Menu
الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة بعيداً عن سطوة السلاح

حذّر الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، من التراخي في محاسبة المسؤولين الفاسدين والمعرقلين لبناء دولة ذات سيادة كاملة، داعياً إلى إجراء انتخابات مُبكّرة حرّة ونزيهة بعيداً عن سطوة السلاح.

وتحدّث صالح في كلمة له خلال مؤتمر حول المرأة والوضع السياسي، قائلاً: «نسعى لاستعادة هيبة الدولة ولا تراجع عن المحاسبة».

وأضاف، إن الإصلاحات تتطلب توفير مناخ سياسي مناسب عبر إرادة جدية لإجراء الانتخابات المبكرة؛ تكون حرة ونزيهة بعيداً عن سطوة السلاح.

وفي شأن حقوق المرأة، أشار إلى إن هناك تاريخاً أسوداً ومُخزياً من المعاناة التي واجهاتها النساء، ويجب ضمان حقوق المرأة، داعياً إلى إقرار مشروع قانون الناجيات الإيزيديات المُرسل من رئاسة الجمهورية.

وقد أعلنت الرئاسة العراقية، أمس الجمعة، أن مقترحات التعديلات الدستورية شملت صلاحيات الرئيس نفسه، مبينة أن التعديلات تضمنت أبضًا تشكيل الكتلة الفائزة بالانتخابات.

وأكدت الرئاسة العراقية، على أن نتائج الحملة على السلاح غير الشرعي في البصرة ممتازة، مشددة على ضرورة وضع خطط للسيطرة على السلاح المنتشر.

وفي وقت سابق، ذكر الرئيس العراقي، برهم صالح، إن العراق لا يمكن أن يكون جزءاً من سياسة المحاور، منوهاً بأن استقرار البلاد يعد ركيزة أساسية من ركائز الاستقرار في الإقليم، مع ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شئونه الداخلية.

اقرأ أيضًا: 

سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين العراقيين.. وترفع شعارات معادية ضد أمريكا

2020-09-21T02:00:16+03:00 حذّر الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، من التراخي في محاسبة المسؤولين الفاسدين والمعرقلين لبناء دولة ذات سيادة كاملة، داعياً إلى إجراء انتخابات مُبكّرة حر
الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة بعيداً عن سطوة السلاح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة بعيداً عن سطوة السلاح

حذّر من التراخي في محاسبة الفاسدين..

الرئيس العراقي يدعو إلى انتخابات مبكرة بعيداً عن سطوة السلاح
  • 275
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 صفر 1442 /  19  سبتمبر  2020   04:45 م

حذّر الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، من التراخي في محاسبة المسؤولين الفاسدين والمعرقلين لبناء دولة ذات سيادة كاملة، داعياً إلى إجراء انتخابات مُبكّرة حرّة ونزيهة بعيداً عن سطوة السلاح.

وتحدّث صالح في كلمة له خلال مؤتمر حول المرأة والوضع السياسي، قائلاً: «نسعى لاستعادة هيبة الدولة ولا تراجع عن المحاسبة».

وأضاف، إن الإصلاحات تتطلب توفير مناخ سياسي مناسب عبر إرادة جدية لإجراء الانتخابات المبكرة؛ تكون حرة ونزيهة بعيداً عن سطوة السلاح.

وفي شأن حقوق المرأة، أشار إلى إن هناك تاريخاً أسوداً ومُخزياً من المعاناة التي واجهاتها النساء، ويجب ضمان حقوق المرأة، داعياً إلى إقرار مشروع قانون الناجيات الإيزيديات المُرسل من رئاسة الجمهورية.

وقد أعلنت الرئاسة العراقية، أمس الجمعة، أن مقترحات التعديلات الدستورية شملت صلاحيات الرئيس نفسه، مبينة أن التعديلات تضمنت أبضًا تشكيل الكتلة الفائزة بالانتخابات.

وأكدت الرئاسة العراقية، على أن نتائج الحملة على السلاح غير الشرعي في البصرة ممتازة، مشددة على ضرورة وضع خطط للسيطرة على السلاح المنتشر.

وفي وقت سابق، ذكر الرئيس العراقي، برهم صالح، إن العراق لا يمكن أن يكون جزءاً من سياسة المحاور، منوهاً بأن استقرار البلاد يعد ركيزة أساسية من ركائز الاستقرار في الإقليم، مع ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شئونه الداخلية.

اقرأ أيضًا: 

سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين العراقيين.. وترفع شعارات معادية ضد أمريكا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك