Menu
«كاس» تتأهب لإسدال الستار على أزمة منشطات روسيا

أكدت محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، أنها تتأهب لاتخاذ قرار قبل نهاية العام الحالي بشأن استئناف روسيا ضد عقوبة الحظر المفروضة عليها لمدة أربعة أعوام، من المنافسة كدولة في الألعاب الأولمبية وغيرها من البطولات الكبرى.

وكشفت «كاس»، في بيان رسمي، مساء أمس الخميس، أنها أكملت جلسة استماع استمرت أربعة أيام في مقرها بمدينة لوزان السويسرية حول تفاصيل القضية، مشيرة إلى أن هيئتها تناقش الأمر وتقوم الآن بالتحضير لإصدار قرارها.

وأشار البيان إلى أنه «بينما يبدو من الصعب التكهن بالمدة التي ستستغرقها هذه العملية على نحو دقيق، فمن المتوقع أن يتم إخطار الأطراف بالحكم بحلول نهاية هذا العام، وبمجرد معرفة التاريخ الدقيق، ستنشر (كاس) ملاحظة قصيرة على موقعها على الإنترنت للإعلام بموعد وكيفية الإعلان عن القرار».

وفي قضية رسمية بين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ونظيرتها الروسية، تقدمت الأخيرة باستئناف في ديسمبر الماضي ضد العقوبة المفروضة عليها من قبل «وادا»، التي أكدت أن بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات للاعبين ما بين عامي 2012 و2015 تم التلاعب بها، قبل تسليمها العام الماضي.

وتقدمت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، في وقت سابق، بطلب رسمي إلى محكمة التحكيم الرياضية، بإقامة جلسات علنية لنزاعها ضد الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، بخصوص قرار عدم الامتثال للوائح.

في المقابل، قال ويتولد بانكا، رئيس «وادا»، في بيان عقب الجلسة: «الوكالة راضية عن الطريقة التي قدمنا بها قضيتنا، ونتطلع الآن إلى تلقي قرار المحكمة، وكما هو الحال في كل مرحلة أخرى، نحن نتبع الإجراءات القانونية الواجبة فيما يتعلق بإجراءات الامتثال للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، حيث نواصل التعامل بفعالية مع هذه المسألة المعقدة».

وبموجب تلك العقوبة، لا يجوز للرياضيين الروس التنافس في البطولات الكبرى إلا كمحايدين، بما في ذلك أولمبياد طوكيو التي ستجرى العام المقبل، وكذلك دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بالعاصمة الصينية بكين عام 2022، وكذلك كأس العالم لكرة القدم في قطر، التي تقام في نفس العام.

وليس بإمكان روسيا أيضًا استضافة الفعاليات الكبيرة؛ ما يعني أنه يمكن أن يسحب منها استضافة بطولة العالم لهوكي الجليد عام 2023، وفي الوقت الذي تنفي موسكو بشدة ارتكاب أي انتهاكات في أحدث القضية التي تتعلق بالمنشطات، والتي عانت منها البلاد لعدة سنوات.

اقرأ أيضًا:

واقعة فريدة.. «وادا» تعتذر للاعب ليفربول وتعوّضه
السعودية تفوز بعضوية «تأسيسي وادا».. وقطر تسقط في سباق «المنشطات»

2021-01-10T21:58:31+03:00 أكدت محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، أنها تتأهب لاتخاذ قرار قبل نهاية العام الحالي بشأن استئناف روسيا ضد عقوبة الحظر المفروضة عليها لمدة أربعة أعوام، من المنافسة
«كاس» تتأهب لإسدال الستار على أزمة منشطات روسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«كاس» تتأهب لإسدال الستار على أزمة منشطات روسيا

بعد جلسة استماع استمرت أربعة أيام..

«كاس» تتأهب لإسدال الستار على أزمة منشطات روسيا
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الأول 1442 /  06  نوفمبر  2020   09:02 ص

أكدت محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، أنها تتأهب لاتخاذ قرار قبل نهاية العام الحالي بشأن استئناف روسيا ضد عقوبة الحظر المفروضة عليها لمدة أربعة أعوام، من المنافسة كدولة في الألعاب الأولمبية وغيرها من البطولات الكبرى.

وكشفت «كاس»، في بيان رسمي، مساء أمس الخميس، أنها أكملت جلسة استماع استمرت أربعة أيام في مقرها بمدينة لوزان السويسرية حول تفاصيل القضية، مشيرة إلى أن هيئتها تناقش الأمر وتقوم الآن بالتحضير لإصدار قرارها.

وأشار البيان إلى أنه «بينما يبدو من الصعب التكهن بالمدة التي ستستغرقها هذه العملية على نحو دقيق، فمن المتوقع أن يتم إخطار الأطراف بالحكم بحلول نهاية هذا العام، وبمجرد معرفة التاريخ الدقيق، ستنشر (كاس) ملاحظة قصيرة على موقعها على الإنترنت للإعلام بموعد وكيفية الإعلان عن القرار».

وفي قضية رسمية بين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ونظيرتها الروسية، تقدمت الأخيرة باستئناف في ديسمبر الماضي ضد العقوبة المفروضة عليها من قبل «وادا»، التي أكدت أن بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات للاعبين ما بين عامي 2012 و2015 تم التلاعب بها، قبل تسليمها العام الماضي.

وتقدمت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، في وقت سابق، بطلب رسمي إلى محكمة التحكيم الرياضية، بإقامة جلسات علنية لنزاعها ضد الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، بخصوص قرار عدم الامتثال للوائح.

في المقابل، قال ويتولد بانكا، رئيس «وادا»، في بيان عقب الجلسة: «الوكالة راضية عن الطريقة التي قدمنا بها قضيتنا، ونتطلع الآن إلى تلقي قرار المحكمة، وكما هو الحال في كل مرحلة أخرى، نحن نتبع الإجراءات القانونية الواجبة فيما يتعلق بإجراءات الامتثال للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، حيث نواصل التعامل بفعالية مع هذه المسألة المعقدة».

وبموجب تلك العقوبة، لا يجوز للرياضيين الروس التنافس في البطولات الكبرى إلا كمحايدين، بما في ذلك أولمبياد طوكيو التي ستجرى العام المقبل، وكذلك دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بالعاصمة الصينية بكين عام 2022، وكذلك كأس العالم لكرة القدم في قطر، التي تقام في نفس العام.

وليس بإمكان روسيا أيضًا استضافة الفعاليات الكبيرة؛ ما يعني أنه يمكن أن يسحب منها استضافة بطولة العالم لهوكي الجليد عام 2023، وفي الوقت الذي تنفي موسكو بشدة ارتكاب أي انتهاكات في أحدث القضية التي تتعلق بالمنشطات، والتي عانت منها البلاد لعدة سنوات.

اقرأ أيضًا:

واقعة فريدة.. «وادا» تعتذر للاعب ليفربول وتعوّضه
السعودية تفوز بعضوية «تأسيسي وادا».. وقطر تسقط في سباق «المنشطات»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك