Menu


د. عبدالله القفاري

خطط في رمضان

الخميس - 4 رمضان 1440 - 09 مايو 2019 - 09:09 م

لا يوجد في العالم اليوم إنسان ناجح لا يخطط لمواسم عمله أو تجارته أو زراعته أو صناعته أو حتى رياضته.. الكل يضع خطة لحصاد هذا الموسم أو ذاك.. لهذا حريٌّ بالمسلم أن يضع خطة مبسَّطة لهذا الشهر الكريم تمر بعدة خطوات ومنها:

الخطوة الأولى: في هذه الخطوة ينبغي أن تضع لك أهدافًا مكتوبة في ورقة أو مذكرة عبر جوالك.. ولابد أن تكون الأهداف لهذا الشهر شهر العبادة والانقطاع أهداف تتناسب مع عظمته.. وليست أهدافًا ثانوية كالأكل والشرب ومشاهدة المشغلات والملهيات فهذه أهداف لا تتناسب مع شهر أوله رحمة وآخره مغفرة.

حدد رؤيتك لرمضان فهو شهر عظيم وموسم جسيم خصه الله لنفسه.. فقال: «الصوم لي وأنا أجزي به».

الخطوة الثانية: حدد أهدافك على شكل أعمال تقوم بها أو أشياء تتجنبها في رمضان وهي ثلاثة أنواع تقريبًا:
1. أعمال عبادية مثل صلاة التراويح... تحديد عدد ختمات القرآن.. صلة الرحم.. وملازمة الوالدين وبرهما.. الصدقة.. زيارة المرضى ودور العجزة.. إطعام الطعام.. كفالة الأيتام.. حفظ جزء من القرآن.. إلخ.
 مهم جدًّا في هذه الخطوة أن تنوع الأعمال التعبدية والخيرية وأن تركز على الأعمال التي تشعر أنك ترتاح لها أكثر من غيرها وتشعر فيها بالمتعة والقدرة فتزيد منها أكثر من غيرها.
2. أعمال حياتية تخص المنزل أو العمل فتقوم بتحديد الأشياء التي يجب عليك أن تنجزها في رمضان؛ لأن رمضان ليس للنوم والكسل كما يعتقد البعض لكن أيضًا مهم جدًّا أن تركز على الإنتاجية في الأعمال المهمة ولا تشغل نفسك في الأشياء الهامشية التي قد تأخذ كثيرًا من وقتك دون جدوى.
3. أعمال تخص صحتك مثل شرب الماء... الأكل الصحي.. ممارسة الرياضة كالمشي نصف ساعة يوميًّا وتجنب المشروبات والأكلات الضارة أو ما يؤثر على نفسيتك ومزاجك العام في رمضان.

الخطوة الثالثة: أن تضع جدولًا يوميًّا توزع فيه هذه الأعمال التي حددتها والمهام التي سوف تقوم بها على أن تكون ما بين 3 إلى 5 أعمال يوميًّا حسب قدرتك وحتى تصبح تلك الأعمال كالروتين اليومي لك خلال الشهر.. وهناك فرق بين روتين تحدده أنت بوعي وبين روتين يتشكل لك من العادات السيئة والملهيات الرمضانية التي تنتشر خلال هذا الشهر الكريم.

القارئ الكريم وهناك نصائح عامة لنجاح هذه الخطة وهي كالتالي:
1.لا تبالغ في وضع خطة كبيرة قد تكون سببًا في توقفك وإنما الأجمل أن تضع خطة بسيطة تكون سهلة في تنفيذها غير معقدة تتناسب مع همتك وقدرتك، وابدأ بالقليل ثم زد بالتدريج يوميًّا، واجعلها خطة مرنة غير مقدسة يمكنك التعديل فيها عند الحاجة إلى ذلك.

2. نوّع في الأعمال والعبادات خلال وضع أهدافك ولكن ركز وزد فيما تجيد وتحب وترتاح.. فهناك شخص قادر على قيام الليل بينما شخص آخر قادر على الصدقة وقراءة القرآن الكريم مثلًا.

3.حدد أهدافًا قليلة ومهمة تكون قادرًا على تنفيذها؛ خير من وضع أهداف كثيرة قد لا تقوم في إكمالها.. واعلم أنه: «قليل دائم خير من كثير منقطع».

4. احذر من تأخير الأعمال لما بعد رمضان؛ لأنها قد تتراكم عليك فتفسد عليك ما بعد رمضان، ولكن سدد وقارب وحدد الأولى فالأولى من أعمالك.

5. قسم وقتك على أوقات الصلاة وحدد كل مهمة سوف تقوم بها في الوقت المناسب لك وركز على الأعمال الواجبة عليك أولًا.. واحذر التسويف والكسل.

6. حدد كل عمل في الوقت المناسب له فالأعمال الأكبر تحتاج وقت أكثر وتحتاج نفسية مستعدة لتنفيذها دون انقطاع أو تكاسل أو تأجيل.

7. احذر من كثرة الأكل في رمضان خاصة المقليات والحلويات والمشروبات غير الصحية مع المحافظة على شرب الماء بحدود 3 لترات حتى تحافظ على وزنك وحيويتك ونشاطك اليومي.

8. خذ قدرًا كافيًا من النوم حتى يساعدك على القيام بهذه المهمات والمحافظة على نشاطك وحيويتك.

9. راجع خطتك باستمرار من أجل تطويرها وعدم إهمالها حتى تستمر وشجع من حولك لعمل خطتهم الخاصة بهم.

وأخيرًا أكثِر من الدعاء باستمرار أن يعينك الله في استغلال هذا الشهر الكريم، وأن يجعله خالصًا لوجه الكريم، وأن يتقبله منا ومنكم وجميع المسلمين.

الكلمات المفتاحية