Menu
قانوني يُعدد مخاطر «الإنابة في إرسال طلبيات من الخارج»: توقع مرتكبها بمخالفة

حذَّر المحامي والمستشار القانوني محمد العردان من التهاون بإرسال طلبيات من المواقع الخارجية نيابة عن الآخرين، ما يوقع مرسل الطلب تحت طائلة المخالفة القانونية والمحاسبة، خاصة إذا كانت تلك الطلبيات تحوي موادّ ممنوعة ومؤثرات عقلية.

وقال «العردان» لـ«عاجل»، انتشر في الآونة الأخيرة إيعاز بعض الأشخاص لآخرين بإنابتهم في إرسال طلبيات من مواقع خارجية وكذلك التحويل البنكي، وهو ما يعد استغلالًا قد يؤدي بهم للضرر فور وصول البضاعة إلى المملكة وخضوعها للتفتيش والعثور فيها على مواد محظورة ومجرمة في البلاد.

وشدَّد «العردان» على ضرورة الحذر وعدم طلب أي بضاعة من خارج المملكة لأي شخص آخر إلا في أضيق الحدود والظروف كأن تكون هناك صلة قرابة من الدرجة الأولى لمزيد من الثقة، وأن لا تحوي الطلبية مواد محظورة.

ونبّه «العردان» إلى أهمية الدراية التامّة والاطلاع المتواصل على كل المواد المحظور دخولها للبلاد قبل الطلب من أي موقع خارجي، وعدم التجاوب مع أي شخص خاصة من دائرة المعارف والأصدقاء عندما يطلب أي طلبية خارجية باسم وحساب بنكي لا تمتّ له بصله؛ لإبعاد نفسه عن التورط مع الجهات المختصة فور وصول الطلب من الخارج.

2020-10-20T19:47:45+03:00 حذَّر المحامي والمستشار القانوني محمد العردان من التهاون بإرسال طلبيات من المواقع الخارجية نيابة عن الآخرين، ما يوقع مرسل الطلب تحت طائلة المخالفة القانونية وال
قانوني يُعدد مخاطر «الإنابة في إرسال طلبيات من الخارج»: توقع مرتكبها بمخالفة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قانوني يُعدد مخاطر «الإنابة في إرسال طلبيات من الخارج»: توقع مرتكبها بمخالفة

حذر من الوقوع تحت طائلة الاستغلال

قانوني يُعدد مخاطر «الإنابة في إرسال طلبيات من الخارج»: توقع مرتكبها بمخالفة
  • 3672
  • 0
  • 0
نوف العنزي
22 صفر 1442 /  09  أكتوبر  2020   01:36 ص

حذَّر المحامي والمستشار القانوني محمد العردان من التهاون بإرسال طلبيات من المواقع الخارجية نيابة عن الآخرين، ما يوقع مرسل الطلب تحت طائلة المخالفة القانونية والمحاسبة، خاصة إذا كانت تلك الطلبيات تحوي موادّ ممنوعة ومؤثرات عقلية.

وقال «العردان» لـ«عاجل»، انتشر في الآونة الأخيرة إيعاز بعض الأشخاص لآخرين بإنابتهم في إرسال طلبيات من مواقع خارجية وكذلك التحويل البنكي، وهو ما يعد استغلالًا قد يؤدي بهم للضرر فور وصول البضاعة إلى المملكة وخضوعها للتفتيش والعثور فيها على مواد محظورة ومجرمة في البلاد.

وشدَّد «العردان» على ضرورة الحذر وعدم طلب أي بضاعة من خارج المملكة لأي شخص آخر إلا في أضيق الحدود والظروف كأن تكون هناك صلة قرابة من الدرجة الأولى لمزيد من الثقة، وأن لا تحوي الطلبية مواد محظورة.

ونبّه «العردان» إلى أهمية الدراية التامّة والاطلاع المتواصل على كل المواد المحظور دخولها للبلاد قبل الطلب من أي موقع خارجي، وعدم التجاوب مع أي شخص خاصة من دائرة المعارف والأصدقاء عندما يطلب أي طلبية خارجية باسم وحساب بنكي لا تمتّ له بصله؛ لإبعاد نفسه عن التورط مع الجهات المختصة فور وصول الطلب من الخارج.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك