Menu
قسطرة تنقذ شابًّا من مرض «بهجت» النادر بمدينة الملك عبدالله الطبية

أنقذ فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، اليوم الأربعاء، شابًّا في العقد الثاني من العمر  من أعراض نزيف على هيئة كحة دموية تم تشخيصها بـ «مرض بهجت» النادر.

واستقبلت المدينة الطبية عبر برنامج «إحالتي» المريض بسبب معاناته من كحة دموية دون توقف. وعلى الفور باشر فريق من طب الصدرية والتنفسية الحالة، وتم تنويم المريض وإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية التي أظهرت -حسب ما وصفه استشاري الأشعة- ثقبًا في الشريان الرئوي مع وجود تجمع دموي كبير في الرئة اليمنى.

وأجرى فريق من طب أمراض الروماتيزم فحوصات أخرى بينت إصابة المريض بما يسمى مرض بهجت النادر، وتم إعطاؤه العلاج اللازم آنذاك.

واجتمع الفريق الطبي لاستشارة فريق طبي آخر من جراحة الصدر، وثالث من الأشعة التداخلية لوضع آرائهم؛ حيث تقرر السيطرة على النزيف بالقسطرة وتم تجهيز المريض؛ عندها قام فريق من الأشعة التداخلية بإغلاق الشريان النازف والسيطرة على النزيف بإدخال قسطرة صغيرة من وريد الفخذ مرورًا بالقلب ثم الشريان الرئوي تحت التخدير الموضعي، وتماثل بعدها المريض بالشفاء، وتتم متابعته لعلاج مرض بهجت مع فريق من طب أمراض الروماتيزم.

ومتلازمة بهجت، أو مرض بهجت (BD)، هو التهاب وعائي شامل (التهاب للأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم)، مجهول السبب. ويؤثر هذا المرض في كل من الغشاء المخاطي (الغشاء الذي ينتج المخاط، الذي يوجد في بطانة أعضاء الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي البولي) والجلد.

وتتمثل الأعراض الرئيسية له في قرحات فموية وتناسلية متكررة، وإصابات في الأعين والمفاصل والجلد والأوعية الدموية والجهاز العصبي. وقد سُمِّي هذا المرض باسم الأستاذ الطبيب التركي د.  خلوصي بهجت، الذي وصفه واكتشفه في عام 1937.

2020-11-08T18:47:07+03:00 أنقذ فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، اليوم الأربعاء، شابًّا في العقد الثاني من العمر  من أعراض نزيف على هيئة كحة دموية تم تشخيصها
قسطرة تنقذ شابًّا من مرض «بهجت» النادر بمدينة الملك عبدالله الطبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قسطرة تنقذ شابًّا من مرض «بهجت» النادر بمدينة الملك عبدالله الطبية

عانى من كحة دموية دون توقف

قسطرة تنقذ شابًّا من مرض «بهجت» النادر بمدينة الملك عبدالله الطبية
  • 62
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
14 ربيع الآخر 1441 /  11  ديسمبر  2019   03:28 م

أنقذ فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، اليوم الأربعاء، شابًّا في العقد الثاني من العمر  من أعراض نزيف على هيئة كحة دموية تم تشخيصها بـ «مرض بهجت» النادر.

واستقبلت المدينة الطبية عبر برنامج «إحالتي» المريض بسبب معاناته من كحة دموية دون توقف. وعلى الفور باشر فريق من طب الصدرية والتنفسية الحالة، وتم تنويم المريض وإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية التي أظهرت -حسب ما وصفه استشاري الأشعة- ثقبًا في الشريان الرئوي مع وجود تجمع دموي كبير في الرئة اليمنى.

وأجرى فريق من طب أمراض الروماتيزم فحوصات أخرى بينت إصابة المريض بما يسمى مرض بهجت النادر، وتم إعطاؤه العلاج اللازم آنذاك.

واجتمع الفريق الطبي لاستشارة فريق طبي آخر من جراحة الصدر، وثالث من الأشعة التداخلية لوضع آرائهم؛ حيث تقرر السيطرة على النزيف بالقسطرة وتم تجهيز المريض؛ عندها قام فريق من الأشعة التداخلية بإغلاق الشريان النازف والسيطرة على النزيف بإدخال قسطرة صغيرة من وريد الفخذ مرورًا بالقلب ثم الشريان الرئوي تحت التخدير الموضعي، وتماثل بعدها المريض بالشفاء، وتتم متابعته لعلاج مرض بهجت مع فريق من طب أمراض الروماتيزم.

ومتلازمة بهجت، أو مرض بهجت (BD)، هو التهاب وعائي شامل (التهاب للأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم)، مجهول السبب. ويؤثر هذا المرض في كل من الغشاء المخاطي (الغشاء الذي ينتج المخاط، الذي يوجد في بطانة أعضاء الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي البولي) والجلد.

وتتمثل الأعراض الرئيسية له في قرحات فموية وتناسلية متكررة، وإصابات في الأعين والمفاصل والجلد والأوعية الدموية والجهاز العصبي. وقد سُمِّي هذا المرض باسم الأستاذ الطبيب التركي د.  خلوصي بهجت، الذي وصفه واكتشفه في عام 1937.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك