارد

مارسيلو يزيد متاعب زيدان قبل الكلاسيكو
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1441 /  05  ديسمبر  2019   05:33 م

بات فريق ريال مدريد قريبًا من خسارة جهود الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، في موقعة كلاسيكو الأرض أمام الغريم الأزلي برشلونة، يوم 18 ديسمبر الجاري، على ملعب كامب نو، لحساب المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة للدوري الإسباني؛ لدواعٍ أمنية.

وأعلن النادي الملكي -في بيان عبر موقعه الرسمي، اليوم الخميس- عن خضوع المدافع البرازيلي لفحوصات طبية داخل النادي أظهرت معاناته من إصابة بعضلات أسفل القدم، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تقييم موقف مارسيلو من العودة إلى المباريات، دون الإشارة إلى مدة غيابه.

ويعد ظهير السيليساو المخضرم من أبرز العناصر في تشكيل المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، الذي أعاده إلى كتيبة المرينجي من جديد، بعدما عاني من التهميش كثيرًا في الموسم المنصرم تحت قيادة الثنائي المُقال جولين لوبيتيجي وسنتياجو سولاري.

وزاد مارسيلو متاعب الريال الذي يفتقد جهود الجناح البلجيكي إدين هازارد في مباراة البارسا؛ بسبب إصابته بكدمة قوية في القدم، خلال مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي، الثلاثاء الماضي، في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعد تدخل من مواطنه توماس مونييه.

وعانى مارسيلو من إصابات عديدة في الموسم الجاري مع البلانكو، أثرت في نتائج الفريق الذي استعاد الكثير من البريق تحت قيادة زيزو؛ حيث غاب عن مباراة الريال أمام غرناطة في أكتوبر الماضي؛ بسبب إصابة في الفخذ، قبل أن يغيب مجددًا ضد باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

ويتأهب وصيف ترتيب الليجا بفارق الأهداف فقط خلف حامل اللقب برشلونة، لمواجهة إسبانيول على ملعب سانتياجو بيرنابيو، السبت المقبل، قبل أن يخرج للقاء كلوب بروج في بلجيكا بدوري أبطال أوروبا، ليصطدم بعدها بعقبة فالنسيا في 15 من الشهر الجاري، ثم يشد الرحال إلى كتالونيا لمواجهة برشلونة المؤجلة في الكلاسيكو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك