Menu
نيوزيلندا تفقد مجددًا وضعها كدولة خالية من فيروس كورونا

 أعلنت نيوزيلندا اليوم الأحد عن حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بعد ثلاثة أسابيع من عدم وجود انتقال محلي للعدوى.

وكانت البلاد قد أعلنت سابقًا أنها خالية من كوفيد-19 في 8 أكتوبر، بعد احتواء تفشٍ ثانٍ للفيروس.

وقال المدير العام للصحة آشلي بلومفيلد خلال مؤتمر صحفي تم الترتيب له على عجل اليوم الأحد إن القضية تتعلق بحالة رجل عمل في موانئ أوكلاند وتاراناكي ويجري إجراء الفحوصات له بانتظام.

وتابع بلومفيلد إنه تم كشف الحالة مبكرًا واحتواء الخطر.

وتابع «لأن الشخص تم فحصه في اليوم الذي ظهرت عليه الأعراض، تمكنت وزارة الصحة من عزل المخالطين له عن قرب، وهذا تذكير جيد لبقية النيوزيلنديين لاتباع أفضل الممارسات».

وفي هذه المرحلة، لم يتمكن المسؤولون من تحديد مصدر الحالة.

وقال بلومفيلد إن الحالة كانت بمثابة تذكير آخر بأن كوفيد-19 لن يختفي في المستقبل القريب.

وأضاف «أعلم أن عودة ظهور حالة خارج العزل المدار قد تكون مقلقة لبعض الناس. نحن بحاجة إلى التحلي باليقظة».

 كما سجلت البلاد اليوم الأحد حالتي إصابة بكوفيد-19 قادمتين من الخارج؛ ليرتفع إجمالي عدد الحالات في البلاد إلى 1530 حالة، من بينهم 42 حالة نشطة.

2020-10-19T06:21:51+03:00  أعلنت نيوزيلندا اليوم الأحد عن حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بعد ثلاثة أسابيع من عدم وجود انتقال محلي للعدوى. وكانت البلاد قد أعلنت سابقًا أنها خالية من
نيوزيلندا تفقد مجددًا وضعها كدولة خالية من فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نيوزيلندا تفقد مجددًا وضعها كدولة خالية من فيروس كورونا

بعد 3 أسابيع من عدم وجود انتقال محلي للعدوى..

نيوزيلندا تفقد مجددًا وضعها كدولة خالية من فيروس كورونا
  • 200
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 ربيع الأول 1442 /  18  أكتوبر  2020   07:10 ص

 أعلنت نيوزيلندا اليوم الأحد عن حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بعد ثلاثة أسابيع من عدم وجود انتقال محلي للعدوى.

وكانت البلاد قد أعلنت سابقًا أنها خالية من كوفيد-19 في 8 أكتوبر، بعد احتواء تفشٍ ثانٍ للفيروس.

وقال المدير العام للصحة آشلي بلومفيلد خلال مؤتمر صحفي تم الترتيب له على عجل اليوم الأحد إن القضية تتعلق بحالة رجل عمل في موانئ أوكلاند وتاراناكي ويجري إجراء الفحوصات له بانتظام.

وتابع بلومفيلد إنه تم كشف الحالة مبكرًا واحتواء الخطر.

وتابع «لأن الشخص تم فحصه في اليوم الذي ظهرت عليه الأعراض، تمكنت وزارة الصحة من عزل المخالطين له عن قرب، وهذا تذكير جيد لبقية النيوزيلنديين لاتباع أفضل الممارسات».

وفي هذه المرحلة، لم يتمكن المسؤولون من تحديد مصدر الحالة.

وقال بلومفيلد إن الحالة كانت بمثابة تذكير آخر بأن كوفيد-19 لن يختفي في المستقبل القريب.

وأضاف «أعلم أن عودة ظهور حالة خارج العزل المدار قد تكون مقلقة لبعض الناس. نحن بحاجة إلى التحلي باليقظة».

 كما سجلت البلاد اليوم الأحد حالتي إصابة بكوفيد-19 قادمتين من الخارج؛ ليرتفع إجمالي عدد الحالات في البلاد إلى 1530 حالة، من بينهم 42 حالة نشطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك