Menu
«العنف الأسري» يتفاعل مع فتاة عنفها والدها وأودعها في دار رعاية

تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري، اليوم الجمعة، مع حالة الفتاة التي تم تعنيفها من قبل والدها، وإيداعها في دار رعاية.

وقال مركز بلاغات العنف الأسري، إنه جارٍ العمل على إتمام الإجراءات اللازمة، بشأن تعنيف الفتاة «ابتهاج» من قبل والدها.

وانتشر هاشتاق (أنقذوا المعنفة ابتهاج) الذي تداول خلاله مغردو مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا وتقاريرَ لفتاة اسمها ابتهاج (١٥ سنة) تم تعنيفها من قبل والدها، وإيداعها في دار رعاية. وطالب المغردون باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الأب.

وعبر حسابه على «تويتر»، رد المركز على سؤال: «هل تم النظر في القضية، بعد انتشار صور وتقارير لفتاة اسمها ابتهاج ١٥ سنة تم تعنيفها من قبل والدها والتي تم إيداعها في دار رعاية نـورا الـهُـذلـي؟».

وقال مركز البلاغات: «نطمئنكم بأنه جارٍ العمل على إتمام الإجراءات اللازمة، شاكرين ومقدرين لكم حرصكم واهتمامكم».

وسلط الضوء على دور الأب في حياة الأسرة، قائلًا: «الأب هو أنبل لقب يُمنح لرجل؛ لأنه أكثر من مجرد دور بيولوجي.. هو دور القائد، المعلم، المثال، البطل، والصديق؛ لذلك تليق به الرحمة لا القسوة».

اقرأ أيضًا:

بعد هاشتاق «أنقذوا بنت حي النور».. «العنف الأسري» يتفاعل مع «معنفة الدمام»

2021-11-05T21:37:04+03:00 تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري، اليوم الجمعة، مع حالة الفتاة التي تم تعنيفها من قبل والدها، وإيداعها في دار رعاية. وقال مركز بلاغات العنف الأسري، إنه جارٍ ال
«العنف الأسري» يتفاعل مع فتاة عنفها والدها وأودعها في دار رعاية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«العنف الأسري» يتفاعل مع فتاة عنفها والدها وأودعها في دار رعاية

بعد انتشار صور وتقارير بحالتها

«العنف الأسري» يتفاعل مع فتاة عنفها والدها وأودعها في دار رعاية
  • 2758
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1442 /  29  يناير  2021   07:48 م

تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري، اليوم الجمعة، مع حالة الفتاة التي تم تعنيفها من قبل والدها، وإيداعها في دار رعاية.

وقال مركز بلاغات العنف الأسري، إنه جارٍ العمل على إتمام الإجراءات اللازمة، بشأن تعنيف الفتاة «ابتهاج» من قبل والدها.

وانتشر هاشتاق (أنقذوا المعنفة ابتهاج) الذي تداول خلاله مغردو مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا وتقاريرَ لفتاة اسمها ابتهاج (١٥ سنة) تم تعنيفها من قبل والدها، وإيداعها في دار رعاية. وطالب المغردون باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الأب.

وعبر حسابه على «تويتر»، رد المركز على سؤال: «هل تم النظر في القضية، بعد انتشار صور وتقارير لفتاة اسمها ابتهاج ١٥ سنة تم تعنيفها من قبل والدها والتي تم إيداعها في دار رعاية نـورا الـهُـذلـي؟».

وقال مركز البلاغات: «نطمئنكم بأنه جارٍ العمل على إتمام الإجراءات اللازمة، شاكرين ومقدرين لكم حرصكم واهتمامكم».

وسلط الضوء على دور الأب في حياة الأسرة، قائلًا: «الأب هو أنبل لقب يُمنح لرجل؛ لأنه أكثر من مجرد دور بيولوجي.. هو دور القائد، المعلم، المثال، البطل، والصديق؛ لذلك تليق به الرحمة لا القسوة».

اقرأ أيضًا:

بعد هاشتاق «أنقذوا بنت حي النور».. «العنف الأسري» يتفاعل مع «معنفة الدمام»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك