Menu

فنزويلا على صفيح ساخن.. المعارضة تتأهب لإزاحة مادورو واستنفار لأنصار الشرعية

جنود يرتدون أشرطة زرقاء ينضمون إلى جوايدو

تجمعت اليوم أعداد كبيرة من سكان العاصمة الفنزويلية كاراكاس بالقرب من قاعدة كارلوتا العسكرية دعمًا لزعيم المعارضة خوان جوايدو الذى كان قد أعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا
فنزويلا على صفيح ساخن.. المعارضة تتأهب لإزاحة مادورو واستنفار لأنصار الشرعية
  • 398
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تجمعت اليوم أعداد كبيرة من سكان العاصمة الفنزويلية كاراكاس بالقرب من قاعدة كارلوتا العسكرية دعمًا لزعيم المعارضة خوان جوايدو الذى كان قد أعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد .

وانضم جنود يرتدون أشرطة زرقاء إلى الحشود. وقال أحدهم لقناة «إن تي إن 24» الإخبارية الكولومبية، إن الأشرطة تشير إلى «بداية جديدة».

وشوهدت ألسنة من الدخان وسمع دوي أعيرة نارية، وفقًا لإذاعة راديو «كاراكول» الكولومبية. ولم يتضح بعد مصدر الأعيرة النارية.

وقال قائد بالجيش في قاعدة كارلوتا لشبكة «تليسور» التليفزيونية الموالية للحكومة إن التقارير عن سيطرة «فارين من الجيش» عليها غير صحيحة. وأوضح أن قوات موالية للرئيس نيكولاس مادور تسيطر على القاعدة بعد تعرض بعض الجنود «للخداع».

وكان جوايدو أعلن في وقت سابق اليوم أن «المرحلة الأخيرة» من خطة الإطاحة بنيكولاس مادورو قد بدأت.

وأبدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ثقته بالانتصار، رغم دعوة المعارضة ومعها بعض جنود الجيش إلى الإطاحة بحكومته.

وكتب مادورو على تويتر اليوم الثلاثاء: «الأعصاب من الصلب، وتحدثت مع قادة كل القطاعات العسكرية في البلاد، وأعربوا عن ولائهم للشعب والدستور والوطن، وأنا أدعو إلى تعبئة الشعب لضمان انتصار السلام»، وأضاف الرئيس الفنزويلي: «سننتصر».

وأطلق جوايدو هذا الإعلان اليوم إلى جانب زعيم المعارضة ليوبولدو لوبيز وأعضاء في القوات المسلحة، في مقطع فيديو نُشر عبر تويتر.

وقال جوايدو في تغريدة تالية على تويتر: «لقد بدأ شعب فنزويلا في إنهاء اغتصاب السلطة.. في هذه اللحظة، ألتقي بالوحدات العسكرية الرئيسة في قواتنا المسلحة؛ لتبدأ المرحلة الأخيرة من عملية الحرية».

وذكر جوايدو أنه في قاعدة لا كارلوتا الجوية في كاراكاس ، ودعا أنصاره إلى التجمع هناك. وقام جنود بتحرير لوبيز من إقامته الجبرية التي يقبع فيها منذ سنوات.

وقال جوايدو: «كرئيس مؤقت لفنزويلا وكقائد أعلى شرعي للقوات المسلحة، أدعو كل الجنود للانضمام إلينا».

من جانبه، دعا زعيم حزب الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا، ديوسدادو كابيلو، الثلاثاء، أنصار الحزب إلى التوجه إلى القصر الرئاسي في العاصمة كاركاس، للدفاع عن الرئيس نيكولاس مادورو، الذي تقول حكومته إنه يواجه انقلابا عسكريا.

واعتبر كابيلو، الذي يعد الذراع اليمنى لمادورو، أن المعارضة غير قادرة على السيطرة على القاعدة، التي أكد أنها مازالت تحت سيطرة الحكومة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك