Menu

شركة إسبانية تُهدد عرش «الليثيوم» بإنتاج بطاريات يصل عمرها 30 عامًا

بعد 25 سنة من العمل والأبحاث

بدأت شركة إسبانية في انتاج بطاريات تعمل بعنصر «الفاناديوم» بديلًا عن الليثيوم، وهي تقنية تتيح عمرًا أطول بكثير من البطاريات التقليدية، بالإضافة إلى مزيد من المت
شركة إسبانية تُهدد عرش «الليثيوم» بإنتاج بطاريات يصل عمرها 30 عامًا
  • 121
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بدأت شركة إسبانية في انتاج بطاريات تعمل بعنصر «الفاناديوم» بديلًا عن الليثيوم، وهي تقنية تتيح عمرًا أطول بكثير من البطاريات التقليدية، بالإضافة إلى مزيد من المتانة والمرونة.

بطاريات الليثيوم

وتعتمد بطاريات الليثيوم أيون على عنصرين يوجدان عادة في الغالبية العظمى من البطاريات التي نستخدمها في الوقت الحالي، فهي تنتج رد فعل يولد عنصرًا ثالثا وهذا هو ما يعطي الحياة للأجهزة الإلكترونية.

ويوضح لويس كولانتس المدير التنفيذي لشركة «هيدرا ريودكس»، أن هذه العملية التقليدية لبطاريات الليثيوم أيون، تواجه مشكلة تتمثل في أن التفاعل له دورة حياة محدودة.

إيجاد البديل

وتعتقد شركة «هيدرا ريودكس» ومقرها سرقسطة، أنها وجدت البديل بعد 25 عامًا تقريبًا من العمل ولأبحاث؛ لأن بطارياتها على عكس بطاريات «الليثيوم أيون» والبدائل الأخرى الموجودة في السوق؛ حيث تحتوي على عنصر واحد هو «الفاناديوم».

وقال كولانتيس: «تتمتع تقنيتنا بعمر غير محدود تقريبًا مع كل دورات الشحن والتفريغ التي نستخدمها فيها».

العمل بشكل مستقل

وتسمح الخلية الفردية الحاصلة على براءة اختراع من «هيدرا ريودكس» لكل واحدة منها بالعمل بشكل مستقل والتحكم فيها عن بعد، وبالتالي يتمكنون من تخصيص الطلب وفقًا لاحتياجات كل عميل، وتوفير قدر أكبر من الأمان للأجهزة وإطالة عمر المعدات.

صعوبة الاستخدام في المحمول

وتوضح الشركة أن البطاريات المنتجة لن تستخدم في الهواتف المحمولة؛ حيث إن التطبيق الرئيسي للبطاريات المصنعة من قبل «هيدرا ريودكس»، التي لديها بالفعل بعض المشاريع الجارية في إسبانيا والخارج تركز على توفير تخزين الطاقة في مولدات الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية.

العائق الرئيس

ويشير كولانتيس إلى أن حجم البطارية هو العائق الرئيس أمام التكنولوجيا الجديدة؛ لتكون في الهواتف والأجهزة الصغيرة، قائلًا: «يمكننا وضع بطارية في محطة كهرباء لكن لا يمكننا تثبيتها في سيارة أو في هاتف».

وتهدد بطاريات «الفاناديوم» سوق «الليثيوم أيو»، ليس فقط بسبب قدراتها، لكن أيضًا؛ بسبب مشكلة التكلفة، فعلى الرغم من أن السعر الحالي للبطاريتين متماثلان فإن كولانتيس يشير إلى أن متوسط عمر البطاريات الشركة حوالي ثلاثين عامًا، فيما لا تتخطى أقوى بطاريات الليثيوم الخمس سنوات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك