Menu
بعد مقطع وجبة البرسيم.. احتجاجات إيرانية ضد تدهور الأوضاع المعيشية

شهدت إيران، صباح اليوم الأحد، احتجاجات على الأوضاع المعيشية الصعبة في طهران والأحواز. بحسب «العربية».

وتأتي الاحتجاجات الإيرانية بعد ساعات من كشف مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الحالة المتردّية التي وصل إليها قطاع عريض من الشعب الإيراني تحت نظام حكمه الحالي، لدرجة أنَّ الإيرانيين لم يجدوا سوى طعام الدواب والبهائم كوسيلة لسدّ جوعهم المتزايد، في ظلّ تواصل تردّي الأحوال الاقتصادية والمعيشية ووصول معدلات الفقر إلى مستويات غير مسبوقة.

مقطع الفيديو وثّق قيام سيدة إيرانية تعيش في منطقة كرمان بوسط إيران بطهي البرسيم، وهو نوع من العلف الأخضر الذي يتم إطعامه للبهائم والدواب فقط دون غيرهم، لكن يبدو أنها لم تجد ما هو أفضل منه لطهيه وتقديمه إلى عائلاتها لسد جوعها بسبب الفقر المدقع الذي تعيشه في ظل تردي الأضاع الاقتصادية في البلاد.

ويظهر الفيديو قيام السيدة الإيرانية بوضع قدر للطهي فوق نار مشتعلة، واتضح أنّ ما تقوم بطهيه هو البرسيم الذي تقوم بتحريكه بعصى خشبية حتى ينضج.
وتعاني المدن الأحوازية أوضاع اقتصادية صعبة، فاقمتها مؤخرًا موجة فيضانات أغرقت

الشوارع والأحياء بعد تساقط كمية من الأمطار مما أدّى بتطفّح بواليع المجاري وقارب منسوب الفيضانات المتر في الأماكن المستوية بينما انغمرت الأحياء والمحلات والسيارة بشكل كامل في الأماكن المنخفضة.

ودأبت السلطات الإيرانية على مواجهة الاحتجاجات بقطع خدمة الإنترنت، وذلك في إجراء معتاد منذ أثناء الاحتجاجات 2019، لتخفي الحجم الحقيقي لعمليات القتل غير القانونية التي نفذتها قوات الأمن بحق المتظاهرين.

اقرأ أيضًا

بالفيديو.. الإيرانيون يأكلون البرسيم لسد جوعهم

2021-06-08T16:29:59+03:00 شهدت إيران، صباح اليوم الأحد، احتجاجات على الأوضاع المعيشية الصعبة في طهران والأحواز. بحسب «العربية». وتأتي الاحتجاجات الإيرانية بعد ساعات من كشف مقطع فيديو
بعد مقطع وجبة البرسيم.. احتجاجات إيرانية ضد تدهور الأوضاع المعيشية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد مقطع وجبة البرسيم.. احتجاجات إيرانية ضد تدهور الأوضاع المعيشية

وسط تزايد معدلات الفقر

بعد مقطع وجبة البرسيم.. احتجاجات إيرانية ضد تدهور الأوضاع المعيشية
  • 956
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1442 /  13  ديسمبر  2020   01:00 م

شهدت إيران، صباح اليوم الأحد، احتجاجات على الأوضاع المعيشية الصعبة في طهران والأحواز. بحسب «العربية».

وتأتي الاحتجاجات الإيرانية بعد ساعات من كشف مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الحالة المتردّية التي وصل إليها قطاع عريض من الشعب الإيراني تحت نظام حكمه الحالي، لدرجة أنَّ الإيرانيين لم يجدوا سوى طعام الدواب والبهائم كوسيلة لسدّ جوعهم المتزايد، في ظلّ تواصل تردّي الأحوال الاقتصادية والمعيشية ووصول معدلات الفقر إلى مستويات غير مسبوقة.

مقطع الفيديو وثّق قيام سيدة إيرانية تعيش في منطقة كرمان بوسط إيران بطهي البرسيم، وهو نوع من العلف الأخضر الذي يتم إطعامه للبهائم والدواب فقط دون غيرهم، لكن يبدو أنها لم تجد ما هو أفضل منه لطهيه وتقديمه إلى عائلاتها لسد جوعها بسبب الفقر المدقع الذي تعيشه في ظل تردي الأضاع الاقتصادية في البلاد.

ويظهر الفيديو قيام السيدة الإيرانية بوضع قدر للطهي فوق نار مشتعلة، واتضح أنّ ما تقوم بطهيه هو البرسيم الذي تقوم بتحريكه بعصى خشبية حتى ينضج.
وتعاني المدن الأحوازية أوضاع اقتصادية صعبة، فاقمتها مؤخرًا موجة فيضانات أغرقت

الشوارع والأحياء بعد تساقط كمية من الأمطار مما أدّى بتطفّح بواليع المجاري وقارب منسوب الفيضانات المتر في الأماكن المستوية بينما انغمرت الأحياء والمحلات والسيارة بشكل كامل في الأماكن المنخفضة.

ودأبت السلطات الإيرانية على مواجهة الاحتجاجات بقطع خدمة الإنترنت، وذلك في إجراء معتاد منذ أثناء الاحتجاجات 2019، لتخفي الحجم الحقيقي لعمليات القتل غير القانونية التي نفذتها قوات الأمن بحق المتظاهرين.

اقرأ أيضًا

بالفيديو.. الإيرانيون يأكلون البرسيم لسد جوعهم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك