Menu
ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو

يخوض كلٌّ من ريال مدريد المتصدر وبرشلونة مطارده المباشر، بروفةً في المتناول في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا»، موسم 2019-2020، قبل خوضهما ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع المقبل والكلاسيكو في نهايته.

ويملك برشلونة فرصة استعادة الصدارة ولو مؤقتًا كونه يستضيف إيبار صاحب المركز السادس عشر، بعد غدٍ السبت، أي قبل 24 ساعة على حلول ريال مدريد ضيفًا على ليفانتي صاحب المركز الثالث عشر.

وتكتسي المباراتان أهمية كبيرة بالنسبة للناديين سواء محليًّا كونهما تسبقان قمتهما المرتقبة على ملعب «سانتياغو برنابيو»، بعد 10 أيام تقريبًا ضمن الجولة الـ26، أو قارّيًّا لأنها فرصة لوضع اللمسات الأخيرة قبل دخول مرحلة الحسم في المسابقة القارية العريقة؛ حيث يحل برشلونة ضيفًا على نابولي الإيطالي الثلاثاء المقبل، ويلعب ريال مدريد مع ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة يتصدر «الليجا» بفارق الأهداف عن الريال قبل أربع مراحل، لكن خسارته أمام فالنسيا صفر-2 سمحت للأخير بالانفراد بها بفارق ثلاث نقاط قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام ضيفه سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الماضية ليتقلص الفارق إلى نقطة واحدة.

وخرج الفريقان خَالِيَي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية في الدور ربع النهائي، وبالتالي فتركيزهما سينصبّ على لقبي الدوري الذي يمنّي ريال مدريد النفس بمعانقته بعد غياب لعامين، وبرشلونة الظفر به للعام الثالث على التوالي، والقاري الغائب عن النادي الكاتالوني منذ عام 2015، والذي توج به ريال مدريد أربع مرات في السنوات الست الأخيرة بينها ثلاث مرات متتالية قبل أن يجرده منه ليفربول الإنجليزي الموسم الماضي.

ويعاني برشلونة من كثرة الإصابات التي ضربت صفوفه خصوصًا أهم لاعبين في تشكيلته الأوروغوياني لويس سواريز المتوقع أن يغيب لأربعة أشهر والفرنسي عثمان ديمبيلي الذي انتهى موسمه، وهو نجح في تعويض الأخير استثنائيًّا بتعاقده مع الدنماركي مارتن برايثوايت.

وفي المقابل، يدرك ريال مدريد جيدًا أهمية النقاط الثلاث في رحلته إلى فالنسيا لمواجهة ليفانتي؛ لأنها ستبقيه متصدرًا قبل الكلاسيكو على الأقل، خاصة وأنها جاءت عقب تعادله المخيب أمام ضيفه سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الماضية.

وتشهد المرحلة قمة تجمع خيتافي، مفاجأة الموسم وصاحب المركز الثالث، أمام ضيفه إشبيلية الذي يعاني في المركز الخامس بعد تعادلين وخسارة، فيما سيحاول أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع استغلال عاملي الأرض والجمهور للفوز على فياريال منتظرًا هدية من إشبيلية لانتزاع المركز الثالث من خيتافي كون الفارق بينهما نقطتين فقط.

اقرأ أيضًا:

برشلونة مهدد بفقدان 5 لاعبين في كلاسيكو الأرض أمام ريال مدريد

ريال مدريد يصدم مانشستر يونايتد بسبب بوجبا

2020-10-24T20:24:21+03:00 يخوض كلٌّ من ريال مدريد المتصدر وبرشلونة مطارده المباشر، بروفةً في المتناول في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا»، موسم 2019-2020، قبل خوضهم
ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو

في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني

ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو
  • 28
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الآخر 1441 /  20  فبراير  2020   07:11 م

يخوض كلٌّ من ريال مدريد المتصدر وبرشلونة مطارده المباشر، بروفةً في المتناول في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا»، موسم 2019-2020، قبل خوضهما ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع المقبل والكلاسيكو في نهايته.

ويملك برشلونة فرصة استعادة الصدارة ولو مؤقتًا كونه يستضيف إيبار صاحب المركز السادس عشر، بعد غدٍ السبت، أي قبل 24 ساعة على حلول ريال مدريد ضيفًا على ليفانتي صاحب المركز الثالث عشر.

وتكتسي المباراتان أهمية كبيرة بالنسبة للناديين سواء محليًّا كونهما تسبقان قمتهما المرتقبة على ملعب «سانتياغو برنابيو»، بعد 10 أيام تقريبًا ضمن الجولة الـ26، أو قارّيًّا لأنها فرصة لوضع اللمسات الأخيرة قبل دخول مرحلة الحسم في المسابقة القارية العريقة؛ حيث يحل برشلونة ضيفًا على نابولي الإيطالي الثلاثاء المقبل، ويلعب ريال مدريد مع ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة يتصدر «الليجا» بفارق الأهداف عن الريال قبل أربع مراحل، لكن خسارته أمام فالنسيا صفر-2 سمحت للأخير بالانفراد بها بفارق ثلاث نقاط قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام ضيفه سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الماضية ليتقلص الفارق إلى نقطة واحدة.

وخرج الفريقان خَالِيَي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية في الدور ربع النهائي، وبالتالي فتركيزهما سينصبّ على لقبي الدوري الذي يمنّي ريال مدريد النفس بمعانقته بعد غياب لعامين، وبرشلونة الظفر به للعام الثالث على التوالي، والقاري الغائب عن النادي الكاتالوني منذ عام 2015، والذي توج به ريال مدريد أربع مرات في السنوات الست الأخيرة بينها ثلاث مرات متتالية قبل أن يجرده منه ليفربول الإنجليزي الموسم الماضي.

ويعاني برشلونة من كثرة الإصابات التي ضربت صفوفه خصوصًا أهم لاعبين في تشكيلته الأوروغوياني لويس سواريز المتوقع أن يغيب لأربعة أشهر والفرنسي عثمان ديمبيلي الذي انتهى موسمه، وهو نجح في تعويض الأخير استثنائيًّا بتعاقده مع الدنماركي مارتن برايثوايت.

وفي المقابل، يدرك ريال مدريد جيدًا أهمية النقاط الثلاث في رحلته إلى فالنسيا لمواجهة ليفانتي؛ لأنها ستبقيه متصدرًا قبل الكلاسيكو على الأقل، خاصة وأنها جاءت عقب تعادله المخيب أمام ضيفه سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الماضية.

وتشهد المرحلة قمة تجمع خيتافي، مفاجأة الموسم وصاحب المركز الثالث، أمام ضيفه إشبيلية الذي يعاني في المركز الخامس بعد تعادلين وخسارة، فيما سيحاول أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع استغلال عاملي الأرض والجمهور للفوز على فياريال منتظرًا هدية من إشبيلية لانتزاع المركز الثالث من خيتافي كون الفارق بينهما نقطتين فقط.

اقرأ أيضًا:

برشلونة مهدد بفقدان 5 لاعبين في كلاسيكو الأرض أمام ريال مدريد

ريال مدريد يصدم مانشستر يونايتد بسبب بوجبا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك