Menu
كوبا «البيزو» فقط وتتجه لإلغاء العملة الثانية خلال شهر

قال الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل إن بلاده تعتزم إلغاء إحدى عملتيها ابتداء من العام المقبل، وأعلن الرئيس (في خطاب تليفزيوني) أنه سيتم تداول عملة البيزو فقط في البلاد اعتبارًا من الأول من يناير المقبل، وأن توحيد العملة سيخلق ظروفا أفضل لضمان توافر فرص متكافئة وتحقيق العدالة الاجتماعية لمواطني كوبا.

وأوضح الرئيس الكوبي أنه سيُجرى استخدام العملة الوطنية الرسمية (البيزو) في التعاملات المالية، التي تتم أغلبها من جانب السياح الأجانب والتي تساوي تقريبا دولارًا أمريكيا، وأضاف الرئيس الكوبي أن سعر صرف الدولار الواحد سيساوي 24 بيزو، يأتي هذا فيما تطبق كوبا نظام العملة الثنائي منذ عام 1994.

وألغت كوبا في يوليو الماضي ضريبة بنسبة 10 % كانت تفرضها على شراء الدولار منذ عام 2004، وذلك بسبب نقص عائدات السياحة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا.

وعقب هذا القرار، قد أصبح بالإمكان دفع ثمن بعض المنتجات باستخدام بطاقة الائتمان بالدولار الأمريكي في بعض المتاجر.

2021-06-04T10:10:21+03:00 قال الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل إن بلاده تعتزم إلغاء إحدى عملتيها ابتداء من العام المقبل، وأعلن الرئيس (في خطاب تليفزيوني) أنه سيتم تداول عملة البيزو فقط في
كوبا «البيزو» فقط وتتجه لإلغاء العملة الثانية خلال شهر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كوبا «البيزو» فقط وتتجه لإلغاء العملة الثانية خلال شهر

الرئيس يفسِّر سبب الخطوة المفاجئة..

كوبا «البيزو» فقط وتتجه لإلغاء العملة الثانية خلال شهر
  • 110
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
26 ربيع الآخر 1442 /  11  ديسمبر  2020   01:07 م

قال الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل إن بلاده تعتزم إلغاء إحدى عملتيها ابتداء من العام المقبل، وأعلن الرئيس (في خطاب تليفزيوني) أنه سيتم تداول عملة البيزو فقط في البلاد اعتبارًا من الأول من يناير المقبل، وأن توحيد العملة سيخلق ظروفا أفضل لضمان توافر فرص متكافئة وتحقيق العدالة الاجتماعية لمواطني كوبا.

وأوضح الرئيس الكوبي أنه سيُجرى استخدام العملة الوطنية الرسمية (البيزو) في التعاملات المالية، التي تتم أغلبها من جانب السياح الأجانب والتي تساوي تقريبا دولارًا أمريكيا، وأضاف الرئيس الكوبي أن سعر صرف الدولار الواحد سيساوي 24 بيزو، يأتي هذا فيما تطبق كوبا نظام العملة الثنائي منذ عام 1994.

وألغت كوبا في يوليو الماضي ضريبة بنسبة 10 % كانت تفرضها على شراء الدولار منذ عام 2004، وذلك بسبب نقص عائدات السياحة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا.

وعقب هذا القرار، قد أصبح بالإمكان دفع ثمن بعض المنتجات باستخدام بطاقة الائتمان بالدولار الأمريكي في بعض المتاجر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك