Menu
صديق كلوب يشيد بقوة إيمانه وتناوله العلني والريادي للدِّين

أشاد المؤلف والمخرج ديفيد كادل، صديق المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي يورجن كلوب، بالدور الريادي لصديقه في الحديث علنًا عن موضوع الإيمان والدِّين.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية قال كادل: «كان من المواضيع المحرمة في ألمانيا في أوائل ومنتصف تسعينيات القرن الماضي أن يتحدث لاعب عن إيمانه، وكان لاعبون أجانب فقط هم الذين يفعلون ذلك بشكل رئيسي».

تجدر الإشارة إلى أنَّ كادل ألف كتابه في عام 2012، والذي حوى إسهامات قام بها كلوب وديفيد الابا، لاعب نادي بايرن ميونخ، وفي عام 2016، قدم فيلمه بمساهمة عدد من الشخصيات، بينها كلوب والابا ودانيل ديفادي وسفن شيبلوك.

وقال كادل: «من عام لآخر تزايد عدد الذين يتحدثون عن إيمانهم علانية، وقد لعب يورجن كلوب دورًا كبيرًا في هذا الأمر بطبيعة الحال».

وأضاف «أعتقد أن الإيمان يساعد كثيرًا من اللاعبين في تصنيف أشياء معينة بصورة أفضل كثيرًا».

وتابع: «الشباب الصغار اليوم ليسوا أغبياء، فهم سرعان ما يلاحظون أن حب الجماهير متقلب، وأن قيمتهم عند الجماهير غير مستقرة للغاية، فمن الممكن أن يتم وصف لاعب بأنه صفقة خاطئة، ثم يقال إنه لم يقدم شيئًا ولم تعد له قيمة، أما الإيمان فهو على النقيض تمامًا، فمع الله، لا يتعين عليّ أن أقدم شيئا ولا أن أقدم أداء».

واختتم «في الدوري الحب فقط للأداء، أما مع الله، فالحب موجود ببساطة، ولا شيء غيره».

إقرأ أيضا:

كلوب يطلب من ليفربول خطف هدف برشلونة

حلم ليفربول يحرم كلوب من تدريب المنتخب الألماني

 

2020-04-11T14:07:17+03:00 أشاد المؤلف والمخرج ديفيد كادل، صديق المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي يورجن كلوب، بالدور الريادي لصديقه في الحديث علنًا عن موضوع الإيمان والدِّين. وفي تصري
صديق كلوب يشيد بقوة إيمانه وتناوله العلني والريادي للدِّين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صديق كلوب يشيد بقوة إيمانه وتناوله العلني والريادي للدِّين

كان الإفصاح عنه محرمًا

صديق كلوب يشيد بقوة إيمانه وتناوله العلني والريادي للدِّين
  • 59
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
18 شعبان 1441 /  11  أبريل  2020   02:07 م

أشاد المؤلف والمخرج ديفيد كادل، صديق المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي يورجن كلوب، بالدور الريادي لصديقه في الحديث علنًا عن موضوع الإيمان والدِّين.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية قال كادل: «كان من المواضيع المحرمة في ألمانيا في أوائل ومنتصف تسعينيات القرن الماضي أن يتحدث لاعب عن إيمانه، وكان لاعبون أجانب فقط هم الذين يفعلون ذلك بشكل رئيسي».

تجدر الإشارة إلى أنَّ كادل ألف كتابه في عام 2012، والذي حوى إسهامات قام بها كلوب وديفيد الابا، لاعب نادي بايرن ميونخ، وفي عام 2016، قدم فيلمه بمساهمة عدد من الشخصيات، بينها كلوب والابا ودانيل ديفادي وسفن شيبلوك.

وقال كادل: «من عام لآخر تزايد عدد الذين يتحدثون عن إيمانهم علانية، وقد لعب يورجن كلوب دورًا كبيرًا في هذا الأمر بطبيعة الحال».

وأضاف «أعتقد أن الإيمان يساعد كثيرًا من اللاعبين في تصنيف أشياء معينة بصورة أفضل كثيرًا».

وتابع: «الشباب الصغار اليوم ليسوا أغبياء، فهم سرعان ما يلاحظون أن حب الجماهير متقلب، وأن قيمتهم عند الجماهير غير مستقرة للغاية، فمن الممكن أن يتم وصف لاعب بأنه صفقة خاطئة، ثم يقال إنه لم يقدم شيئًا ولم تعد له قيمة، أما الإيمان فهو على النقيض تمامًا، فمع الله، لا يتعين عليّ أن أقدم شيئا ولا أن أقدم أداء».

واختتم «في الدوري الحب فقط للأداء، أما مع الله، فالحب موجود ببساطة، ولا شيء غيره».

إقرأ أيضا:

كلوب يطلب من ليفربول خطف هدف برشلونة

حلم ليفربول يحرم كلوب من تدريب المنتخب الألماني

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك