Menu
نفوق 63 بطريق من فصيلة نادرة بجنوب أفريقيا بسبب «أسراب النحل»

كشفت جمعيات حماية الفصائل الحيوانية النادرة في جنوب أفريقيا عن نفوق 63 بطريق أفريقي، وهو إحدى الفصائل النادرة المهددة بالانقراض، على يد سرب من النحل، في واقعة نادرة شهدتها مدينة كيب تاون.

وأفادت إذاعة «بي بي سي» البريطانية، بأنه تم العثور على طيور البطريق، من محمية تقع في سيمونستاون، ملقاة على الشاطئ مع انتشار لسعات النحل على أجسادها، ودون العثور على أي إصابات جسدية أخرى.

وقال مسؤولو المحمية إن هذا هو الهجوم الأول من نوعه على الإطلاق الذي يتم تسجيله في شاطئ بولدرز، الذي يجذب أكثر من 60 زائر سنويًا.

وأعربت عالمة الأحياء البحرية في هيئة المتنزهات الوطنية في جنوب أفريقيا، أليسون كوك، عن تعجبها الشديد من الهجوم الذي قتل عدد كبير من البطريق المهدد بالانقراض، وقالت: «عادة ما يتكيف البطريق والنحل بشكل مثالي. فالنحل لا يهاجم دون استفزازه.. نعمل على دراسة افتراض بأن أحد خلايا النحل في المنطقة تعرضت للاضطراب؛ ما دفع عددًا كبيرًا من النحل إلى الهرب، وأصبحت أكثر عدوانية».

وأضافت: «للأسف، تصادف سرب النحل مع مجموعة من طيور البطريق في مسارها».

وتعد طيور البطريق الأفريقية من الفصائل النادرة المعروفة بحجمها الصغير، وتعيش على سواحل وجزر جنوب أفريقيا وناميبيا، وبعضها تمت مشاهدته في الجابون. وتتناقص أعداد هذه الفصيلة بشكل كبير؛ بسبب عمليات الصيد التجارية والتقلبات المناخية.

2021-11-25T23:41:19+03:00 كشفت جمعيات حماية الفصائل الحيوانية النادرة في جنوب أفريقيا عن نفوق 63 بطريق أفريقي، وهو إحدى الفصائل النادرة المهددة بالانقراض، على يد سرب من النحل، في واقعة ن
نفوق 63 بطريق من فصيلة نادرة بجنوب أفريقيا بسبب «أسراب النحل»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نفوق 63 بطريق من فصيلة نادرة بجنوب أفريقيا بسبب «أسراب النحل»

نفوق 63 بطريق من فصيلة نادرة بجنوب أفريقيا بسبب «أسراب النحل»
  • 81
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 صفر 1443 /  20  سبتمبر  2021   02:49 م

كشفت جمعيات حماية الفصائل الحيوانية النادرة في جنوب أفريقيا عن نفوق 63 بطريق أفريقي، وهو إحدى الفصائل النادرة المهددة بالانقراض، على يد سرب من النحل، في واقعة نادرة شهدتها مدينة كيب تاون.

وأفادت إذاعة «بي بي سي» البريطانية، بأنه تم العثور على طيور البطريق، من محمية تقع في سيمونستاون، ملقاة على الشاطئ مع انتشار لسعات النحل على أجسادها، ودون العثور على أي إصابات جسدية أخرى.

وقال مسؤولو المحمية إن هذا هو الهجوم الأول من نوعه على الإطلاق الذي يتم تسجيله في شاطئ بولدرز، الذي يجذب أكثر من 60 زائر سنويًا.

وأعربت عالمة الأحياء البحرية في هيئة المتنزهات الوطنية في جنوب أفريقيا، أليسون كوك، عن تعجبها الشديد من الهجوم الذي قتل عدد كبير من البطريق المهدد بالانقراض، وقالت: «عادة ما يتكيف البطريق والنحل بشكل مثالي. فالنحل لا يهاجم دون استفزازه.. نعمل على دراسة افتراض بأن أحد خلايا النحل في المنطقة تعرضت للاضطراب؛ ما دفع عددًا كبيرًا من النحل إلى الهرب، وأصبحت أكثر عدوانية».

وأضافت: «للأسف، تصادف سرب النحل مع مجموعة من طيور البطريق في مسارها».

وتعد طيور البطريق الأفريقية من الفصائل النادرة المعروفة بحجمها الصغير، وتعيش على سواحل وجزر جنوب أفريقيا وناميبيا، وبعضها تمت مشاهدته في الجابون. وتتناقص أعداد هذه الفصيلة بشكل كبير؛ بسبب عمليات الصيد التجارية والتقلبات المناخية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك