Menu


بالصور.. الفيضانات تجتاح أستراليا وأسماك القرش تغزو الشوارع بعد موجة الحرائق

المياه تتسبب في مشاكل بالمناطق المتضررة

تجتاح أستراليا حاليًا ما يسمى بـ«عاصفة القرن»، والتي بدأت منذ السبت الماضي، وضربت أجزاء من الساحل الشرقي للبلاد ما أدى إلى إخماد بعض الحرائق التي دمرت المنطقة م
بالصور.. الفيضانات تجتاح أستراليا وأسماك القرش تغزو الشوارع بعد موجة الحرائق
  • 7543
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تجتاح أستراليا حاليًا ما يسمى بـ«عاصفة القرن»، والتي بدأت منذ السبت الماضي، وضربت أجزاء من الساحل الشرقي للبلاد ما أدى إلى إخماد بعض الحرائق التي دمرت المنطقة منذ شهور، إلا أن الفيضانات المفاجئة تسببت في إغلاق الطرق وانقطاع التيار الكهربائي.

وعلى الرغم من الهطول الغزير للأمطار، إلا أن السلطات واصلت مكافحة ما يقرب من 100 حريق، والتي أودت بحياة 29 شخصًا ونفوق ملايين الحيوانات ودمرت أكثر من 2500 منزل منذ بداية منذ بداية سبتمبر الماضي.

وتواجه فيكتوريا ونيو ساوث ويلز وكوينزلاند، وهي ثلاث من الولايات الأكثر تضررًا من الجفاف وحرائق الغابات، أمطارًا غزيرة في العديد من المناطق.

وأُغلقت الطرق الرئيسية في كوينزلاند يوم السبت، وواجهت الولاية واحدة من أشد موجات الأمطار التي شهدتها أستراليا منذ شهور، بينما تم انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من نيو ساوث ويلز بعد ليلة عاصفة.

وقال مكتب الأرصاد الجوية في ولاية كوينزلاند على موقع تويتر يوم السبت: «الأمطار الغزيرة والمكثفة تضاءلت لكن ما زالت الأمطار والعواصف الرعدية ممكنة في مطلع الأسبوع».

وقام أحد سكان بيرلي هيدز في كوينزلاند بمشاركة صورة على وسائل التواصل الاجتماعي، توضح شكل سمكة قرش في شارع مليء بمياه الفيضانات.

وكتب المستخدم في حسابه على فيسبوك: «لا يوجد شيء مثل سمكة قرش تسبح في الشارع». وأضاف، «في أستراليا، تشتعل الحرائق في دقيقة، وفي اللحظات التي تليها تحضر آلات السباحة في غرفة معيشتك».

وعلى الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت هذه سمكة قرش، إلا أن من المعروف أن المنطقة بها أسماك قرش من نوع الثور في بحيرة بورلي القريبة.

وكان من المتوقع حدوث عواصف أكثر قوة في فيكتوريا خلال منتصف الأسبوع الحالي، والتي تعرضت بالفعل الأسبوع الماضي لعواصف شديدة وتعاني من الدخان الضار الناتج عن الحرائق.

ولا يزال هناك أكثر من اثني عشر حريقًا في ولاية فيكتوريا وحدها؛ حيث يقاتل رجال الإطفاء لاحتواء حريق كبير في المنطقة الجبلية بالولاية والتي تعادل مساحتها 15 ضعف مساحة مانهاتن.

وتواجه أستراليا منذ سبتمبر أسوأ موسم لحرائق الغابات في تاريخها؛ حيث أودت الحرائق بحياة 29 شخصًا وأدت إلى نفوق ملايين الحيوانات وتدمير ما يزيد عن 2500 منزل، فيما دمرت غابات في منطقة مساحتها تعادل مساحة بلغاريا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك