Menu
خطوة عاجلة من مجلس الاحتياطي الأمريكي لـ«تهدئة الأسواق»

تدخَّل مجلس الاحتياطي الاتحادي لكبح انهيار السوق، أمس الخميس، بخطوة عاجلة تمثلت في ضخ سيولة ضخمة، فيما يقول بعض المحللين إن هذا التدخل قد يشير إلى إجراءات أعمق من البنك المركزي الأمريكي من أجل تنشيط الاقتصاد، وجلب الاستقرار إلى النظام المالي.

وقال بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي، وفق رويترز، إنه سيتيح 1.5 تريليون دولار لأسواق قروض ليلة واحدة هذا الأسبوع، ويبدأ شراء تشكيلة واسعة من سندات الخزانة الأمريكية في إطار مشترياته الشهرية، في تحول ينبئ بأنه قد يشرع في استخدام أدوات إدارة الأزمات على نحو أسرع مما كان مخططًا له.

وقال كبير استراتيجيي سوق الصرف لدى سيتي إبراهيم رهبري: «من المرجح أن يصدر عن مجلس الاحتياطي المزيد من القرارات قريبًا، بما في ذلك خفض أسعار الفائدة إلى الصفر على الأرجح».

وعرض البنك المركزي 500 مليار دولار من خلال تسهيل إعادة الشراء لثلاثة أشهر يوم الخميس، وسيطرح 500 مليار دولار إضافية من تسهيلات إعادة الشراء لشهر واحد ومثلها لثلاثة أشهر يوم الجمعة.

إلى ذلك، هوت الأسهم الأمريكية، أمس الخميس، منهيةً أطول موجة رهان على صعود الأسعار تشهدها أسواق الولايات المتحدة عقب فرض قيود جديدة على السفر لاحتواء تفشي فيروس كورونا؛ ما أثار هلع المستثمرين وهز الأسواق العالمية.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي من 2352.33 نقطة تراجعًا يعادل 9.99% إلى 21200.89 نقطة، ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 260.75 نقطة أو 9.51% ليسجل 2480.63 نقطة، وهبط المؤشر ناسداك المجمع 750.25 نقطة أو 9.43% إلى 7201.80 نقطة.

2020-08-11T19:40:25+03:00 تدخَّل مجلس الاحتياطي الاتحادي لكبح انهيار السوق، أمس الخميس، بخطوة عاجلة تمثلت في ضخ سيولة ضخمة، فيما يقول بعض المحللين إن هذا التدخل قد يشير إلى إجراءات أعمق
خطوة عاجلة من مجلس الاحتياطي الأمريكي لـ«تهدئة الأسواق»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خطوة عاجلة من مجلس الاحتياطي الأمريكي لـ«تهدئة الأسواق»

الأسهم المحلية تهوي وسط مخاوف من الفيروس..

خطوة عاجلة من مجلس الاحتياطي الأمريكي لـ«تهدئة الأسواق»
  • 568
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رجب 1441 /  13  مارس  2020   10:40 ص

تدخَّل مجلس الاحتياطي الاتحادي لكبح انهيار السوق، أمس الخميس، بخطوة عاجلة تمثلت في ضخ سيولة ضخمة، فيما يقول بعض المحللين إن هذا التدخل قد يشير إلى إجراءات أعمق من البنك المركزي الأمريكي من أجل تنشيط الاقتصاد، وجلب الاستقرار إلى النظام المالي.

وقال بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي، وفق رويترز، إنه سيتيح 1.5 تريليون دولار لأسواق قروض ليلة واحدة هذا الأسبوع، ويبدأ شراء تشكيلة واسعة من سندات الخزانة الأمريكية في إطار مشترياته الشهرية، في تحول ينبئ بأنه قد يشرع في استخدام أدوات إدارة الأزمات على نحو أسرع مما كان مخططًا له.

وقال كبير استراتيجيي سوق الصرف لدى سيتي إبراهيم رهبري: «من المرجح أن يصدر عن مجلس الاحتياطي المزيد من القرارات قريبًا، بما في ذلك خفض أسعار الفائدة إلى الصفر على الأرجح».

وعرض البنك المركزي 500 مليار دولار من خلال تسهيل إعادة الشراء لثلاثة أشهر يوم الخميس، وسيطرح 500 مليار دولار إضافية من تسهيلات إعادة الشراء لشهر واحد ومثلها لثلاثة أشهر يوم الجمعة.

إلى ذلك، هوت الأسهم الأمريكية، أمس الخميس، منهيةً أطول موجة رهان على صعود الأسعار تشهدها أسواق الولايات المتحدة عقب فرض قيود جديدة على السفر لاحتواء تفشي فيروس كورونا؛ ما أثار هلع المستثمرين وهز الأسواق العالمية.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي من 2352.33 نقطة تراجعًا يعادل 9.99% إلى 21200.89 نقطة، ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 260.75 نقطة أو 9.51% ليسجل 2480.63 نقطة، وهبط المؤشر ناسداك المجمع 750.25 نقطة أو 9.43% إلى 7201.80 نقطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك