Menu
الشوط الأول.. النصر يُبدع ويُقنع ويكتفى بهدفين في شباك الفيصلي

أنهى فريق النصر نصف المهمة أمام مضيفه الفيصلي بنجاح، بعدما تقدم بهدفين دون رد، في الشوط الأول من المباراة المثيرة التي تجري الآن على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، لحساب الجولة الـ11 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

قص الدولي المغربي نور الدين أمرابط، شريط الأهداف في الدقيقة 25، بـ«مقصية» رائعة لعرضية خالد الغنام، قبل أن يضاعف سلطان الغنام النتيجة في الدقيقة 40، من مجهود فردي قبل أن يسدد كرة زاحفة على يسار الحارس مصطفى ملائكة.

وقدم النصر عرضًا مثاليًّا في أول اختبار تحت قيادة المدرب الكرواتي آلين هوفارت، عبر الضغط العالي على صاحب الأرض ليحرم عنابي سدير من الدخول في أجواء اللقاء، ليترك السيطرة الميدانية أمام العالمي على مجريات المباراة.

وكاد العالمي يفتتح التسجيل مبكرًا بعدما أرسل كرة طولية خلف دفاعات الفيصلي إلى المنطلق من الخلف أمرابط، الذي كافح من أجل اللحاق بالكرة في صراع مع الخارج من مرماه ملائكة، ليرسل تمرير رائعة أمام المرمى الخالي، لم تجد من يودعها الشباك.

وأمام الضغط المتواصل، افتك نور الدين أمرابط، نجم الشوط الأول، الكرة من دفاعات الفيصلي، وأرسل عرضية إلى سامي النجعي لم يكد معها سيلفا سوى عرقلة جناح العالمي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، رفضتها تقنية «فار»؛ بسبب وجود مخالفة على المغربي في بداية اللعبة.

وفي ظل توالي المحاولات، قرر أمرابط أن يتكفل بافتتاح التسجيل، وارتداء ثوب المغربي الغائب للإصابة عبدالرزاق حمدالله، بعدما حوَّل عرضية خالد الغنام إلى داخل الشباك بـ«مقصية» رائعة، في الدقيقة 25، اكتفى معها الحارس مصطفى ملائكة بمتابعة الكرة وهي تسكن الشباك.

ونصب فارس نجد السيرك أمام استسلام دفاع عنابي سدير، ليوقع الظهير الطائر سلطان الغنام على هدف مارادوني في الدقيقة 40، بعدما استقبل تمريرة بيتروس في الرواق الأيمن، ليمر من الجميع ويسدد كرة زاحفة في الزاوية الضيقة، مضاعفًا النتيجة إلى ثنائية.

وانفتحت شهية الضيوف على مرمى ملائكة، وجاء الدور على المدافع البرازيلي مايكون بيريرا، الذي حوَّل تمريرة طولية من الحاضر الغائب بيتي، ليرسلها رأسية ساقطة من فوق حاس الفيصلي، إلى هدف ثالث، قبل أن يتدخل «فار» مجددًا لإلغاء الهدف بداعي التسلل.

ودخل هورفات، المباراة بتشكيل مكون من براد جونز في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي سلطان الغنام، وعبدالله العمري، ومايكون بيريرا، وعبدالرحمن العبيد، وثنائي الارتكاز؛ بيتروس، وعلي الحسن، وثالوث العمليات سامي النجعي، ونور الدين أمرابط، وجوانزلو مارتينيز، خلف مهاجم وهمي خالد الغنام.

وفي المقابل، اعتمد المدرب بريكليس شاموسكا، على إغلاق كافة المنافذ عبر تشكيل مكون من؛ الحارس مصطفى ملائكة، خلف خماسي الدفاع رفاييل سيلفا، وإيجور روسي، ووليد الأحمد، وعبدالله الحسن، ومحمد قاسم، وثالوث ارتكاز، عبدالعزيز الشارد، وهشام فايق، ورومايان أمالفينتو، وثنائي الهجوم محمد الصيعري، وجوليو تافاريس.

ويحتل العالمي المركز الخامس عشر قبل الأخير على سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 8 نقاط، بعد مرور 10 جولات من عمر الموسم، فيما يأتي عنابي سدير في المركز التاسع بـ13 نقطة.

اقرأ أيضًا:

النصر يبحث عن ذاته أمام الفيصلي في الاختبار الأول بعد رحيل فيتوريا

المدرب المؤقت يفضح خطايا فيتوريا مع النصر

2021-03-22T12:07:02+03:00 أنهى فريق النصر نصف المهمة أمام مضيفه الفيصلي بنجاح، بعدما تقدم بهدفين دون رد، في الشوط الأول من المباراة المثيرة التي تجري الآن على ملعب مدينة المجمعة الرياضية
الشوط الأول.. النصر يُبدع ويُقنع ويكتفى بهدفين في شباك الفيصلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الشوط الأول.. النصر يُبدع ويُقنع ويكتفى بهدفين في شباك الفيصلي

هوفارت يحرر العالمي

الشوط الأول.. النصر يُبدع ويُقنع ويكتفى بهدفين في شباك الفيصلي
  • 60
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الأول 1442 /  31  ديسمبر  2020   06:55 م

أنهى فريق النصر نصف المهمة أمام مضيفه الفيصلي بنجاح، بعدما تقدم بهدفين دون رد، في الشوط الأول من المباراة المثيرة التي تجري الآن على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، لحساب الجولة الـ11 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

قص الدولي المغربي نور الدين أمرابط، شريط الأهداف في الدقيقة 25، بـ«مقصية» رائعة لعرضية خالد الغنام، قبل أن يضاعف سلطان الغنام النتيجة في الدقيقة 40، من مجهود فردي قبل أن يسدد كرة زاحفة على يسار الحارس مصطفى ملائكة.

وقدم النصر عرضًا مثاليًّا في أول اختبار تحت قيادة المدرب الكرواتي آلين هوفارت، عبر الضغط العالي على صاحب الأرض ليحرم عنابي سدير من الدخول في أجواء اللقاء، ليترك السيطرة الميدانية أمام العالمي على مجريات المباراة.

وكاد العالمي يفتتح التسجيل مبكرًا بعدما أرسل كرة طولية خلف دفاعات الفيصلي إلى المنطلق من الخلف أمرابط، الذي كافح من أجل اللحاق بالكرة في صراع مع الخارج من مرماه ملائكة، ليرسل تمرير رائعة أمام المرمى الخالي، لم تجد من يودعها الشباك.

وأمام الضغط المتواصل، افتك نور الدين أمرابط، نجم الشوط الأول، الكرة من دفاعات الفيصلي، وأرسل عرضية إلى سامي النجعي لم يكد معها سيلفا سوى عرقلة جناح العالمي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، رفضتها تقنية «فار»؛ بسبب وجود مخالفة على المغربي في بداية اللعبة.

وفي ظل توالي المحاولات، قرر أمرابط أن يتكفل بافتتاح التسجيل، وارتداء ثوب المغربي الغائب للإصابة عبدالرزاق حمدالله، بعدما حوَّل عرضية خالد الغنام إلى داخل الشباك بـ«مقصية» رائعة، في الدقيقة 25، اكتفى معها الحارس مصطفى ملائكة بمتابعة الكرة وهي تسكن الشباك.

ونصب فارس نجد السيرك أمام استسلام دفاع عنابي سدير، ليوقع الظهير الطائر سلطان الغنام على هدف مارادوني في الدقيقة 40، بعدما استقبل تمريرة بيتروس في الرواق الأيمن، ليمر من الجميع ويسدد كرة زاحفة في الزاوية الضيقة، مضاعفًا النتيجة إلى ثنائية.

وانفتحت شهية الضيوف على مرمى ملائكة، وجاء الدور على المدافع البرازيلي مايكون بيريرا، الذي حوَّل تمريرة طولية من الحاضر الغائب بيتي، ليرسلها رأسية ساقطة من فوق حاس الفيصلي، إلى هدف ثالث، قبل أن يتدخل «فار» مجددًا لإلغاء الهدف بداعي التسلل.

ودخل هورفات، المباراة بتشكيل مكون من براد جونز في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي سلطان الغنام، وعبدالله العمري، ومايكون بيريرا، وعبدالرحمن العبيد، وثنائي الارتكاز؛ بيتروس، وعلي الحسن، وثالوث العمليات سامي النجعي، ونور الدين أمرابط، وجوانزلو مارتينيز، خلف مهاجم وهمي خالد الغنام.

وفي المقابل، اعتمد المدرب بريكليس شاموسكا، على إغلاق كافة المنافذ عبر تشكيل مكون من؛ الحارس مصطفى ملائكة، خلف خماسي الدفاع رفاييل سيلفا، وإيجور روسي، ووليد الأحمد، وعبدالله الحسن، ومحمد قاسم، وثالوث ارتكاز، عبدالعزيز الشارد، وهشام فايق، ورومايان أمالفينتو، وثنائي الهجوم محمد الصيعري، وجوليو تافاريس.

ويحتل العالمي المركز الخامس عشر قبل الأخير على سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 8 نقاط، بعد مرور 10 جولات من عمر الموسم، فيما يأتي عنابي سدير في المركز التاسع بـ13 نقطة.

اقرأ أيضًا:

النصر يبحث عن ذاته أمام الفيصلي في الاختبار الأول بعد رحيل فيتوريا

المدرب المؤقت يفضح خطايا فيتوريا مع النصر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك