Menu
«النووي الإيراني».. استئناف محادثات فيينا الثلاثاء برئاسة إنريكي مورا

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ستستأنف، غدًا الثلاثاء، برئاسة المدير السياسي للاتحاد الأوروبي إنريكي مورا.

وأضاف الاتحاد، في بيان: سيواصل المشاركون مناقشاتهم لبحث إمكانية عودة الولايات المتحدة للاتفاق وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق.

واختتمت، يوم الجمعة قبل الماضي، في فيينا جلسة حول الاتفاق النووي الإيراني، شاركت فيها فرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين وإيران.

وقالت الخارجية الإيرانية إن طريق فيينا واضح، لكنه صعب، ويتطلب إرادة سياسية من واشنطن.

وأعلن الاتحاد الأوروبي فور انتهاء الجولة الماضية: محادثات فيينا بناءة وسنواصل المسار الدبلوماسي.. منسق اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني سيواصل اتصالاته المنفصلة مع جميع أطراف الاتفاق وأمريكا.

وقال بيان الاتحاد الأوروبي: تم اطلاع اللجنة المشتركة على عمل مجموعتي الخبراء بشأن رفع العقوبات وإجراءات الامتثال النووي، وأشار المشاركون إلى أن المباحثات بناءة وتبحث عن حلول.

أما رئيس الوفد الإيراني المفاوض عباس عراقجي فقال: إيران مستعدة للإكمال بالمفاوضات بجدية، لكن هذا يعتمد على الإرادة السياسية وجدية الأطراف الأخرى، وإلا فلن يكون هناك سبب لمواصلة المفاوضات.

اقرأ أيضًا:

«بلومبرج»: العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران ليست سهلة

السعودية تدعو إيران للانخراط بـ«جدية» في المفاوضات النووية: تفادوا التصعيد

2021-05-09T05:19:56+03:00 أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ستستأنف، غدًا الثلاثاء، برئاسة المدير السياسي للاتحاد الأوروبي إنريكي مو
«النووي الإيراني».. استئناف محادثات فيينا الثلاثاء برئاسة إنريكي مورا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«النووي الإيراني».. استئناف محادثات فيينا الثلاثاء برئاسة إنريكي مورا

يبحث عودة الولايات المتحدة

«النووي الإيراني».. استئناف محادثات فيينا الثلاثاء برئاسة إنريكي مورا
  • 77
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 رمضان 1442 /  26  أبريل  2021   09:11 م

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ستستأنف، غدًا الثلاثاء، برئاسة المدير السياسي للاتحاد الأوروبي إنريكي مورا.

وأضاف الاتحاد، في بيان: سيواصل المشاركون مناقشاتهم لبحث إمكانية عودة الولايات المتحدة للاتفاق وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق.

واختتمت، يوم الجمعة قبل الماضي، في فيينا جلسة حول الاتفاق النووي الإيراني، شاركت فيها فرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين وإيران.

وقالت الخارجية الإيرانية إن طريق فيينا واضح، لكنه صعب، ويتطلب إرادة سياسية من واشنطن.

وأعلن الاتحاد الأوروبي فور انتهاء الجولة الماضية: محادثات فيينا بناءة وسنواصل المسار الدبلوماسي.. منسق اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني سيواصل اتصالاته المنفصلة مع جميع أطراف الاتفاق وأمريكا.

وقال بيان الاتحاد الأوروبي: تم اطلاع اللجنة المشتركة على عمل مجموعتي الخبراء بشأن رفع العقوبات وإجراءات الامتثال النووي، وأشار المشاركون إلى أن المباحثات بناءة وتبحث عن حلول.

أما رئيس الوفد الإيراني المفاوض عباس عراقجي فقال: إيران مستعدة للإكمال بالمفاوضات بجدية، لكن هذا يعتمد على الإرادة السياسية وجدية الأطراف الأخرى، وإلا فلن يكون هناك سبب لمواصلة المفاوضات.

اقرأ أيضًا:

«بلومبرج»: العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران ليست سهلة

السعودية تدعو إيران للانخراط بـ«جدية» في المفاوضات النووية: تفادوا التصعيد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك