Menu
«تحركات المدربين» تخطف الأضواء في ختام البوندسليجا

مع تبقي 90 دقيقة فقط في عمر الموسم الحالي من الدوري الألماني لكرة القدم، على إيقاع الجولة الرابعة والثلاثين من المسابقة التي تُقام غدًا السبت، يتوقع أن تتسلط الأضواء بشكل كبير على المدربين، وذلك في ظل حركة الانتقالات غير المسبوقة لعديد منهم، والتي تشكل نغمة جديدة في بوندسليجا يتوقع استمرارها.

ويرحل هانزي فليك، بطل السداسية التاريخية، عن تدريب بايرن ميونخ بعدما قاد الفريق البافاري للحفاظ على لقب البوندسليجا، حيث يتوقع بشكل كبير أنه سيكون المدرب المقبل لمنتخب ألمانيا، ويحل مكانه جوليان ناجلسمان المدرب الحالي لفريق لايبزج.

ويتأهب ماركو روزه، لتدريب بوروسيا دورتموند قادمًا من بوروسيا مونشنجلادباخ، الذي لجأ إلى أدي هوتر المدرب الحالي لآينتراخت فرانكفورت، فيما يخوض بوروسيا دورتموند، غدًا السبت، آخر مباراة له تحت قيادة إيدين تيرزيتش، الذي تولى مسؤولية الفريق خلفا للوسيان فافر في ديسمبر.

وتنتهي مهمة المدرب المؤقت لهانيس فولف وفريدهيلم فونكل وتوماس شاف مع فرق باير ليفركوزن وكولون وفيردر بريمن، على الترتيب، علمًا بأن شاف قد يستمر مع الفريق في حالة خوض ملحق صعود وهبوط.

ولم تتضح بعد الصورة بشأن استمرار أوليفر جلاسنر مع فولفسبورج، وبال دارداي مع هيرتا برلين، وهو ما يعني أن أكثر من نصف الفرق الـ18 في البوندسليجا ستخوض غدًا آخر مبارياتها تحت قيادة مدربيها الحاليين.

وألقت رسوم انتقال روزه، وهوتر، وناجلسمان، الضوء على الأهمية المتزايدة لصفقات انتقال المدربين، حيث إن التعاقد مع جوليان قد يكلف بايرن ميونخ رسومًا قيمتها تفوق 20 مليون يورو، وهو ما يشكل رقمًا قياسيًا عالميًا.

وأصبحت بنود الخروج أكثر شيوعًا في عقود المدربين، حيث إنها تمنحهم فرص أفضل للرحيل عن الفرق وهم في ذروة النجاح، بدلًا من الرحيل فقط في حالات الإقالة، وهو ما يعزز مكانة المدربين بشكل كبير.

وحول تلك الظاهرة، قال سفن ميسلينتات، مدير الكرة بنادي شتوتجارت: «أغلب عقود المدربين تتضمن بنود تعويضات في حالة الفشل، لذلك أرى أنه من المشروع بالنسبة للمدرب أن يطلب بندًا يتيح له الرحيل في حالة نجاح التعاون».

وتلقى جلادباخ عشر هزائم خلال 15 مباراة خاضها بعد الإعلان في فبراير الماضي عن أن روزه سينتقل لتدريب دورتموند، وفقد الفريق فرصة المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل، كذلك فقد آينتراخت فرانكفورت المركز الرابع بعد أن كان متفوقًا على بوروسيا دورتموند بسبع نقاط، بمجرد الإعلان في أبريل الماضي، عن أن هوتر سينتقل لتدريب مونشنجلادباخ.

وألقت تلك الهزة بظل قاتم على أندية بوندسليجا، حيث أكد أكسيل هيلمان، المتحدث باسم مجلس إدارة آينتراخت فرانكفورت، إن «الكثير من المصداقية فقدت في الأسابيع الماضية، كانت لدينا فرصة تاريخية بعد 60 عامًا خارج دوري الأبطال، وأخفقنا».

وحاول ناجلسمان إحراز اللقب الأول مع لايبزج من مقاعد المدير الفني، في الدوري الألماني لكنه استطاع فقط أن يقود الفريق إلى المركز الثاني، قبل أن ينتقل لتدريب بايرن ميونخ دون أن يتوج بأي لقب حيث خسر الفريق أيضًا أمام بوروسيا دورتموند برباعية مقابل هدف في نهائي كأس ألمانيا.

 

2021-11-26T08:17:57+03:00 مع تبقي 90 دقيقة فقط في عمر الموسم الحالي من الدوري الألماني لكرة القدم، على إيقاع الجولة الرابعة والثلاثين من المسابقة التي تُقام غدًا السبت، يتوقع أن تتسلط ال
«تحركات المدربين» تخطف الأضواء في ختام البوندسليجا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«تحركات المدربين» تخطف الأضواء في ختام البوندسليجا

قبل 90 دقيقة على إسدال الستار

«تحركات المدربين» تخطف الأضواء في ختام البوندسليجا
  • 45
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 شوّال 1442 /  21  مايو  2021   03:49 م

مع تبقي 90 دقيقة فقط في عمر الموسم الحالي من الدوري الألماني لكرة القدم، على إيقاع الجولة الرابعة والثلاثين من المسابقة التي تُقام غدًا السبت، يتوقع أن تتسلط الأضواء بشكل كبير على المدربين، وذلك في ظل حركة الانتقالات غير المسبوقة لعديد منهم، والتي تشكل نغمة جديدة في بوندسليجا يتوقع استمرارها.

ويرحل هانزي فليك، بطل السداسية التاريخية، عن تدريب بايرن ميونخ بعدما قاد الفريق البافاري للحفاظ على لقب البوندسليجا، حيث يتوقع بشكل كبير أنه سيكون المدرب المقبل لمنتخب ألمانيا، ويحل مكانه جوليان ناجلسمان المدرب الحالي لفريق لايبزج.

ويتأهب ماركو روزه، لتدريب بوروسيا دورتموند قادمًا من بوروسيا مونشنجلادباخ، الذي لجأ إلى أدي هوتر المدرب الحالي لآينتراخت فرانكفورت، فيما يخوض بوروسيا دورتموند، غدًا السبت، آخر مباراة له تحت قيادة إيدين تيرزيتش، الذي تولى مسؤولية الفريق خلفا للوسيان فافر في ديسمبر.

وتنتهي مهمة المدرب المؤقت لهانيس فولف وفريدهيلم فونكل وتوماس شاف مع فرق باير ليفركوزن وكولون وفيردر بريمن، على الترتيب، علمًا بأن شاف قد يستمر مع الفريق في حالة خوض ملحق صعود وهبوط.

ولم تتضح بعد الصورة بشأن استمرار أوليفر جلاسنر مع فولفسبورج، وبال دارداي مع هيرتا برلين، وهو ما يعني أن أكثر من نصف الفرق الـ18 في البوندسليجا ستخوض غدًا آخر مبارياتها تحت قيادة مدربيها الحاليين.

وألقت رسوم انتقال روزه، وهوتر، وناجلسمان، الضوء على الأهمية المتزايدة لصفقات انتقال المدربين، حيث إن التعاقد مع جوليان قد يكلف بايرن ميونخ رسومًا قيمتها تفوق 20 مليون يورو، وهو ما يشكل رقمًا قياسيًا عالميًا.

وأصبحت بنود الخروج أكثر شيوعًا في عقود المدربين، حيث إنها تمنحهم فرص أفضل للرحيل عن الفرق وهم في ذروة النجاح، بدلًا من الرحيل فقط في حالات الإقالة، وهو ما يعزز مكانة المدربين بشكل كبير.

وحول تلك الظاهرة، قال سفن ميسلينتات، مدير الكرة بنادي شتوتجارت: «أغلب عقود المدربين تتضمن بنود تعويضات في حالة الفشل، لذلك أرى أنه من المشروع بالنسبة للمدرب أن يطلب بندًا يتيح له الرحيل في حالة نجاح التعاون».

وتلقى جلادباخ عشر هزائم خلال 15 مباراة خاضها بعد الإعلان في فبراير الماضي عن أن روزه سينتقل لتدريب دورتموند، وفقد الفريق فرصة المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل، كذلك فقد آينتراخت فرانكفورت المركز الرابع بعد أن كان متفوقًا على بوروسيا دورتموند بسبع نقاط، بمجرد الإعلان في أبريل الماضي، عن أن هوتر سينتقل لتدريب مونشنجلادباخ.

وألقت تلك الهزة بظل قاتم على أندية بوندسليجا، حيث أكد أكسيل هيلمان، المتحدث باسم مجلس إدارة آينتراخت فرانكفورت، إن «الكثير من المصداقية فقدت في الأسابيع الماضية، كانت لدينا فرصة تاريخية بعد 60 عامًا خارج دوري الأبطال، وأخفقنا».

وحاول ناجلسمان إحراز اللقب الأول مع لايبزج من مقاعد المدير الفني، في الدوري الألماني لكنه استطاع فقط أن يقود الفريق إلى المركز الثاني، قبل أن ينتقل لتدريب بايرن ميونخ دون أن يتوج بأي لقب حيث خسر الفريق أيضًا أمام بوروسيا دورتموند برباعية مقابل هدف في نهائي كأس ألمانيا.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك