Menu


العثور على "مفقود تبوك" متوفيًا في وادي عيرين بعد يومين من البحث

فُقد خلال موجة الأمطار والسيول التي أثرت على المنطقة..

نجحت فرق الدفاع المدني في منطقة تبوك، عصر اليوم الأربعاء، في العثور على جثة الشاب «حامد المنتشري»، الذي فُقد بالسيول خلال موجة الأمطار والسيول التي أثرت على الم
العثور على "مفقود تبوك" متوفيًا في وادي عيرين بعد يومين من البحث
  • 3297
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نجحت فرق الدفاع المدني في منطقة تبوك، عصر اليوم الأربعاء، في العثور على جثة الشاب «حامد المنتشري»، الذي فُقد بالسيول خلال موجة الأمطار والسيول التي أثرت على المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وقال الدفاع المدني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «باشر مدني تبوك بلاغًا عن انجراف مركبة يوجد بها شخص في وادي عيرين، تم العثور عليه متوفيًا، نسأل الله له الرحمة».

وأعلنت المديرية العامة للدفاع المدني، صباح اليوم، أنَّ مراكز القيادة والتوجيه بمديرياتها بالمناطق، أنقذت من يوم الأحد الماضي، وحتى صباح اليوم الأربعاء 271 شخصًا، منهم 21 في منطقة مكة المكرمة، وفي المدينة المنورة 52، وفي تبوك 140، وفي الجوف 32، وفي الحدود الشمالية 26 شخصًا جراء الأمطار التي هطلت على تلك المناطق.

وأشارت، إلى أن الجزء الأكبر من عمليات الإنقاذ كان بمنطقة تبوك، بينما بلغ عدد الوفيات 12 حالة في منطقة تبوك، و10 حالات وحالة واحدة في المدينة المنورة، وحالة واحدة في الحدود الشمالية.

وأضافت: «جميع حالات الوفاة ناتجة عن اجتراف السيول، وتم إجلاء 137 شخصًا في منطقة تبوك وإيواء 154 آخرين».

وفيما يتعلق بالخسائر الناجمة عن حوادث الأمطار والسيول أفاد بيان الدفاع المدني أنَّه تَمّ تشكيل لجان لحصر أضرار الأمطار في عددٍ من المناطق المتضررة.

وتشهد عدة مناطق بالمملكة أمطارًا غزيرة مع احتمالية لجريان السيول، ومن جانبها، دعت المديرية العامة للدفاع المدني، المواطنين والمقيمين، إلى أخذ الحيطة والحذر؛ بسبب استمرار التقلبات الجوية والحالة المطرية، على أغلب المناطق.

وطالبت المديرية من المواطنين والمقيمين، بعدم المخاطرة بأنفسهم وأسرهم بعبور الأودية أو التنزُّه بالمناطق الخطرة، ودعتهم إلى الالتزام بتعليمات الدفاع المدني، كما وجَّهت لهم عدة نصائح، منها: عدم الاقتراب من تجمعات المياه لخطورة انهيار حوافها، واتباع المسارات والطرق المستخدمة قدر الإمكان، والحذر عند القيادة؛ حيث تؤدّي الأمطار الغزيرة وجريان السيول إلى ميل في مكان ما أو انجراف الطريق.

ودعت المديرية إلى عدم المجازفة بتجاوز مجاري السيول، والتي يزداد تدفقها ومنسوبها بسرعة عالية، ما يتعذر معه مغادرة المركبة للمكان، وعدم ترك الأطفال يلعبون حول مناطق تجمعات المياه والسيول.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك