Menu

9 قتلى و97 مصابًا جراء اشتباكات قبلية في ولاية البحر الأحمر بالسودان

بعد أيام من أحداث دموية غرب دارفور..

شهدت ولاية البحر الأحمر (شرق السودان) جولة جديدة من الاشتباكات القبلية أدت إلى سقوط قتلى وجرحى؛ وذلك بعد أيام من أحداث دموية في ولاية غرب دارفور. وأكدت لجنة أط
9 قتلى و97 مصابًا جراء اشتباكات قبلية في ولاية البحر الأحمر بالسودان
  • 15
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهدت ولاية البحر الأحمر (شرق السودان) جولة جديدة من الاشتباكات القبلية أدت إلى سقوط قتلى وجرحى؛ وذلك بعد أيام من أحداث دموية في ولاية غرب دارفور.

وأكدت لجنة أطباء السودان المركزية، في بيان نُشر على حسابها في «فيسبوك»، أن تسعة على الأقل قُتلوا من جراء أعمال العنف التي مرت بها مدينة بورتسودان ‎الساحلية خلال اليومين الأخيرين، بالإضافة إلى إصابة 97 شخصًا.

وأكدت اللجنة أن ثلاثة ضحايا قُتلوا بالرصاص، والآخرين لقوا مصرعهم طعنًا بالسلاح الأبيض، مشيرةً إلى أن المدينة تشهد الآن حالة من الهدوء النسبي.

وذكرت اللجنة أن أعمال العنف احتدمت الخميس عندما استقبلت مشرحة المدينة جثمان رجل قُتل في اشتباك فردي بالسلاح الأبيض، وتم القبض على الجاني. وحمَّلت «لجنة الأطباء» أجهزة الأمن المحلية المسؤولية عن عدم اتخاذ الإجراءات المطلوبة لمنع الاقتتال.

ونقلت (RT) الروسية عن مسؤولين سودانيين، أن الاقتتال اندلع بين قبيلتي «بني عامر» و«نوبة»، مؤكدةً نشر قوات الأمن في المدينة لاحتواء العنف.

وكانت بورتسودان قد شهدت في أغسطس أعمال عنف مماثلة أودت بأرواح ثلاثين شخصًا على الأقل. وتعود جذور المواجهات إلى الخلاف على المصادر المالية في مدينة «القضارف»؛ حيث قُتل سبعة أشخاص.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك