Menu
شاب يواجه 90 اتهامًا بعد قتله 22 شخصًا في ولاية تكساس الأمريكية

وجهت هيئة محلفين 90 اتهامًا بارتكاب جرائم كراهية لشاب من ولاية تكساس الأمريكية متهم باستهداف أشخاص ينحدرون من أصول مكسيكية عمدًا في حادث إطلاق نار عشوائي أسفر عن مقتل 22 شخصًا في أحد متاجر وولمارت بمدينة إل باسو العام الماضي.

وقال جون باش ممثل الادعاء بعد توجيه لائحة الاتهام من هيئة محلفين كبرى إن كروسيوس سيواجه الآن محاكمة منفصلة في محكمة اتحادية، مضيفًا: «نتقاسم الهدف هنا في تحقيق العدالة لعائلات الضحايا»، بحسب «رويترز».

وقال باش إن إطلاق النار في إل باسو كان عملًا إرهابيًّا محليًّا وهجومًا على مجموعة عرقية بأكملها.

ويُتهم كروسيوس بإطلاق النار على متسوقين ببندقية «إيه كيه-47» داخل متجر لوول مارت. واستسلم الرجل للضباط الذين واجهوه في الخارج.

واعترف كروسيوس أثناء استسلامه وأخبر الشرطة بأنه كان يستهدف المكسيكيين؛ وذلك وفقًا لشهادة شرطة إل باسو التي نُشرت بعد أيام من حادث إطلاق النار. وينحدر معظم القتلى من أصول لاتينية.

وفي بيان، قال المدعون إن كروسيوس نشره على الإنترنت، ذكر المهاجم أن هجومه «رد على غزو المنحدرين من أصول لاتينية لتكساس».

وتصل عقوبة الاتهامات الموجهة إلى باتريك كروسيوس (21 عامًا) إلى حد الإعدام.

2020-08-06T09:39:58+03:00 وجهت هيئة محلفين 90 اتهامًا بارتكاب جرائم كراهية لشاب من ولاية تكساس الأمريكية متهم باستهداف أشخاص ينحدرون من أصول مكسيكية عمدًا في حادث إطلاق نار عشوائي أسفر ع
شاب يواجه 90 اتهامًا بعد قتله 22 شخصًا في ولاية تكساس الأمريكية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاب يواجه 90 اتهامًا بعد قتله 22 شخصًا في ولاية تكساس الأمريكية

أخبر الشرطة بأنه كان يستهدف المكسيكيين..

شاب يواجه 90 اتهامًا بعد قتله 22 شخصًا في ولاية تكساس الأمريكية
  • 137
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1441 /  07  فبراير  2020   02:15 م

وجهت هيئة محلفين 90 اتهامًا بارتكاب جرائم كراهية لشاب من ولاية تكساس الأمريكية متهم باستهداف أشخاص ينحدرون من أصول مكسيكية عمدًا في حادث إطلاق نار عشوائي أسفر عن مقتل 22 شخصًا في أحد متاجر وولمارت بمدينة إل باسو العام الماضي.

وقال جون باش ممثل الادعاء بعد توجيه لائحة الاتهام من هيئة محلفين كبرى إن كروسيوس سيواجه الآن محاكمة منفصلة في محكمة اتحادية، مضيفًا: «نتقاسم الهدف هنا في تحقيق العدالة لعائلات الضحايا»، بحسب «رويترز».

وقال باش إن إطلاق النار في إل باسو كان عملًا إرهابيًّا محليًّا وهجومًا على مجموعة عرقية بأكملها.

ويُتهم كروسيوس بإطلاق النار على متسوقين ببندقية «إيه كيه-47» داخل متجر لوول مارت. واستسلم الرجل للضباط الذين واجهوه في الخارج.

واعترف كروسيوس أثناء استسلامه وأخبر الشرطة بأنه كان يستهدف المكسيكيين؛ وذلك وفقًا لشهادة شرطة إل باسو التي نُشرت بعد أيام من حادث إطلاق النار. وينحدر معظم القتلى من أصول لاتينية.

وفي بيان، قال المدعون إن كروسيوس نشره على الإنترنت، ذكر المهاجم أن هجومه «رد على غزو المنحدرين من أصول لاتينية لتكساس».

وتصل عقوبة الاتهامات الموجهة إلى باتريك كروسيوس (21 عامًا) إلى حد الإعدام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك